أخبار عاجلة

بعد حل الخلافات المالية.. مواجهة ساخنة في افتتاح بطولة أوروبا لكرة اليد

بعد حل الخلافات المالية.. مواجهة ساخنة في افتتاح بطولة أوروبا لكرة اليد
كريم مليم الخميس - 11 يناير 2018 - 12:00 ص"

 كشفت الشركة المسؤولة عن استاد زغرب أرينا، أن بطولة أوروبا 2018 لكرة اليد، ستنطلق طبقا للخطة الموضوعة، وأن الاستاد سيحتضن المباريات المقررة عليه، رغم الجدل الذي أثير حول الجوانب المالية، وذلك بعد أن لوح مسؤول تنفيذي بالشركة، بإغلاق الاستاد، بسبب خلاف مالي مع السلطات المحلية والحكومة.

وكانت الشركة قد طلبت ضمانات مالية، قبل انطلاق البطولة، خشية تكرار ما شهدته، الفترة التالية لبطولة العالم 2009 لكرة اليد، في كرواتيا، عندما وجدت صعوبة في جمع الديون المستحقة لها.

ولكن الشركة ذكرت، عبر موقعها على الإنترنت، أن البطولة ستقام طبقا للجدول المحدد، رغم أي خلافات، بعد أن أجريت جميع الفحوص الفنية للاستاد، ولم تكشف عن أي عقبات، تحول دون استضافة المباريات به.

ويعد زغرب أرينا واحدا من أربعة استادات، تحتضن فعاليات بطولة أوروبا لكرة اليد، وسيبدأ باستضافة مباراتي، ألمانيا مع الجبل الأسود، ومقدونيا مع سلوفينيا، السبت المقبل، بعد 24 ساعة من افتتاح البطولة، على ملعب "سبالاديوم أرينا"، في مدينة سبليت، كذلك من المقرر أن يستضيف استاد زغرب أرينا، المباراة النهائية للبطولة، في 28 يناير الجاري.

وترتفع وتيرة الحماس في كرواتيا، قبل مواجهة ساخنة مرتقبة غدا الجمعة، لمنتخبها أمام غريمه وجاره، منتخب صربيا في افتتاح البطولة التي يشارك فيها 16 فريقا، وتنظر كرواتيا، بطلة العالم والأولمبياد سابقا، إلى مباراة صربيا المرشحة الأقل حظا للفوز بالمباراة، على أنها خطوة لتحقيق اللقب الأوروبي، وهو الوحيد الغائب عن سجل بطولات الدولة المضيفة حتى الآن.

وكان سلافكو جولوزا، المدرب السابق لكرواتيا، الذي كان يدرب الفريق عندما فازت صربيا في قبل نهائي نسخة 2012 من البطولة في بلجراد، واضحا عندما قال إن صربيا لا يجب أن تتوقع استقبالا مبهرا.

ويتوقع قلب الدفاع ستيفان فوييتش، البالغ من العمر 26 عاما والذي انضم للمنتخب الصربي بعد أن فشل في اللعب أساسيا لمنتخب كرواتيا، والذي سيشارك في أول مباراة رسمية مع منتخب صربيا في مواجهة بلده الأساسي بعد تغيير ولائه في نوفمبر الماضي، أجواء عدائية من الجماهير.

وتحظى المواجهة الأخرى في المجموعة الأولى بالقدر نفسه من التنافس والإثارة، وإن كانت أقل توترا حيث تلتقي السويد مع أيسلندا في قمة اسكندنافية خالصة.

كما تنطلق أولى مباريات المجموعة الثانية غدا أيضا حيث تستهل فرنسا بطلة العالم، مشوارها لاستعادة اللقب الذي خسرته أمام ألمانيا في 2016، بمواجهة صعبة أمام النرويج.

وفازت فرنسا باللقب 3 مرات، ويبدو الطريق ممهدا بعض الشيء أمام فرنسا، بطلة العالم ست مرات والحائزة على ذهبيتين أولمبيتين في السابق، لبلوغ دور المجموعات الثاني عن المجموعة التي تضم أيضا روسيا البيضاء والنمسا وهما خارج دائرة الترشيحات.

وفي إطار المجموعة الثالثة تلعب ألمانيا حاملة اللقب أمام الجبل الأسود السبت المقبل، وفي المجموعة الرابعة يلتقي منتخب إسبانيا القوي مع جمهورية التشيك بينما تلعب الدنمارك بطلة الأولمبياد أمام المجر.

وستتأهل الفرق الثلاثة الأولى من كل مجموعة في الدور الأول إلى الدور الثاني الذي سيتألف من مجموعتين تضم كل واحدة منها ستة فرق، ثم يصل صاحبا المركزين الأول والثاني في كل مجموعة بالدور الثاني إلى الدور قبل النهائي.