أخبار عاجلة

بوشار تحقق فوزها الأول بعد أربع هزائم

بوشار تحقق فوزها الأول بعد أربع هزائم
كريم مليم الخميس - 11 يناير 2018 - 12:00 ص"

 طور الفرنسي ريتشارد جاسكيه من ذاته استعدادا لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس، بعد أن حقق فوزه الثاني في بطولة كويونج، اليوم الخميس، بعد أن تغلب على الأسترالي ماثيو إبدين، وذلك بعد أن كان جاسكيه صاحب الـ31 عامًا، المصنف 31 على العالم، قد فاز على رافائيل نادال المصنف الأول على العالم يوم الثلاثاء، حيث كان يلعب نادال مباراته الأولى قبل بطولة أستراليا المفتوحة.

وقال جاسكيه، الذي تعثر 4 مرات في الدور الرابع بالبطولة: "كان أمرا رائعا في هذه الأجواء، أجهز نفسي لأكون مستعدا لبطولة أستراليا المفتوحة وتقديم أداء جيد، سأبذل قصارى جهدي للعب بشكل جيد، سأواصل التدريب، لا توجد لدي إصابات وأشعر أنني بحالة جيدة".

وفي منافسات السيدات، والتي تختتم منافستها الجمعة، قبل ثلاثة أيام من بداية أول بطولة من البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم، حققت الكندية إيجيني بوشار فوزا بعد أربع هزائم حتى الآن في 2018، وتغلبت بوشار على الأسترالية ديستاني آيافا صاحبة الـ17 عاما حيث خسرت شوطين فقط.

وعزز الفوز ثقة وصيفة بطولة ويمبلدون 2014 والذي تراجع تصنيفها إلى المركز 83 بعد موسم سيء في 2017 وخسرت بوشار ثلاث مباريات في بطولة كاس هوبمان وودعت بطولة هوبارت من الدور الأول يوم الاثنين الماضي.

وقالت بوشار صاحبة الـ23 عامًا: "كنت سعيدة للغاية بتواجدي في مباراة رسمية عاطفية رائعة كانت هناك مدرجات وجماهير وحكم.. كانت بمثابة تدريبية ولكنها كانت نوعا ما حقيقية".

وأبدت بوشار سعادتها بأن التغييرات التي أجرتها في الطاقم التدريبي وشكل التدريبات بدأت أخيرا تؤتي ثمارها، وقالت: "عندما خسرت في كأس هوبمان ظللت في الملعب لنحو ثلاث ساعات، وكنت أتدرب كثيرا، يوجد بعض التطوير الذي لابد أن أدخله على طريقة لعبي، وهذا لن يحدث بين ليلة وضحاها".

وقالت بوشار إن إصابتها في أسفل الظهر الأسبوع الماضي باتت ذكرى، وأضافت: "بدأت أشعر بها في نهائيات الفردي في كأس هوبمان واضطررت للغياب عن مباريات الزوجي المختلط ولكنني الآن بخير، وأتدرب بشكل أكبر عما كنت عليه في الجزء الثاني من العام الماضي".