أخبار عاجلة

هاميلتون يكتسح ألونسو في عام 2017

هاميلتون يكتسح ألونسو في عام 2017
كريم مليم الثلاثاء - 02 يناير 2018 - 12:00 ص"

 كان 2017 عاما سعيدا على البريطاني لويس هاميلتون الذي حطم وعادل فيه أرقاما قياسية وتوج ببطولة العالم لسيارات الفئة الأولى (فورمولا1) للمرة الرابعة في مسيرته والثالثة مع فريق (مرسيدس) الذي فاز ببطولة العالم للمصنعين للعام الرابع على التوالي.

 
بعدما فاز هاميلتون صاحب الـ32 عامًا ببطولة العالم للمرة الأولى عام 2008 مع "مكلارين" ثم حصدها مرتين متتاليتين في 2014 و2015 مع "مرسيدس" عاد هذا العام ليفوز بالبطولة مع فريقه الألماني بعد منافسة شرسة مع سائق "فيراري" الألماني سباستيان فيتل، حسمها البريطاني بعد العطلة الصيفية.
 
حسم هاميلتون اللقب حسابيا في سباق جائزة المكسيك الكبرى قبل سباقين على انتهاء البطولة المكونة من 21 سباقا.
 
صورة ذات صلة
 
وبتتويجه باللقب هذا العام، عادل هاميتلون فيتل في عدد مرات الفوز ببطولة العالم إذ كان الألماني قد هيمن على اللقب أربعة مواسم متتالية مع "رد بول" بدءا من 2010 وحتى 2013، وكذلك الفرنسي آلان بروست.
 
وبات يبتعد بلقب عن الأرجنتيني خوان مانويل فانخيو وبثلاثة عن الأسطورة الألماني مايكل شوماخر الذي لا يزال يتعافى من حادث التزلج الخطير الذي تعرض له قبل أربعة أعوام في جبال الألب الفرنسية.
 
في المقابل تفوق هاميلتون على شوماخر هذا الموسم بتسجيله أكبر عدد مرات الانطلاق من المركز الأول بواقع 72 مرة، ليتراجع الأسطورة الألماني ويصبح ثاني السائقين الأكثر انطلاقا من مقدمة الترتيب (68)، لكن لا يزال هاميلتون بعيدا عن شوماخر في عدد مرات الفوز بالسباقات، فالبريطاني حقق 62 انتصارا مقابل 91 للقيصر الأكثر فوزا بسباقات الفورمولا1.
 
وفاز هاميلتون هذا الموسم بتسعة سباقات وأنهى العام بـ363 نقطة متقدما بـ46 نقطة على فيتل الوصيف.
 
وجاء في المركز الثالث الفنلندي فالتيري بوتاس زميل هاميلتون في الفريق الذي حل محل الألماني نيكو روزبرج الذي اعتزل عقب خمسة ايام من تتويجه بلقب العالم 2016.
 
بينما جاء مواطنه كيكي رايكونين (فيراري) رابعا أمام سائقي "رد بول" الأسترالي دانييل ريتشاردو والهولندي ماكس فيرستابن صاحبي المركزين الخامس والسادس على الترتيب.
 
نتيجة بحث الصور عن فرناندو ألونسو
 
وشهد الإسباني فرناندو ألونسو عاما جديدا مخيبا للآمال مع "مكلارين"، الفريق الذي عاش معه بطل العالم مرتين، أسوأ ثلاثة أعوام في تاريخه.
 
وكان احتلال المركز الخامس في سباق جائزة المجر الكبرى أفضل نتيجة حققها ألونسو في البطولة هذا العام والتي غاب عن سباق موناكو فيها ليشارك في سباق إنديانابوليس 500 ميل بالولايات المتحدة.
 
وأنهى ألونسو العام محتلا المركز الـ15 بـ17 نقطة وهو الأمر غير المتوقع من أحد أفضل نجوم الفورمولا1.