أخبار عاجلة

جماهير يكاترينبورج تترقب وصول الفراعنة في روسيا

جماهير يكاترينبورج تترقب وصول الفراعنة في روسيا
كـــتب : الأربعاء - 13 يونيو 2018 - 01:37 م

 نوهت وسائل الإعلام الروسية على أن الجماهير في الأقاليم الروسية المختلفة تترقب وصول الفريق القومي، حيث أشار التلفزيون الرسمي في إقليم يكترنبورج الروسي إلى أن المواطنين يتابعون بشغف أنباء وصول الفريق القومي المصري وبدأوا في التوافد على مطار المدينة من أجل مشاهدة الفريق وبصفة خاصة اللاعب المصري محمد صلاح الذي وصفته القناة بأنه محبوب الجماهير.

وأضافت القناة أن الفريق القومي المصري سوف يصل يكترنبورج مساء اليوم حيث يبدأ مرانه غدا قبل مباراته مع أورجواي، وأكدت أن المشجعين من كل من مصر وأورجواي قد بدأوا في التوافد على المدينة لمؤازرة فرقهم إلا أن الأمر لا يقتصر فقط على مشجعي البلدين حيث يتوافد على المدنية أعداد كبيرة من المشجعين الذي يرغبون في مشاهدة محمد صلاح.
 
ومن جانبه حرص موقع championat على الإشارة إلى التصريحات التى أدلى بها اللاعب المصري محمد صلاح، والتي أكد فيها أن مصدر قوة الفريق القومي المصري تكمن في أنه فريق من الشباب وأنهم جميعا أصدقاء ومتحابون.
 
وأكد صلاح أن الفريق المصري لم يحضر للبطولة لكي يغادر بعد المباريات الأولى حيث أكد أن الفريق كله حماس وإصرار وسوف يكافح بعناد للوصول إلى النهائي.
 
وتكرر المضمون السابق في الكثير من المصادر الصحفية الروسية بما في ذلك موقع sports.ru الذي أضاف أن محمد صلاح كان في حديثه متفائلا وهو الامر الذي يؤكد ما يتردد حول أن الفريق القومي المصري قد يكون مفاجأة البطولة.
 
ومن جانبها نوهت "الصحيفة المسائية في يكترونبورج" على أنه على الرغم من أن الفريق القومي المصري لم يشارك في بطولة كأس العالم منذ 28 عام إلا أن المشجعين يتابعون باهتمام شديد أخبار هذا الفريق الذي قوبل بشكل لم يسبق له مثيل في روسيا مشيرة، إلى أن شعبية محمد صلاح قد تجاوزت كافة الحدود.
 
وفي نفس الوقت نقلت بعض المواقع مثل sport24 وkavkazr وغيرهما تصريحات ريتشار دينبير مدير مكتب منظمة هيومن رايت وواتش في أوروبا وأسيا الوسطى والتى إنتقد فيها ظهور محمد صلاح مع رمضان قاديروف، حيث أكد أن المنظمة كانت تدرك من البداية أن الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف سوف يستغل الحدث لصرف الانتباه عن انتهاكاته لحقوق الانسان هو ورئيس البرلمان محمد داودوف المعروف بسياسيته القمعية للمعارضين السياسين.