أخبار عاجلة

غضب أهلاوي بسبب دفاع الدرندلي عن صورته مع تركي الشيخ

غضب أهلاوي بسبب دفاع الدرندلي عن صورته مع تركي الشيخ
أحمد سيد الثلاثاء - 14 مايو 2019 - 12:00 ص"

 تسبب السحور الذي أقامه الإعلامي عمرو أديب، على شرف عيد ميلاد زوجته الإعلامية لميس الحديدي، يوم الأحد الماضي، في منزلهما بالشيخ زايد، في اشتعال أزمة جديدة بين مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة الخطيب، وتركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية، ومالك نادي بيراميدز، بعدما نشر آل الشيخ صورة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تجمعه مع خالد الدرندلي، أمين صندوق القلعة الحمراء، ومعهما الإعلامي عمرو أديب، وعلق عليها: «في ضيافة أخي عمرو أديب.. والخلوق خالد الدرندلي».

وأثارت الصورة غضب الجماهير الأهلاوية، بسبب العلاقة المتوترة بين مالك نادي بيراميدز، وإدارة القلعة الحمراء، منذ اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للمارد الأحمر في مايو 2018، عقب خلافات تركي مع مسئولي المجلس، ويكفي أنه انتقد أعضاء مجلس إدارة النادي الأحمر واتهمهم ببعض الاتهامات التي لم يستطع أي عضو في المجلس الرد عليها رغم قسوتها.

الصورة بمجرد ظهورها انتشرت كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت غضب جماهير النادي الأهلي التي تفاعلت معها وشنت هجومًا شرسا على أعضاء مجلس الإدارة، وهو ما دفع الدرندلي للظهور في مداخلة هاتفية على قناة الأهلي ليكشف كواليس الصورة، ليثير أمين صندوق القلعة الحمراء غضب الجماهير مرة أخرى، بسبب تصريحاته المثيرة للجدل.

- علاقة تركي بعضو الأهلي

خالد الدرندلي قال في تصريحاته لقناة الأهلي: «تمت دعوتي إلى السحور بواسطة لميس الحديدي وعمرو أديب، الحضور ضم شخصيات كبيرة من الدولة ومن مختلف المجالات، وعند دخولي وجدت عمرو أديب جالسًا في أول طاولة، فذهبت إليه وقام لتحيتي، وهنا وجدت تركي آل الشيخ بجواره، ووقف وسلم علي، قام بتحيتي بمنتهى الحب والاحترام، حتى إن عمرو أديب أطلق دعابة قائلًا: بتسلموا على بعض؟، ليرد عليه آل الشيخ قائلا: خالد رجل محترم ولا مشكلة بيننا».

- أخلاق ومبادئ الأهلي

وأكمل الدرندلي: «في موقف مماثل، يتوجب عليك أن تتعامل بأخلاق ومبادئ النادي الأهلي التي تربينا عليها، هذا جزء من شخصيتنا وتربيتنا وجزء من تعاليم الدين الإسلامي، خصوصا أننا في شهر كريم، وتوجب علي أن أرد الاحترام».

- إهانة النادي

وأضاف قائلا: «المشهد كان واضحًا وطبيعيا للغاية ولم يكن أكثر من صدفة، وأي حد في مكاني بأخلاق النادي الأهلي والشعب المصري، كان سيتصرف نفس تصرفي، وأرفض اتهامي بالتسبب في إهانة النادي أو التقليل منه؛ لأن ما فعلته هو ترسيخ لمبادئ الأهلي».

- لم أستطع رفض الصورة

وتابع: «عندما طُلب أن أظهر في صورة مع تركي آل الشيخ، لم أستطع رفض الطلب، لا يمكن القيام بتصرف سيئ وسط الحضور، الموقف برمته كان محترمًا، وتركي آل الشيخ كان في طريقه للمغادرة عند قدومي، الموقف لم يكن مرتبًا ولم يكن في الخفاء، كان الموقف في حضور الناس، أي شخص مكاني كان سيفعل ما فعلته، هذه أخلاق الأهلي والمصريين».

- أحترم كل شخص في مجلس الأهلي

واستمر في حديثه: «هواة الصيد في الماء العكر ضخموا الأمر حول الصورة بشكل مبالغ فيه، الموضوع أبسط مما حاول البعض إظهاره، فأنا أكن كل الاحترام لكل شخص في مجلس إدارة النادي الأهلي، ولا أعتقد أنهم غاضبون من تصرفي، والحديث عن وجود انشقاق في المجلس أكاذيب، موقفنا جميعًا في المجلس متوافق وجميعنا صف واحد، والحديث عن وجود مشاكل وخلافات بعيد تمامًا عن الحقيقة، وأؤكد أن موقفي كان محترمًا وليس مسيئًا للنادي».

- الصورة وصلت للجماهير بشكل خاطئ

وشدد أمين صندوق القلعة الحمراء على أن جمهور الأهلي له مكانة كبيرة لدى المجلس، ولا أحب أن أكون سببًا في غضبه، موضحًا أن الموضوع بسيط لكن الصورة وصلت بشكل خاطئ، وأتمنى أن يتفهموا ذلك.

- مجلس الأهلي صف واحد

وأكمل تصريحاته: «أؤكد مرة أخرى أن مجلس الإدارة صف واحد، نحن تربينا أن نكون صورة مشرفة للنادي الأهلي وتقاليده، ولا أحب أن أكون سببًا في غضب أي شخص داخله، أو من الجماهير، وأعضاء الجمعية العمومية للنادي».

- سأكرر نفس التصرف مع تركي

واختتم الدرندلي: «الجميع يعرف أنني لم أكن محبا للشو الإعلامي ومسيرتي في العمل الإداري بالنادي تؤكد ذلك، ولو تكرر الموقف مع تركي آل الشيخ مرة أخرى سأكرر نفس التصرف، وهو نفس موقفي تجاه أي شخص كنت على خلاف معه، كما أن المنزل الذي دخلته حينها استقبلني بحفاوة واحترام وكان علي أن أرد ذلك خاصة أننا في شهر كريم، ويجب علينا أن نتبع سنة رسولنا، بحب التسامح، وأؤكد مجددًا أن جميعنا في مجلس الإدارة قراراتنا واحدة، ونحب النادي الأهلي، ولن يعكر أي شيء الصفو بيننا، وأرجو من الجميع تفهم الموقف».

- تركي يرد

عقب تصريحات الدرندلي عبر قناة الأهلي خرج تركي آل الشيخ، للتعليق عليها قائلا: «الدرندلي إنسان محترم، ومحب للكيان الذي ينتمي إليه، وملتزم بمبادئه.. ويفعل ما يفعله في العلن، في وقت يعلن البعض فيه خصامه علنًا، بينما يحاولون مصالحته في السر».

وأضاف قائلا: "أقصد 3 أشخاص بهذا الأمر، بينما البعض الآخر مغيب عن الحقيقة". تصريحات تركي آل الشيخ أثارت أزمة كبيرة لمجلس الأهلي حول الثلاثي الذي يحاول مصالحة آل الشيخ سرا وانشغل الكثيرون لتحديد هويتهم.

غضب الجماهير

المبررات التي خرج بها خالد الدرندلي لتوضيح سر ظهوره في صورة مع تركي آل الشيخ، أثارت من جديد غضب جماهير نادي الأهلي، خاصة أنه يرى أنه لم يرتكب أي خطأ، ولو تكرر الموقف سيوافق على التقاط صورة جديدة مع تركي، ومن ضمن هجوم الجماهير على الدرندلي أنه نسى اتهامه من قبل في فضيحة الساعات الروليكس التي نفى مسئولو الأهلي في بداية الأمر حصولهم عليها ثم تم الإعلان عن وجود هدايا في خزينة النادي، مما أكد حصول أعضاء المجلس على الساعات.

وأنه كان من المفترض أن لديه خبرة في التعامل مع مثل هذه المواقف المحرجة، حيث كان بإمكانه بكل بساطة الانسحاب من الجلسة فور رؤيته لتركي آل الشيخ، الذي تسبب في ضرر معنوي بالغ للنادي الأهلي من وجهة نظر جماهيره، التي كانت ترى حتى أبسط القرارات التي كان يجب على الدرندلي الإقدام عليها خلال الجلسة رفضه للتصوير، احترامًا لمشاعر جماهير النادي التي دافعت عن المجلس ورفضت اتهامات تركي آل الشيخ لكنها فوجئت بأن ما حاربت من أجله هان على أمين صندوق النادي.