أخبار عاجلة

خسائر مالية بالجملة في الأهلي بعد الوداع الإفريقي

خسائر مالية بالجملة في الأهلي بعد الوداع الإفريقي
أحمد سعيد الإثنين - 15 أبريل 2019 - 12:00 ص"

 ودع فريق الأهلي بطولة دوري أبطال إفريقيا من دور الثمانية على يد منافسه ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي بعد أن تلقى هزيمة مذلة بخماسية نظيفة في مباراة الذهاب، ما جعل التعويض في مباراة الإياب شبه مستحيل، وبالفعل لم يستطع الفريق إلا الفوز بهدف يتيم، لكن تبقى الخسائر التي تكبدها النادي بسبب فريق الكرة الذي صرف مبالغ طائلة خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية فقط من أجل التتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا، التي خسرها المارد الأحمر موسمين متتاليين بعد الوصول للمباراة النهائية، لكن الخروج جاء هذه المرة مبكرا وبنتيجة ثقيلة يتحملها مجلس الإدارة الحالي.

إدارة الأهلي كان الشغل الشاغل لها طوال الوقت هو كيف يفوز بدوري الأبطال في هذه النسخة، وفتح مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب، أسطورة الكرة في الأهلي، خزائن النادي على مصراعيها في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة من أجل حصد اللقب الذي غاب عن القلعة الحمراء منذ نسخة 2013، أملا في الوصول لأفضل دعم ينقل الفريق نقلة كبيرة ويضعه على منصات التتويج الإفريقي، التي كان آخرها في 2014 عندما فاز الأهلي بلقب الكونفيدرالية في عهد المجلس السابق.

محمود الخطيب، قبل انتخابات النادي الأهلي الأخيرة، أكد أن النادي لا يمكن أن يمر عليه عام دون أن يفوز باللقب الإفريقي ويشارك في مونديال الأندية، وظن الجميع فور تولي بيبو إدارة النادي أن الأهلي لن ينزل من على منصات التتويج في ما يتعلق بفريق الكرة، لكن بعد مرور نحو سنة ونصف السنة من تولي الخطيب رئاسة القلعة الحمراء، أخذت سقطات فريق الكرة تتوالى بفقدان البطولة تلو الأخرى.

ميركاتو ناري

تعاقدت إدارة الأهلي مع سبعة لاعبين دفعة واحدة في محاولة لإصلاح فريق الكرة الذي تراجع بفضل قرارات المجلس، سواء بإعارة بعض اللاعبين، أو الفشل في التجديد لنجم الفريق الأول وأفضل لاعب في مصر، عبد الله السعيد، وعدم إبرام صفقات مميزة في فترة الانتقالات الشتوية في يناير 2018، والانتقالات الصيفية مع بداية الموسم الحالي، وصرف الأهلي نحو 255 مليون جنيه، أي أن قيمة الميركاتو الشتوي في الأهلي تخطت الربع مليار جنيه، وهي قيمة لم يصل إليها أي نادٍ مصري من قبل، باستثناء نادي بيراميدز.



أبرز هذه التعاقدات حسين الشحات، الذي انتقل من صفوف فريق العين الإماراتي كأغلى صفقة تعاقد معها النادي في التاريخ، إذ بلغت قيمته 6 ملايين دولار، أي ما يقرب من 110 ملايين جنيه مصري، واستعارة رمضان صبحي من صفوف فريق هيديرسفيلد الإنجليزي لمدة 6 أشهر مقابل 800 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 18 مليونا ونصف المليون جنيه، بالإضافة إلى راتب اللاعب خلال هذه الفترة، والذي لن يقل عن 5 ملايين جنيه، والتعاقد مع ياسر إبراهيم مدافع سموحة، مقابل 30 مليون جنيه، بالإضافة إلى إعارة عمرو بركات لصفوف سموحة لمدة موسم ونصف الموسم.

مكافأة دوري أبطال إفريقيا

الأهلي صرف كل هذه الأموال من أجل التتويج ببطولة إفريقيا من جديد، وبخروجه المبكر بعد فضيحة صن داونز لم يجنِ من المشاركة في البطولة إلا 650 ألف دولار، نظير وصوله إلى دور الثمانية، أي 11 مليونا و232 ألف جنيه، وخسر ما يقرب من 32 مليون جنيه، بعدما فشل في المراد، وهو التتويج بالبطولة الإفريقية التي تصل مكافأتها إلى 2 مليون ونصف المليون دولار، أي ما يعادل نحو 43 مليونا و200 ألف جنيه.

مونديال الأندية

تتويج الأهلي بالبطولة الإفريقية يعني بالتبعية المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية التي تضم سبعة فرق، هم أبطال كل قارة، وبمجرد المشاركة في مونديال الأندية يعطي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" مليون دولار، أي ما يعادل 17 مليونا و280 ألف جنيه جاءت ضمن خسائر الأهلي.

إجمالي الخسائر المالية

الأهلي صرف 255 مليون جنيه لم يحصل منها إلا على 11 مليونا و232 جنيها، وخسر فرصة الحصول على 43 مليونا و200 ألف جنيه، بالإضافة إلى 17 مليونا و280 ألف جنيه، بإجمالي 60 مليونا و512 ألف جنيه.