أخبار عاجلة

لجان الإخوان ودراويش أبو تريكة وراء الهجوم على صلاح

لجان الإخوان ودراويش أبو تريكة وراء الهجوم على صلاح
مصطفى محمود الأربعاء - 13 مارس 2019 - 12:00 ص"

فجأة تحولت مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر إلى منصة للهجوم على النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، والمنتخب الوطني وتوجيه انتقادات حادة له، بعد تصريحاته الأخيرة في المؤتمر الصحفي للاعلان عن تعاقده مع أحد البنوك المصرية، التي قال خلالها أنه يتعرض لضغوط كبيرة لأنه وصل لمكانة لم يصل لها أي لاعب مصري أو عربي أو افريقي، كما أكد أيضًا أنه لايهتم كثيرًا بالسوشيال ميديا وكشف

صلاح عن مثله الأعلى في الملاعب وهم الثلاثي زين الدين زيدان وتوتي والظاهرة البرازيلية رونالدو.

 

تصريحات طبيعية وهجوم عنيف

 

تصريحات محمد صلاح لم تخرج عن المألوف أو تحمل إهانة لأحد، لأن اللاعب بالفعل حقق على أرض الواقع ما لم يحققه أي لاعب آخر في تاريخ مصر، ووصل إلى مكانة في عالم كرة القدم لم يصل لها أي لاعب مصري أو عربي، من حيث الأرقام والألقاب والجوائز التي حصل عليها ولعل هذا ما يضعه تحت ضغط دائم، الجماهير تنتظر منه تسجيل الأهداف في كل مباراة، وحصد الجوائز الفردية وقيادة ليفربول للفوز بالمباريات وحصد البطولات.

 المثير للدهشة أن هذه التصريحات جاءت في حضور قنوات مصرية فقط ولم تنقل أي قناة أجنبية المؤتمر، ولم تلتفت مواقع التواصل الاجتماعي لهذا المؤتمر واستيقظ الجميع في اليوم التالي للمؤتمر على حملة هجوم شديدة ضد اللاعب بعد انتهاء المؤتمر بأكثر من 24 ساعة، وهو ما دفعه للرد عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلًا:"مندهش جدًا من "بعض" الناس اللي واقفة ومستنية أي خطأ أو كلام علشان يفسروه بالطريقة اللي تيجي على مزاجهم...من الواضح أن دا بقى الطبيعي وتصيد واضح على كلام وأخطاء غير مقصودة."

 
 

 

 
 
 
 
 
 
الهجوم على محمد صلاح كان في أكثر من اتجاه فهناك من انتقد تصريحات اللاعب بشأن أنه وصل إلى مكانة لم يصل لها أي لاعب مصري عربي إفريقي أخر، حيث اتهمه البعض بالغرور، والتكبر، وضربوا أمثلة على ذلك بلاعبين أفارقة حققوا بطولات كبرى في مختلف المسابقات الأوروبية، مثل صامويل إيتو وديديه دروجبا ويايا توريه و جورج وايا.
 
وامتد الهجوم أيضا إلى جزئية أخرى من التصريحات وهي الخاصة بالمثل الأعلى له، حيث انتقده الكثيرون ووجهوا له الإهانات لأنه اختار زيدان وتوتي ورونالدو، ولم يذكر محمد أبوتريكة ضمن اللاعبين الذين اتخذهم قدوة فنية له، ووصل الحال بالبعض انهم اتهموه بنكران الجميل، لأن ابوتريكة هو السبب في نجوميته واحترافه وأنه أفضل لاعب في تاريخ مصر.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مساندة
 
 
ماحدث مع صلاح دفع أحمد حسام ميدو لاعب الزمالك السابق والمدير الفني الحالي لفريق الوحدة السعودي‘ لمساندة اللاعب والتعليق على هذه الحملة من خلال حسابه الشخصي على تويتر قائلًا:"«أرجوكم لا تتصيدوا الأخطاء لمحمد صلاح فليس عيبا أن يرى الرجل نفسه أفضل لاعب مصري وعربي وإفريقي على مر التاريخ بل ربما تكون هذه النقطة هي مصدر قوته.. صلاح لن يتكرر كثيرًا استمتعوا به وافتخروا أنه مصري وحتى لو هي أخطاء من وجهة نظركم حاولوا مساعدته لأنه مصدر فخر الكرة المصرية الوحيد!!»
وتابع ميدو:"اومال يا جماعة لو كان إبراهيموفيتش مصري وكل الكلام اللي بيقولوا ده كنا هنعمل ايه؟؟ في بعض الأوقات الصعبة اللاعب الذكي يستغل الإعلام لزرع الثقة في نفسه مرة أخرى وهذا ليس عيبا..صلاح سيعود بقوة لأفضل مستوى له بفضل قوة شخصيته وبفضل دعمكم له..لا تتوقفوا عن دعمه لمجرد كلمة!!
الإعلامي عمرو أديب دخل على خط الأزمة ووجه رسالة يعلن فيها دعمه لمحمد صلاح في الحملة التي يتعرض لها حيث رد على تغريدته قائلًا:"ورد أديب على تغريدة صلاح قائلا:"معلش يا صلاح اصل انت قاعد فى لندن مش متابع حالة التوحش اللي بقت موجودة في مستشفى مجانين السوشيال ميديا . الناس يوم ترفعك ويوم تهبدك الأرض ركز انت في مستقبلك ولا يهمك وبص للملعب وما تبصش لتويتر".
 
 
مفاجأة اللجان الالكترونية
 
المفاجأة إن الهجوم الذي تعرض له صلاح على السوشيال ميديا في مختلف الصفحات الرياضية لم يكن عشوائيًا وهو مادفعنا للبحث في هذا الأمر ومن هم هؤلاء الأشخاص الذين يهاجمون لاعبًا استطاع بعد جهد كبيرة ومثابرة أن يصبح من أفضل لاعبي العالم وحقق أرقامًا لم يحققها أحد من قبل في أقوى دوري بالعالم، حتى وإن أخطأ في كلمة أو تصريح فإن الأمر لايستحق هذا الهجوم العنيف والممنهج وتم اختيار عينة عشوائية من بعض الحسابات التي تنتقد صلاح وتهاجمه، وكانت المفاجأة أن بعضها من المؤيدين لجماعة الإخوان وحسابات وهمية تم تدشينها منذ وقت قصير وليس لها أي تفاعل وهي كما يطلق عليها لجان الكترونية وأخرى من محبي محمد أبوتريكة لاعب الأهلي السابق.
 
السؤال الذي يطرح نفسه لماذا كل هذا التحامل على صلاح؟ ولمصلحة من؟ صلاح أصبح مصدر سعادة كبيرة للمصريين بكل طوائفهم وانتماءاتهم، والجماهير المصرية بالنسبة له كلاعب مصدر فخر وسعادة ايضاً، لكن إذا صح أن هناك شريحة من الذين هاجموا صلاح عبر صفحات التواصل الإجتماعي من دراويش أبوتريكة، الذي لم يطلب منهم ذلك، لكنهم تحركوا لأهداف أخرى فهو أمر خطير ستكشف عنه المرحلة المقبلة.