أخبار عاجلة

الأهلي في مهمة الحفاظ على الصدارة الإفريقية أمام سيمبا التنزاني

الأهلي في مهمة الحفاظ على الصدارة الإفريقية أمام سيمبا التنزاني
أحمد سعيد الثلاثاء - 12 فبراير 2019 - 12:00 ص"
يحل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، ضيفا ثقيًلا، على منافسه سيمبا التنزاني، في تمام الساعة الثالثة عصر اليوم الثلاثاء، على استاد دار السلام، ضمن مباريات الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، تحت قيادة الحكم السوداني محمود علي محمود، ويعاونه كلٌّ من وليد أحمد علي، مساعد أول، وأحمد ناجي صبحي مساعد ثانٍ، ويتصدر الأهلي مجموعته برصيد 7 نقاط جمعها من الفوز في مباراتين أمام فيتا كلوب الكونغولي وسيمبا التنزاني على أرضه، وتعادل أمام شبيبة الساورة الجزائري خارج مصر.
 
ويأمل المارد الأحمر في تحقيق نتيجة إيجابية ومواصلة تصدر مجموعته لحسم ضمان التأهل لدور الثمانية مبكرًا خاصة وأن الفريق لديه عدة مباريات في الدوري المصري، وحقق المارد الأحمر الفوز على سيمبا التنزاني، في مباراة الجولة الثالثة، التي جمعت بينهما على ملعب برج العرب، بخمسة أهداف دون رد، لذا يسعى مارتن لاسارتي، المدير الفني للشياطين الحمر، لتحفيز لاعبيه لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم؛ لمواصلة تصدر المجموعة والمنافسة على اللقب الإفريقي الغائب عن القلعة الحمراء، لمدة 6 أعوام، منذ التتويج الأخير عام 2013.
 
على الجانب الآخر يدخل سيما هذه المباراة لرد الدين ضد الأهلي، ساعيًا لتحقيق الفوز لإحياء الأمل في التأهل للدور ربع النهائي من منافسات دوري أبطال إفريقيا، حيث تلقى سيمبا هزيمتين قاسيتين بخماسية نظيفة فى المباراتين الماضيتين خارج ملعبه ضد فيتا كلوب الكونغولي والأهلي مشيرًا إلى أن صاحب الأرض يحتاج للفوز فقط أمام الأهلي ليبقى في المنافسة على الصعود للدور المقبل.
 
ونستعرض لكم تاريخ مواجهات الأهلي وسيمبا والفرق التنزانية..
 
يشارك فريق سيمبا في منافسات دوري الأبطال بعد غياب 5 سنوات عن آخر ظهور له في نسخة 2013، ونجح سيمبا في بلوغ دوري المجموعات، بعدما تخطى عقبة ميابان سوالوز، بطل سوازيلاند في الدور التمهيدي، وأطاح بفريق نكانا بطل زامبيا في دور الـ٣٢، ليسجل التاريخ ثاني مواجهات الأهلي وسيمبا التنزاني في البطولات الإفريقية. 
 
وتعود المواجهة الأولى إلى عام ١٩٨٥، في إطار منافسات البطولة الإفريقية للأندية أبطال الكؤوس في دور الستة عشر، فاز الأهلي في الذهاب بنتيجة (٢-صفر)، وخسر في الإياب بنتيجة (٢-١).
 
المواجهة الأخيرة التي جمعت الفريقين خلال البطولة الجارية على هامش مباريات دور المجموعات بدوري الأبطال، التي شهدت تفوق الأحمر بخماسية نظيفة.
 
الأهلي التقى بالعديد من الفرق التنزانية على مدار مسيرته القارية بواقع ١٥ مباراة حقق الفوز في ١٠ مباريات وتعادل في ٣ مباريات وخسر مباراتين.
 
على رأس الفريق التنزانية التي واجهت الأهلي، فريق يانج أفريكانز، والذي التقى بالأهلي للمرة الأولى في دوري أبطال نسخة ١٩٨٢، وآخرها في نسخة ٢٠١٤ من البطولة، بمجموع ٨ مباريات، حقق الأهلي ٥ انتصارات وتعادلين وهزيمه واحدة.
 
بعد سيمبا ويانج أفريكانز، التقى الأهلي بفريق بامبا موانزا في بطولة إفريقيا أبطال الكؤوس عام ١٩٩٣ وفاز الأهلي ذهابا بخماسية وتعادل في الإياب ثم التقى بفريق ماجي ماجي، في بطولة دوري الأبطال نسخة ١٩٩٩ في دور الـ٣٢ وفاز الأهلي ذهابا ٣-صفر، وكرر فوزه في الإياب بنتيجة ٢-صفر.
 
وخاض لاعبو الأهلي مرانا قويا مساء أمس، حرص خلاله الأورجوياني مارتن لاسارتي، على التركيز على التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها اللقاء، وتم الاستقرار علي المجموعة التي تشارك في المباريات، لوصولهم للانسجام والتجانس بينهم، في ظل الإصابات المتلاحقة التي تعصف بالفريق وعلي رأسهم، حسام عاشور ووليد سليمان ومحمد نجيب ووليد أزارو وأحمد فتحي ومروان محسن للإصابة.
 
وقال لاسارتي إن استراتيجية فريقه في دوري المجموعات بدوري أبطال إفريقيا هي جمع أكبر عدد ممكن من النقاط؛ سواء كان داخل مصر أو خارجها، لأن كرة القدم لا تنتظر أحد، وبالتالي لن يفكر فقط في الفوز خلال المباريات التي تقام على ملعبه، بل يفكر في الفوز في كل اللقاءات، وفي حالة عدم تحقيق الفوز خارج الديار، فإن الدوافع تكون أكبر لتحقيق الفوز داخل مصر.