أخبار عاجلة

لماذا لم يعيد الخطيب «تبرعات وساعات» تركي آل الشيخ؟

لماذا لم يعيد الخطيب «تبرعات وساعات» تركي آل الشيخ؟
الأحد - 10 فبراير 2019 - 12:00 ص"

خرج مجلس إدارة النادي الأهلي، بعد اجتماع طارئ دعا إليه محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي، أمس السبت، لمناقشة انتهاك اللوائح الذي جرى في اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة مع رؤساء الأندية يوم الأربعاء الماضي للرد على التجاوزات، وبدأ الاجتماع في تمام التاسعة صباحًا حتى الثانية عشر ظهرًا، وتضمن حزمة من القرارات كان من ضمنها قرارًا واضحًا وهو عدم المشاركة في البطولة العربية لكرة القدم بسبب الإساءات المتكررة من تركي آل الشيخ الرئيس الحالي للاتحاد العربي لكرة القدم بحق مجلس إدارة الأهلي الممثل الشرعي للنادي وأعضائه وجماهيره.

قرار مجلس إدارة الأهلي كان مفاجئًا بالنسبة للعديد من الجماهير الحمراء، في ظل أن محمود الخطيب ومجلسه منذ بداية الخلاف الذي نشب بينهم وبين تركي آل الشيخ، بسبب أن المجلس اتخذ عدم الرد على الرئيس الشرفي السابق منهجًا لهم بالرغم من اتهامه لهم بأنهم عصابة - على حد قوله -، وأنهم تلقوا دعم مادي كبير وصل لـ 261 مليون جنيهًا ومنحهم ساعات "روليكس" وأكدوا أن ذلك مهاترات لا يحب أن يدخل المجلس فيها.

- إشادة ودعم وخلاف

وبالنظر في سلسلة الأحداث حتى الوصول للخلاف بين محمود الخطيب ومجلس إدارته وتركي آل الشيخ، الذي بدأ بعقد مؤتمر صحفي كبير للإعلان عن منح الرئاسة الشرفية لتركي آل الشيخ والتأكيد على أنه شخصية محبة وعاشق للأهلي ودعم النادي ماديًا بشكل غير مسبوق، حتى الوصول لقرارًا بمقاطعة البطولة العربية لكرة القدم ورفض المشاركة فيها، بعد أن شارك الفريق الأول لكرة القدم بالنادي بالبطولة في نسختين متتاليتين، الأولى كانت مُقامة بنظام بطولة مُجمعة أقيمت في مصر، والثانية تغير نظام البطولة لتكون بطولة لها أدوار تمهيدية وأدوار إقصائية مثل دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية الإفريقية، في البطولتين لم يتمكن الأحمر من تحقيق البطولة.+

العديد من جماهير القلعة الحمراء طالبوا من مجلس إدارة النادي الأهلي، بداية من هجوم تركي آل الشيخ على محمود الخطيب ومجلسه، بعدم الاستمرار في بطولة تقام تحت إشراف تركي آل الشيخ، والمطالبات لم تقف عند ذلك الحد بل وهاجمت الجماهير مالك نادي بيراميدز في المدرجات خلال مباراة حوريا الغيني في دوري أبطال إفريقيا الموسم الماضي.

ولم تستجيب إدارة الأهلي لكلمات ومطالب جماهيرهم، حتى ودع الأهلي البطولة العربية من دور الـ16 على يد الوصل الإماراتي في شهر نوفمبر الماضي، والخلاف بين مجلس الأهلي وتركي آل الشيخ لم ينتهي.

- رد إعتبار

هل قرار مجلس إدارة الأهلي بمقاطعة البطولة العربية وعدم المشاركة فيها، سيكون هو بداية رد الاعتبار على آل الشيخ ويرد مجلس إدارة الأهلي كافة التبرعات التي قدمها للخطيب ومجلسه؟، خاصة وأن القرار كان مستندًا على سبب واضح وجاء نصه كالتالي: «بسبب الإساءات المتكررة من الرئيس الحالي للاتحاد العربي لكرة القدم بحق مجلس إدارة الأهلي الممثل الشرعي للنادي وأعضائه وجماهيره، الأمر الذي يسلب الاتحاد العربي مظلته التي من المفترض أن تجمع الأندية العربية على الحب والاحترام المتبادل».

اتهامات تركي آل الشيخ لمجلس الأهلي أنهم عصابة وأنهم تقاضوا دعم كبير وصل لأكثر من 261 مليون جنيه بداية من الدعم المادي في الدعاية الانتخابية ومكافآت الفوز بمسابقة الدوري العام موسم 2018/19، وتقديم ساعات "روليكس" لمجلس الأهلي كاملًا أثناء مشاركة الفريق في مهرجان اعتزال النجم السعودي فؤاد أنور، وبعد تجاهل تام وعدم الرد وتأكيد أو نفي ما يقوله آل الشيخ، وبعد مرور فترة كبيرة أكد المجلس أن الساعات الروليكس تم تسليمها لخزائن النادي، وأن أي تبرع أو هبة تقدم بها أي شخص تُسجل في حسابات وخزائن النادي الرسمية.

- نصيحة أبو تريكة

محمد أبو تريكة نجم النادي الأهلي في مارس الماضي وجه نصيحة لمجلس الأهلي بفتح حساب بنكي لرد كل المبالغ التي قدمها رئيس هيئة الرياضة السعودية ورئيس النادي الشرفي السابق تركي آل الشيخ.

ونشر أبو تريكة، عدة تغريدات في مايو الماضي، جاء فيها: «الأهلي فوق الجميع، أتمنى من مجلس إدارة نادينا الموقر أن تفتح لنا نحن مشجعي النادي ومحبيه حسابا بنكيا لرد كل المبالغ التي قدمها معالي رئيس هيئة الرياضة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة».

وأكمل قائلاً: «لنساهم معا في محو الحزن والألم الذي أصابنا جميعا جراء الأمور الأخيرة، ومن هنا أعلن تنازلي عن جميع مستحقاتي القديمة لدي النادي على أن توضع في هذا الحساب».

وأضاف: «وكلمة أخيرة لمعالي الوزير نعلم أنك تحب الأهلي ولكنك أخطأت في حقه، من يحب الأهلي يعطي ويبذل كل نفيس في سبيل رفعته ولا ينتظر المقابل هكذا تعلمنا في مدرسة الأهلي».

وأتم: «وكلمة لمجلس إدارة نادينا الكبير، أعلم أنكم تحبون وتعشقون الأهلي فيكم من هم أساطير لهذا النادي وسيبقوا أساطيره وفيكم من تربى وكبر في هذا النادي، نشعر بحزن وألم لا أعرف كيف تزيلوه من قلوبنا وصدورنا، سامحوني لا أملك سوى هذه الكلمات أكتبها على الملأ لأنني ليس بينكم، ضعوا الأهلي فوقكم».

 

- إنهاء الأزمة

هنا السؤال يطرح نفسه، لماذا لم يغلق مجلس الأهلي باب هذه الأزمة وبإعلان الخطيب ومجلسه رد كافة المبالغ التي تلقاها من تركي آل الشيخ والساعات الروليكس والمكافآت؟، لماذا لم يُخرج مجلس الخطيب نفسه من الشُبهات مثلما قاطع بطولة مكافأتها ما يعادل حوالي 75 مليون جنيهًا، بسبب أن تركي آل الشيخ هو رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، وبعدمن أعلن مجلس الخطيب امتدات اجتماعاته الطارئة خلال الفترة المقبلة، هل سيتخذ قرار بإعادة الهدايا والساعات؟