أخبار عاجلة

هل يتمسك الخطيب بالانسحاب من الدوري بسبب الجماهير؟

هل يتمسك الخطيب بالانسحاب من الدوري بسبب الجماهير؟
السبت - 09 فبراير 2019 - 12:00 ص"

أصدر مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب بيانًا رسميًا صباح اليوم السبت عقب انتهاء الاجتماع الطارئ الذي دعا له رئيس النادي لمناقشة ما وصفه بانتهاك اللوائح من جانب اتحاد الكرة ورئيس نادي الزمالك، وتضمن البيان العديد من القرارات العنترية من بينها مايحمل تحديًا لاتحاد الكرة وبعض مؤسسات الدولة وتحديدًأ البند الذي أعلن من خلاله مجلس الخطيب أنه لن يخوض أي مباريات في الدوري إلا بحضور جماهيره.

كان اتحاد الكرة قد أعلن في بداية الدوري أن الأمن وافق على حضور 5 آلاف مشجع لكل مباراة مقسمة مابين 3000 لأصحاب الأرض و500 مشجع للفريق الضيف وجميع الحضور يكون من أعضاء الجمعية العمومية للأندية، بالإضافة إلى 1500 فرد من طلبة الجانمعات تكون مسؤلة عنهم وزارة الشباب والرياضة.

ماهي الجماهير التي يقصدها مجلس الأهلي؟

ولا أحد يعلم ما السبب الذي دفع مجلس محمود الخطيب لوضع هذا البند في بيان اليوم خاصة أنه منذ انطلاق المسابقة والمباريات تشهد حضور جماهيري فيما عدا مباراة الأهلي وبيراميدز التي طلب الأمن أن تقام بدون جمهور منعًأ لأي أحداث شغب في ظل توتر علاقة إداراتي الناديين، هل يقصد مجلس الأهلي هنا بالحضور الجماهير هي روابط الأولتراس التي تتواجد في المباريات الإفريقية والتي دائمًأ ما توجه الهتافات المسيئة للمنافسين وقيادات الأندية الأخرى وبعض مؤسسات الدولة؟

هل ينسحب الأهلي؟

وبخلاف نوعية الجمهور الذي يرغب مجلس الخطيب في أن يحض المباريات هناك تساؤلًا أخر ، ماذا لو رفض الأمن حضور هذه النوعية من الجماهير وتمسك بالقرار الذي صدر في بداية الموسم؟.. هل سينسحب الأهلي بالفعل ولن يستكمل المسابقة أم سيتراجع ويخوض مبارياته مثلما حدث بعد أن هدد بعدم اللعب في حالة عدم تطبيق تقنية الـ«VAR» واستقدام حكام أجانب لإدارة مباريات الفريق في الدوري حيث أصدر مجلس إدارة القلعة الحمراء بيانًا رسميًا في شهر سبتمبر الماضي وتحديدًا بعد مباراة الانتاج الحربي جاء نصه كالتالي:

"مجلس إدارة النادى الأهلي، يؤكّد على تعاونه الصادق مع كل عناصر المنظومة الكُرَوية ومن بينها الحكام دعمًا للاستقرار وترسيخًا لمبدأ المنافسة الشريفة.. إذ يرفض المجلس وبشكل قاطع ما ارتكبه طاقم التحكيم ومعاونوه من أخطاء فجّة فى مباراة الأهلى الأخيرة فى بطولة الدورى العام، والتى خرجت بشهادة كل الخبراء والنقاد عن نطاق الأخطاء التقديرية المقبولة، بل وأثّرت أخطاء طاقم التحكيم بشكل مباشر فى نتيجة المباراة، وحرمت فريق الأهلى من فوز يستحقه بعد تجاهل احتساب ضربة جزاء صحيحة، وكذلك إلغاء هدف صحيح دون أى سند قانوني. ومجلس الإدارة لا يقبل بما حدث فى المباراة المشار إليها، ولن يسمح بالمساس بحقوق ناديه المشروعة، ويطالب اتحاد الكرة بوصفه القائم على شئون اللعبة بالآتي:

• إجراء تحقيق عاجل مع طاقم تحكيم المباراة، واستبيان الحقيقة، واتخاذ الإجراءات الرادعة لمنع تكرار هذه الأخطاء التى تهدد استكمال المسابقة.

• إعادة النظر فى مشاركة مثل هؤلاء الحكام فى إدارة المباريات القادمة لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة بين الأندية.

• أن يتحمل اتحاد الكرة مسئولياته فى تطوير منظومة التحكيم، باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، وتطبيق تقنية الفيديو (VAR)  لمواكبة الكرة العالمية.

• تطبيق مبدأ قواعد اللعب النظيف (FIFA FAIR PLAY) الذى أقره الاتحاد الدولى لكرة القدم لحماية المسابقة ونزاهتها.

ويؤكّد مجلس إدارة النادى الأهلى أنه يحتفظ لنفسه بكل حقوقه فى التصعيد؛ حتى وإن استدعى الأمر عدم استئناف فريق الكرة لمبارياته فى بطولة الدورى حال عدم وضوح الرؤية كاملة من خلال اتحاد الكرة، واتخاذ قرارات صارمة تضمن العدالة بين الجميع ولو بإسناد مباريات الأهلى المقبلة لحكّامٍ أجانب، يتحمل النادى تكاليف الاستعانة بهم."

الخطيب حنفي

ولم يكن هذا هو الموقف الوحيد الذي تراجع فيه الخطيب ومجلسه عن موقفه حيث تعرض لهجوم شديد من جماهير القلعة الحمراء في شهر أكتوبر الماضي لدرجة أنهم أطلقوا هاشتاج عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعنوان الخطيب حنفي حيث شبهوا رئيس ناديهم بالفنان الكبير عبدالفتاح القصري في دوره بفيلم إبن حميدو حيث كان يسمى الريس حنفي والذي اشتهر عنه تراجعه الدائم عن كلمته

غضب جماهير الأهلي وهجومها على الخطيب جاء بعد أن أعلن الأخير ترحيبه بخوض مباراة السوبر المصري السعودي أمام اتحاد جدة بعد اتفاق اتحاد الكرة المصري مع نظيره السعودي والمستشار تركي آل الشيخ رئس الهيئة العامة للرياضة السعودية في ذلك الوقت، حيث قالت الجماهير أن موافقة الخطيب تعد تراجعًا بعد أن أعلن رفضه خوض اللقاء في وقت سابق، بعد الأزمة التي نشبت بين مسئولي الأهلي وتركي آل شيخ الرئيس الشرفي السابق للأهلي وعلى أثرها تجاهلت إدارة القلعة الحمراء الرد على الموعد الذي حدده من قبل الاتحاد السعودي ما ترتب عليه إعلان الأخير إقامة مباراتي السوبر بين الزمالك والهلال السعودي واتحاد جدة واستبعاد النادي الأهلي.