أخبار عاجلة

ليفربول يسعى لاستعادة نغمة الانتصارات في البريميرليج

ليفربول يسعى لاستعادة نغمة الانتصارات في البريميرليج
الإثنين - 04 فبراير 2019 - 12:00 ص"

 يحتضن استاد لندن الأولمبي، اليوم الإثنين، في تمام الساعة العاشرة مساءً، لقاء نادي وست هام يونايتد أمام نظيره ليفربول، ضمن مواجهات الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، علمًا بأن لقاء الدور الأول الذي أقيم بين الفريقين ضمن مواجهات الجولة الأولى، إنتهت بفوز الريدز، برباعية نظيفة أحرزها الفرعون المصري محمد صلاح، والنجم السنغالي ساديو ماني (هدفين)، والنجم الإنجليزي دانيل ستوريدج، على استاد آنفيلد، بقيادة الحكم أنتوني تايلور صاحب الـ41 عامًا.

آخر ظهور لنادي وست هام يونايتد في البريميرليج، كان أمام ولفرهامبتون، وخسر وست هام بثلاثية نظيفة، على استاد مولينيو، ضمن مواجهات الجولة الرابعة والعشرين، وأحرز ثلاثية وولفرهامبتون رومان سايس وراؤول خيمينيز (هدفين).

في المقابل شهد آخر ظهور لنادي ليفربول في البريميرليج، التعادل الإيجابي (1-1) أمام ليستر سيتي، أحرز هدف الريدز ساديو ماني، فيما أحرز هدف الثعالب هاري ماجوير، ضمن مواجهات الجولة الرابعة والعشرين، على استاد آنفيلد.

ويحتل نادي وست هام يونايتد بقيادة مديره الفني التشيلي مانويل بيليجريني، المركز الثاني عشر بجدول الترتيب، برصيد 31 نقطة (جمعها من 24 مباراة فاز 9 وتعادل 4 وخسر 11، وسجل الفريق 30 هدفًا بينما استقبلت شباكه 37 هدفًا)، بفارق نقطة عن ليستر سيتي الحادي عشر، وبفارق نقطتان عن إيفرتون وواتفورد التاسع والعاشر على الترتيب.

في المقابل يتصدر نادي ليفربول بقيادة مديره الفني الألماني يورجن كلوب، جدول ترتيب البريميرليج، برصيد 61 نقطة (جمعها من 24 مباراة فاز 19 وتعادل 4 وخسر 1، وسجل الفريق 55 هدفًا، بينما استقبلت شباكه 14 هدفًا)، بفارق نقطتان مانشستر سيتي، وبفارق 4 نقاط عن توتنهام هوتسبير الثالث، وبفارق 11 نقطة عن تشيلسي الرابع.




ويبحث ليفربول عن استعادة نغمة الإنتصارات خلال لقاء اليوم، لتوسيع الفارق من جديد إلى 5 نقاط مع مانشستر سيتي حامل اللقب، كما يأمل محمد صلاح في الإنفراد بقائمة الهدافين، التي يحتلها بـ16 هدفًا، ويأتي الجابوني بيير-إيميريك أوباميانج مهاجم أرسنال ثانيًا بـ15 هدفًا، فيما يأتي الثنائي الإنجليزي هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير والأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي في المركز الثالث والرابع حيث أحرز كلا منهما 14 هدفًا.

بيليجريني يرشح ليفربول للتفوق

وقال مانويل بيليجريني، إن خروج ليفربول من مسابقتي الكأس المحليتين، يمنحه أفضلية على مانشستر سيتي، في السباق على لقب الدوري الإنجليزي، خصوصًا وأن الريدز سيستعيد التقدم على سيتي بفارق خمس نقاط، إذا فاز على وست هام اليوم، ويعتقد مدرب سيتي السابق أن منافسه يملك فرصة كبيرة لإحراز لقب الدوري لأول مرة منذ 1990.

​وينصب تركيز فريق المدرب يورجن كلوب على الدوري ودوري أبطال أوروبا، بعد الخروج من كأس رابطة الأندية وكأس الاتحاد في إنجلترا، وقال بيليجريني للصحفيين "يكون الأمر أسهل للفريق عندما يشارك في مسابقتين مقارنة بفريق آخر يشارك في أربع مسابقات، سيتي سيلعب نهائي كأس الرابطة، ما يعني تغيير موعد مباراة، إذا بلغ قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي سيتم تأجيل موعد مباراة أخرى، وسيتي سيلعب في دوري أبطال أوروبا أيضا لذا الأمر ليس سهلا للمنافسة في كل المسابقات".

كلوب ليس متوتر أمام زحف السيتي

من جانبه أقر يورجن كلوب، بقدرة فريقه على التعامل ذهنيا في صراع المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما عبر فترات تعرض فيها لضغط كبير على مدار السنوات الماضية، وقال كلوب، في تصريحات أبرزها موقع ليفربول الرسمي: "نعم هناك ضغط، كان هناك ضغطًا في العام الماضي والكثير من الضغط عندما خرجنا لمواجهة مانشستر سيتي في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا وتعاملنا مع الأمر".




وأضاف يورجن كلوب: "هل ستكون هناك لحظات متوترة؟ نعم بالطبع. لا يجب التهويل من الأمر. شهدنا أكثر من موقف متوتر في العام الماضي وقبل عامين وقبل ثلاثة أعوام. هذا جزء من كرة القدم".
 
ويأمل ليفربول في وضع حد لانتظار جماهيره، 29 عامًا بدون تحقيق لقب الدوري، لذلك يتمسك بالصدارة، ويعلم كلوب أن جماهير الفريق متوترة من ضياع ذلك الحلم.
 
وتابع المدرب الألماني: "هذا الفريق لم يفز باللقب منذ 29 عامًا، لذا كيف يمكن للجماهير أن تجلس وتشاهد مثلما (يشاهدون) سيتي؟، والموقف مختلف. نحن حقًا بحاجة إلى اللقب والجماهير أيضا هذا كل ما في الأمر. أتفهم ذلك وسنحاول بكل ما في وسعنا. لكن لا توجد ضمانات، لست شخصًا متوترًا".