أخبار عاجلة

الإسماعيلي في تحد صعب أمام مازيمبي بدوري الأبطال

الإسماعيلي في تحد صعب أمام مازيمبي بدوري الأبطال
علي الزيني السبت - 12 يناير 2019 - 12:00 ص"

يستهل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي، مشواره في بطولة دوري أبطال إفريقيا، عندما يحل ضيفًا على فريق مازيمبي الكونغولي، في الثالثة عصر اليوم السبت، على ملعب مدينة لوبومباشي الكونغولية، ضمن مواجهات الجولة الأولى لدور المجموعات للمنافسة الإفريقية، وسيكون فريق الدراويش على موعد مع ذكريات غابت من عام 1970، عندما حصل على أول بطولة إفريقية يفوز بها ناد مصري، بعد حسمه اللقب على فريق مازيمبي بمسماه القديم «الإنجلبير»، بتعادله بهدفين لمثلهما في مواجهة الذهاب التي أقيمت في الكونغو، والفوز بثلاثة أهداف لهدف، في لقاء العودة الذي أقيم في القاهرة.

وأوقعت قرعة دور المجموعات من البطولة، فريق الإسماعيلي في مجموعة نارية رفقة كل من مازيمبي الكونغولي، الإفريقي التونسي والنادي الرياضي القسنطيني الجزائري، بعد صعوده إلى دور المجموعات عقب تخطى عقبة القطن الكاميرونى بمجموع المباراتين 3-2، فيما تأهل مازيمبي لنفس الدور عقب تخطى عقبة زيسكو يونايتد الزامبي بمجموع المباراتين بهدفين نظيفين.

الغريب أن فريق الدراويش تولى قيادته في بطولة النسخة الجارية ثلاثة مدربين، البداية كانت مع البرازيلي جورفان فييرا الذي قاد الإسماعيلي في مباراتي الذهاب والعودة فقط بالدور التمهيدي أمام بطل بوروندي، وأحمد قناوي خلفًا لفييرا الذي قاد الفريق في مباراة الذهاب أمام القطن الكاميروني وأخيرا البلجيكي سيدومير يانفيسكى الذي قاد الفريق بمباراة العودة أمام القطن.

وتعد هذه المواجهة هي الثانية للفريق في بطولة دوري أبطال إفريقيا، تحت قيادة المدير الفني البلجيكي سيدومير يانفيسكى الذي تولى المهمة خلف البرازيلي فييرا، الذي رحل لسوء نتائج الدراويش، وكانت المباراة الأولى في مرحلة العودة أمام القطن الكاميروني بدور الـ32 لدوري أبطال إفريقيا وانتهت بهزيمة الإسماعيلي بهدفين لهدف، ويأمل المدرب الجديد في تحقيق نتيجة إيجابية لإرضاء جماهير الدراويش، الغاضبة من تراجع نتائج فريقها في بطولة الدوري الممتاز (2018-2019).

ويدخل فريق الإسماعيلي المواجهة مفتقدًا جهود ثلاثة لاعبين، وهم نادر رمضان ومحمد الشامي إضافة إلى قرار الإدارة باستبعاد الحارس المخضرم عصام الحضري من القائمة بسبب انقطاعه عن الفريق ورفضه اللعب مع الدراويش، إلا أنه سيتسلح بالصفقات الجديدة على رأسها محمود عبد العاطي دونجا القادم من صفوف الزمالك على سبيل الإعارة، وأودا مارشال القادم من إنبي، وشيلونجو القادم من صفوف إنبي، كما سيكون اللقاء هو الظهور الأول للحارس محمد مجدي، الذي يحل بديلًا للحارس محمد فوزي الذي تعرض للإصابة مؤخرًا.

وسبق أن التقى الفريقان في مباراتين في نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 1969، وقتها تعادل الإسماعيلي خارج أرضه 2-2 قبل أن يفوز 3-1 في مصر ويتوج بأول ألقابه الإفريقية، ويصبح أول فريق مصري يتوج بدوري أبطال إفريقيا، ويسعى مازيمبي للثأر من الدراويش بعد مرور 50 عامًا على آخر مواجهة جمعت الفريقين.

وعلى الرغم من خوض اللقاء على أرضه ووسط جماهيره، اعترف ميهايو المدير الفني لمازيمبي، بصعوبة مجموعة فريقه، التى تضم 3 فرق عربية، مؤكدًا أنه من الضرورة احترام قدرات وإمكانات جميع لاعبى الفرق المنافسة، بالإضافة إلى بذل مجهودات مضاعفة لتطوير مستوى لاعبيه قبل انطلاق البطولة، مضيفًا أنه يسعى لاستغلال ضربة البداية على ملعبهم لتحقيق نتيجة إيجابية تساعدهم فى بداية المشوار الإفريقى أمام الاسماعيلى ويغيب بينج مالانجو مهاجم الفريق عن مباراة اليوم للإصابة.

تشكيل الإسماعيلي

من المتوقع أن يبدأ الجهاز الفني للإسماعيلي بقيادة سيدومير يانفيسكى، بتشكيل مكون من كل من:

- حراسة المرمى: محمد مجدي.

- خط الدفاع: محمد مجدي، محمود متولي، باهر المحمدي، طارق طه.

- خط الوسط: عماد حمدي، حسني عبد ربه، محمد صادق، محمود عبد العاطي "دونجا"، عبد الرحمن مجدي.

- خط الهجوم: شيلونجو.