أخبار عاجلة

بعد تتويجه بجائزة الأفضل.. صلاح ينضم لأساطير أفريقيا

بعد تتويجه بجائزة الأفضل.. صلاح ينضم لأساطير أفريقيا
علي الزيني الثلاثاء - 08 يناير 2019 - 12:00 ص"

حافظ النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، بجائزة أفضل لاعب أفريقي للعام الثاني على التوالي، جاء ذلك خلال حفل جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، المقام حالياً بالعاصمة السنغالية داكار، متفوقًا على السنغالي ساديو ماني زميله في ليفربول والجابوني بيير إيميريك أوباميانج مهاجم آرسنال، لينضم إلى قائمة أساطير كرة القدم الأفريقية، الذين نجحوا في الحفاظ على الجائزة لعامين متتاليين أو أكثر.

 

الدولي المصري واصل تحقيق إنجازاته داخل قارة إفريقيا، بعدما أصبح أول لاعب في تاريخ أفريقيا يُتوج بجائزتي أفضل لاعب صاعد في أفريقيا وأفضل لاعب أفريقي.

وكانت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية التي تقدم الكرة الذهبية سنويًا لأفضل لاعب في العالم أول من قدمت جائزة أفضل لاعب أفريقي عام 1970، قبل أن يتكفل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "CAF" بتقديم الجائزة منذ عام 1992.

وكان الغاني عبيدي بيليه أول لاعب في تاريخ القارة السمراء يفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي لعامين متتاليين، عندما توج بالكرة الذهبية التي تقدمها فرانس فوتبول عامي 1991 و1992، قبل الحفاظ عليها لعام ثالث على التوالي، فيما حقق إنجازًا استثنائيًا أيضًا كونه اللاعب الوحيد المتوج بجائزتي فرانس فوتبول وCAF في نفس العام "1992" عندما قدمت المؤسستان الجائزة في الفترة من 1992 - 1994.

كما توج الليبيري جورج ويا الرئيس الحالي لبلاده بجائزة أفضل لاعب أفريقي في عامين متتاليين، ونال الجائزة للمرة الأولى في النسخة الأخيرة من الكرة الذهبية لأفضل لاعب أفريقي من مجلة فرانس فوتبول، قبل أن يفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي من CAF عام 1995.

ونجح السنغالي حجي ضيوف في أن يصبح ثالث لاعب يتوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي في عامين متتاليين، عندما نالها عامي 2001 و2002، قبل أن يعادل الكاميروني صامويل إيتو ذلك الإنجاز بالفوز بالجائزة عامي 2003 و2004.

الإيفواري يايا توريه هو من تصدر قائمة أساطير الكرة الأفريقية، بعدما أصبح خامس لاعب في تاريخ الكرة الأفريقية يتوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي في عامين متتاليين "2011 و2012"، قبل أن يتخطى ذلك الرقم بإنجاز استثنائي، عندما أصبح اللاعب الوحيد في تاريخ القارة السمراء الذي يتوج بالجائزة 4 مرات متتالية.

وحقق صلاح العديد من الإنجازات في العام الماضي، بفضل أدائه اللافت مع ليفربول سواء في النصف الثاني من الموسم الماضي أو النصف الأول من الموسم الحالي، وأحرز (الفيراري) جائزة أفضل لاعب في إنجلترا المقدمة من رابطة الأندية الانجليزية في أبريل الماضي، قبل أن ينال جائزة هداف الدوري الانجليزي (الحذاء الذهبي) في الموسم الماضي، عقب تسجيله 32 هدفا حطم بها الرقم القياسي كأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في موسم واحد في البطولة بنظام 20 فريقا.

كما نال صلاح المركز الثالث في قائمة جوائز أفضل لاعب في العالم (ذا بيست) لعام 2018 المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، خلف الكرواتي لوكا مودريتش (الفائز بالجائزة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو في شهر سبتمبر الماضي، كما حصل على الترتيب ذاته في قائمة جوائز أفضل لاعب بأوروبا المقدمة من الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)، خلف نفس الثنائي.

وكان صلاح هو اللاعب الأفريقي الوحيد، الذي جاء ضمن أفضل 10 لاعبين في العالم، المقدمة من مجلة (فرانس فوتبول) في الشهر الماضي، الذي شهد أيضا احتفاظه بجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2018 من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، متفوقا على أوباميانج وماني بالإضافة للمدافع المغربي المهدي بنعطية والغاني توماس بارتي.

وشهد العام الماضي أيضا مشاركة صلاح في بطولة كأس العالم التي جرت بروسيا، حيث أحرز هدفين مع منتخب بلاده في مرمى منتخبي روسيا والسعودية، واحتل صلاح صاحب الـ26 عاما، المركز الرابع في قائمة أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف بالدوريات الأوروبية الكبرى، سواء مع فريقه أو منتخب بلاده في 2018، بعدما سجل 44 هدفا في 56 مباراة مع ليفربول أو منتخب مصر، وتوزعت أهداف صلاح بين 28 هدفا في الدوري الإنجليزي، و8 أهداف بدوري الأبطال وهدف في كأس إنجلترا و7 أهداف مع المنتخب المصري، الذي حسم تأهله لنهائيات كأس الأمم الأفريقية المقررة في الصيف المقبل.