أخبار عاجلة

مانشستر يونايتد يمنح جماهيره بارقة أمل وسط الظلام

مانشستر يونايتد يمنح جماهيره بارقة أمل وسط الظلام
الخميس - 06 ديسمبر 2018 - 12:00 ص"

رغم فشل مانشستر يونايتد في الفوز، خلال آخر أربع مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد التعادل (2-2) مع آرسنال، أمس الأربعاء، أظهر الفريق لمحات من الحياة باستاد أولد ترافورد، قد ترضي جماهيره الغاضبة، وأوضحت بعض الإحصاءات التي دقت جرس الخطر، قبل التعادل مع ساوثهامبتون السبت الماضي، مدى تواضع فريق المدرب جوزيه مورينيو، هذا الموسم، إذ يحتل المركز الـ18 في عدد الانطلاقات السريعة، خلال المباريات، لكن أمام آرسنال، ورغم استمرار الافتقار للكفاءة، أظهر يونايتد بعض الحماس، وتفوق في الانطلاقات السريعة بفارق 24 مرة، على فريق المدرب أوناي إيمري.

وفي أول 20 دقيقة عانى آرسنال للعثور على إيقاعه، في ظل الضغط العالي ليونايتد، ثم كما حدث في أربع من آخر خمس مباريات في الدوري، اهتزت شباك يونايتد أولا لتزداد مهمته صعوبة، لكن قبل أن تعبر الجماهير في أولد ترافورد عن غضبها، أدرك يونايتد التعادل عبر أنتوني مارسيال.

وقال مورينيو، وربما في إشارة إلى بول بوجبا، لاعب وسط فرنسا، الذي جلس على مقاعد البدلاء للمرة الثانية في ثلاث مباريات: "لا يوجد أي مكان للاعب لا يقدم كل ما لديه".

ورد لاعبو مورينيو على الفور بعد اهتزاز شباكهم للمرة الثانية، إذ أدرك جيسي لينجارد التعادل بعد 13 ثانية من استئناف اللعب، عقب هدف ألكسندر لاكازيت، وقال مورينيو "أنا سعيد للغاية (بوجود الرغبة).. ربما نشعر بالغضب من النتيجة بسبب الأخطاء، وفي بعض اللحظات كنا بحاجة إلى كفاءة أكبر، لكن يجب أن نكون سعداء بالروح".

نتيجة بحث الصور عن ‪manchester united‬‏

وربما تنتهى هنا أسباب التفاؤل، فيونايتد يتأخر بفارق 18 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر، وبعد أول 15 مباراة، اهتزت شباكه أكثر مما أحرز، وعندما سئل مورينيو عن الحلول المطروحة للتغلب على الأخطاء الدفاعية، قال: "لا أستطيع الإجابة على هذا، أنا مدرب لمانشستر يونايتد ومع ذلك لا أستطيع الإجابة على هذا السؤال".

وبعد 15 مباراة في آخر موسم للمدرب لويس فان جال، الذي تعرض لانتقادات بسبب أسلوبه السلبي في اللعب، حصد يونايتد ست نقاط أكثر من الوقت الحالي، وأحرز عشرة أهداف أكثر مما استقبلت شباكه، وحتى تحت قيادة ديفيد مويس في 2013-2014، والذي أُقيل بعد عشرة أشهر، كان لدى يونايتد نقطة واحدة أقل من الوقت الحالي، لكن فارق الأهداف كان إيجابيا.

لسنا بحاجة لمعجزة


وشدد مورينيو على أن فريقه ليس بحاجة إلى "معجزة"، لإنهاء الموسم في المربع الذهبي، إذ يتأخر بثماني نقاط عن تشيلسي، صاحب المركز الرابع، كما قال جوزيه مورينيو: "سجلنا 4 أهداف في اللقاء وتعادلنا 2-2، كالعادة ارتكبنا الأخطاء ودفعنا ثمنها، لكن هذه المرة هناك روح رائعة ولاعبين جاهزين للقتال، وهذا ما يستحق الفريق الإشادة عليه، وكنا مرهقين كما أن كريس سمولينج خاض المباراة في ظروف صعبة، لكن آرسنال كان خطيرًا فقط عندما فقدنا الكرات في أماكن صعبة".

نتيجة بحث الصور عن ‪manchester united‬‏
 
وتابع مورينيو: "هذا اللقاء شهد أداء كبيرًا، حيث قدم راشفورد على سبيل المثال كل شيء ممكن للقميص، وحتى من مقاعد بدلائنا كان يمكنك ملاحظة القلق عند وصول الكرة لمنطقتنا الدفاعية، ودائما ما نحظى بالفرصة الأولى في المباراة، لكن كم مرة نسجل ونبني على تقدمنا؟ إنه أمر فريد للغاية، لكني سعيد بسبب اللاعبين والروح المعنوية رغم أننا نفتقد لبعض الجودة".
 
وواصل مدرب اليونايتد: "يجب أن أختلف مع بعض الناس الذين يحاولون مقارنتنا بفرق تواجد فيها روي كين ورود فان نيستلروي ونيمانيا فيديتش، امنحونا الفرصة والوقت، أنا سعيد بسبب روح الفريق، كنا نتمسك بزمام المبادرة عندما سجلنا هدف آرسنال بالنيابة عنهم".

انهيار للمرة الأولى منذ 8 سنوات

 

وعقب انتهاء مباريات الجولة الـ15 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ووفقًا لشبكة "أوبتا" للإحصائيات، فإن الجولة الـ15 بالدوري الإنجليزي شهدت رقمًا لم يتحقق منذ 8 سنوات وتحديدًا في نوفمبر عام 2010، وهو تسجيل كل الفرق لهدف على الأقل خلال نفس الأسبوع، وبذلك لم يحافظ أي فريق على نظافة شباكه بالبريميرليج في الجولة الـ15.

وحافظ مانشستر سيتي على صدارته لجدول الترتيب برصيد 41 نقطة، وبفارق نقطتين عن ليفربول الثاني صاحب الـ39 نقطة، بينما ارتقى توتنهام للمركز الثالث برصيد 33 نقطة، متفوقًا بنقطتين على تشيلسي وآرسنال صاحبي المركزين الرابع والخامس بـ31 نقطة.