أخبار عاجلة

مدرب روسيا المونديالي.. الصرامة والغموض التكتيكي سلاحه في روسيا

مدرب روسيا المونديالي.. الصرامة والغموض التكتيكي سلاحه في روسيا
كريم مليم الأربعاء - 13 يونيو 2018 - 12:00 ص"

«الأفضل للشخص أن يرى الشيء مرة واحدة على أن يسمع عنه مئة مرة تعالو إلى روسيا بقلب منفتح».. هكذا يتحدث ستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف المدير الفني لمنتخب روسيا، وحارس مرمى الدب الروسي السابق، عن وطنه بفخر شديد.

تلقي نهائيات كأس العالم 2018 بظلالها شيئًا فشيئًا، ولم يتبق على انطلاقها سوى 24 ساعة، والمزمع إقامتها في روسيا، لأول مرة في تاريخها، وسيشهد ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو، غدًا الخميس، انطلاق العرس الكروي العالمي في نسخته الـ21، بإقامة المباراة الإفتتاحية بين منتخب البلد المضيف ونظيره السعودي، حيث حل المنتخب الروسي على رأس المجموعة الأولى بصفته البلد المضيف، وبجانبه كل من المنتخب السعودي، والمنتخب الوطني، ومنتخب أوروجواي، وسنلسط الضوء في التقرير التالي على ستانيسلاف تشيرتشيسوف.

ولد الروسي ستانيسلاف تشيرتشيسوف، في الثاني من سبتمبر لعام 1963 بمدينة ألاجير وهي إحدى مدن روسيا في الكيان الفدرالي الروسي شمال أوسيتيا-ألانيا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 20.949 نسمة، ولديه 4 شقيقيات، ووالده سائق حافلة فيما كانت والدته تعمل في التدبير المنزلي، ومتزوج ولديه ولد وبنت، ونجله (ستانيسلاف) حارس مرمى، ويلعب حاليا في صفوف فريق تشيرنوموريتس نوفوروسيسك.

ستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف حاصل على بكالوريوس تربية رياضية، كما أنه درس اقتصاد بجامعة شمال أوسيتيا، ويتحدث ستانيسلاف 3 لغات (الروسية، الألمانية، والإنجليزية)، وحاصل على ماجستير في الرياضة، علاوة على أنه حصل على رخصة التدريب من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في 2006.

ستانيسلاف اللاعب

بدأت مسيرة ستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف مع كرة القدم، في الثمانينات، ويشغل ستانيسلاف مركز حارس المرمى، ولعب في نادي سبارتاك أوردجونيكيدزي خلال فترة (1981-1984) وخاض مع الفريق 15 مباراة، ثم انتقل إلى سبارتاك موسكو ولعب معهم في فترة (1984-1987) وشارك في 13 مباراة.

ثم انتقل ستانيسلاف تشيرتشيسوف إلى نادي لوكوموتيف موسكو في 1988، وشارك مع الفريق في 30 مباراة، ثم عاد مرة أخرى إلى فريق سبارتاك موسكو ولعب معهم خلال فترة (1989-1993) وشارك معهم في 121 مباراة، ثم انتقل إلى فريق دينامو دريسدن خلال فترة (1993-1995) وشارك مع الفريق في 57 مباراة.

وعاد مرة ثانية ستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف إلى فريق سبارتاك موسكو في عام 1995، وشارك مع الفريق في 8 مباريات، ثم انتقل إلى فريق تيرول إنسبروك خلال فترة (1996-2002) وشارك مع الفريق في 182 مباراة، وعادة للمرة الثالثة لفريق سبارتاك موسكو في عام 2002 وشارك مع الفريق في 7 مباريات لينهي مسيرته مع الساحرة المستديرة كلاعب.

دوليًا

يعتبر تشيرتشيسوف واحد من اللاعبين القلائل الذين مثّلوا منتخبي الاتحاد السوفييتي وروسيا، وشارك ستانيسلاف تشيرتشيسوف في 49 مباراة مع اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية والفرق الوطنية الروسية، بواقع 10 مباريات مع اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، و39 مباراة مع روسيا.

وشارك ستانيسلاف تشيرتشيسوف في المونديال كلاعب في نسختي 1994 التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، و2002 في كوريا واليابان، كما شارك في كأس الأمم الأوروبية مع المنتخب الروسي في يورو 1992 (السويد)، ويورو 1996 (إنجلترا).

وحصل ستانيسلاف تشيرتشيسوف على أفضل حارس مرمى في الاتحاد السوفييتي عامي 1989 و1990، كما حصل على أفضل حارس مرمى في روسيا عام 1992، كما أنه ظهر مرة واحدة مع فريق الفيفا في المباراة الخيرية ضد أمريكا في عام 1995، وظهر أيضًا مع فريق أوروبا أمام أفريقيا في عام 1997.

وفي مفارقة ساخرة، يظهر اسم ستانيسلاف تشرشيسوف في لحظة خالدة من تاريخ كأس العالم 1994، لا تعرف ما قد يحدث! يستقبل مرماك هدفاً في كأس العالم ويظهر اسمك في سجلات الأرقام القياسية: أكبر لاعب سناً في البطولة نجح بهزّ شباكي.

ويملك ستانيسلاف تشيرتشيسوف مسيرة طويلة كحارس مرمى كما ظهر اسمه في قائمة منتخب بلاده في نسختي 1994 و2002 لكأس العالم، إلا أنه لم يشارك سوى في مباراة واحدة لكنها كانت تاريخية!.

إذ سيظل فوز منتخب روسيا الكاسح على منتخب الكاميرون في نهائيات الولايات المتحدة 1994 خالداً في التاريخ بفضل رقمين قياسيين: تسجيل أوليج سالينكو لخمسة أهداف في مباراة واحدة والذي لم ينجح أحد في تحطيمه إلى الآن، بالإضافة إلى هدف الأسود التي لا تروّض الذي حمل توقيع روجيه ميلا حين كان عمره 42 عاماً ليبقى هو أكبر لاعب سناً ينجح بهز الشباك في العرس العالمي، ومع ذلك ينظر تشيرشيسوف لإنجازه نظرة فكاهية.

ألقاب ستانيسلاف كلاعب

سبارتاك موسكو

- بطولة اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية: 1987، 1989.

- كأس الاتحاد السوفياتي: 1986، 1992.

- الدوري الروسي: 1992، 1993.

تيرول إنسبروك

- الدوري النمساوي: 2000 و2001 و2002.

ستانيسلاف المدرب

انطلقت مسيرة تشيرتشيسوف التدريبية في النمسا مع فريق كوفستاين، ولم يستطع ستانيسلاف تحقيق إنجازات في مسيرته التدريبية مع 5 فرق روسية، قبل أن يكتسب شهرة واسعة في بولندا.

في 2004 تولى تشيرتشيسوف قيادة فريق كوفيستاين النمساوي وخاض مع الفريق 30 مباراة (فاز 15 وتعادل 7 وخسر 8.. مسجلآ 55 هدفًا فيما استقبلت شباكه 38 هدفًا)، ثم قاد فريق فاكر تيرول في فترة (2004-2006) وخاض مع الفريق 59 مباراة (فاز 18 وتعادل 20 وخسر 21.. مسجلآ 79 هدفًا فيما استقبلت شباكه مثلهم)، وتولى بعد ذلك فريق سبارتاك موسكو الروسي في موسم (2007-2008) وخاض مع الفريق 45 مباراة (فاز 24 وتعادل 13 وخسر 8.. مسجلآ 82 هدفًا فيما استقبلت شباكه 54 هدفًا)، وفي خلال الفترة من 2006 إلى 2008 كان المدرب والمدير الرياضي للفريق أيضًا.

 ثم تولى ستانيسلاف قيادة فريق جيمتشوجينا سوتشي في موسم (2010-2011) وخاض مع الفريق 21 مباراة (فاز 9 وتعادل 2 وخسر 10.. مسجلآ 27 هدفًا فيما استقبلت شباكه 29 هدفًا)، وبعد ذلك تولى فريق تيريك جروزني في فترة (2011-2013) وخاض مع الفريق 53 مباراة (فاز 24 وتعادل 10 وخسر 19.. مسجلآ 70 هدفًا فيما استقبلت شباكه مثلهم).

وبعدها رحل تشيرتشيسوف ليتولي فريق أمكار بيرم في موسم (2013-2014) وخاض مع الفريق 25 مباراة (فاز 9 وتعادل 8 وخسر 8.. مسجلآ 36 هدفًا فيما استقبلت شباكه 33 هدفًا)، ثم تولى فريق دينامو موسكو موسم (2014-2015) وخاض مع الفريق 51 مباراة (فاز 26 وتعادل 12 وخسر 13.. مسجلآ 87 هدفًا فيما استقبلت شباكه 58 هدفًا)، وعقبها تولى القيادة الفنية لفريق ليجيا وارسو بموسم (2015-2016) وخاض مع الفريق 35 مباراة (فاز 23 وتعادل 6 وخسر 6.. مسجلآ 63 هدفًا فيما استقبلت شباكه 29 هدفًا).

وفي 11 أغسطس لعام 2016، كانت الخطوة الأهم والأكبر في مسيرة تشيرتشيسوف حتى الآن، حين عين فيتالي موتكو، رئيس الاتحاد الروسي، ستانيسلاف، مدربا جديدا للفريق، بعد أن استقال ليونيد سلوتسكي مدرب روسيا السابق، عقب أداء الفرق المخيب للآمال في نهائيات بطولة أوروبا 2016 في فرنسا، حيث فشل المنتخب في تجاوز دور المجموعات، وتذيل الترتيب في المجموعة الثانية.

ومنذ قيادة ستانيسلاف تشيرتشيسوف للدب الروسي، خاض معهم حتى الآن  20 مباراة (فاز 5 وتعادل 6 وخسر 9.. مسجلآ 26 هدفًا فيما استقبلت شباكه 30 هدفًا).

ألقاب ستانيسلاف كمدرب

ليجيا وارسو

- الدوري البولندي موسم 2015-2016.

- كأس بولندا موسم 2015-2016.

شخصيته

يقول الموقع الرسمي لستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف صاحب الـ54 عامًا، إن المدرب مؤمن ببعض المبادئ، وهى: «الاحترافية، الثقة، المؤانسة، الالتزام، المسئولية، روح الفريق، التهذيب، الاحترام، الاستمتع بكرة القدم».

فلسفته

«إلى الأمام دون خوف وشك».. تلك هى فسلفة ستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف في حساته بشكل عام وفي عالم كرة القدم، حيث إنه مؤمن أيضًا ببعض العناصر وهى: «التكتيكات الهجومية، توزيع المهام، الانضباط الذاتي، الانضباط التكتيكي، الهيمنة والسيطرة على اللعب، الإبداع، والمجهود الكبير والنشاط»، كما إنه يقول: "إن لم يكن اللاعب جاهزًا على المستوى البدني، فإن فرصته بتحقيق تقدّم معدومة".

عملية التدريب

تتمثل عملية التدريب لدى ستانيسلاف تشيرتشيسوف، من خلال عدة محاور هى: «الفلسفة، إدارة التنمية، الإستراتيجية، علم النفس، التكتيكات، مهارات اللعب، التنسيق، الإبداع والارتجال، اللياقه البدنيه، والتنظيم والانضباط»، ويقول تشيرتشيسوف: "تجربتي كلاعب ومدرب تُملي عليّ التفكير بشيء واحد فقط: التركيز على المباراة، التفكير بأي شيء آخر لا يساعد على الإطلاق".

الرغبة في الفوز

يقول الموقع الرسمي لستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف، إن مدرب الدوب الروسي دائما يمتلك الرغبة في الفوز من خلال تلك الأسلحة: «الهجوم، التدريب المكثف، المخاطرة، الإيقاع، اللياقة البدنية المرتفعة، الهيمنة، والضغط على الخصم».

خطط اللعب

وفقًا للموقع الرسمي لستانيسلاف سالاموفيتش تشيرتشيسوف، يعتمد على طريقة لعب (4-4-2)، أو (4-3-3)، أو (4-2-3-1)، وظهر ذلك خلال العديد من الأندية التي أشرف على قيادتها من بينهم التجربتين الأخيرتين مع دينامو موسكو وليجيا وارسو.

وبالنظر إلى الـ20 مباراة التي قاد ستانيسلاف تشيرتشيسوف خلالهم للدب الروسي سنجد أن تشيرتشيسوف لعب بأكثر من طريقة لعب وهم (3-5-2)، (4-2-3-1)، (3-4-3)، (5-4-1)، (3-4-2-1).

وعلى عكس المتوقع والطريقة التي يعتمد عليها وهى (4-4-2) بمشتقاتها، سنجد أن تشيرتشيسوف اعتمد مع المنتخب الروسي على طريقة (3-5-2) بمختلف مشتقاتها أيضًا، حيث لم يلعب بطريقة (4-2-3-1) مع روسيا إلى في 4 مباريات فقط من مجموعة الـ20 مباراة، وكانوا أمام غانا وفازت روسيا (1-0)، وأمام كوستاريكا وخسرت روسيا (4-3)، وأمام النمسا وخسرت روسيا (1-0)، والتجربة الأخيرة قبل المونديال أمام تركيا وإنتهت (1-1).

ويعتمد تشيرتشيسوف مع منتخب روسيا على طريقة لعب (3-5-2) وخاض بها 10 مباريات وفقًا لموقع ترانسفير ماركت، وفي بعض الأحيان قد يلعب (3-4-3) وخاض بها مباراتي قطر وإيران الوديتين، أو (3-4-2-1) وخاض بها لقائي البرتغال في كأس القارات ومباراة إسبانيا الودية، أو (5-4-1) في لقائي الأرجنتين وتشيلي.

وبالنظر للمباريات الـ19 لتشيرتشيسوف مع روسيا، سنجد أنه خاض مباراتين أمام المدرسة الأفريقية وهما مباراة غانا وفاز بها الدب الروسي (1-0)، وكان يعتمد على طريقة لعب (4-2-3-1)، ومباراة كوت ديفوار وخسرتها روسيا (2-0)، وكانت تعتمتد على طريقة لعب (3-5-2)، وهذا قد يشير إلى اعتماده على أحد الطريقتين حين يواجه المنتخب الوطني والأقرب (3-5-2) التي يعتمد عليها بشكل كبير مع الدب الروسي.

كما خاضت روسيا 4 مباريات أمام المدرسة الآسياوية تحت قيادة تشيرتشيسوف، الأولى كانت أمام قطر وخسرت روسيا (2-1) ولعبت بطريقة (3-4-3)، والثانية أمام نيوزيلاند وفاز (2-0) ولعبت بطريقة (3-5-2)، والثالثة أمام كوريا الجنوبية وفازت (4-2، ولعبت بطريقة (3-5-2)، والرابعة أمام إيران وتعادلت (1-1)، ولعبت بطريقة (3-4-3).

روسيا أيضًا لعبت أمام مدرسة أمريكا الجنوبية تحت ولاية تشيرتشيسوف، 3 مباريات، الأولى أمام تشيلي وتعادلت (1-1) ولعبت بطريقة (5-4-1)، والثانية أمام المكسيك وخسرت (2-1) ولعبت بطريقة (3-5-2)، والثالثة أمام الأرجنتين وخسرت (1-0)، ولعبت بطريقة (5-4-1).

الاعتماد على اللاعبين

يعتمد تشيرتشيسوف على مجموعة من اللاعبين وبيعتبرهم هيكل وقوام المنتخب الروسي، وفي مركز حراسة المرمى يعتمد على ايجور اكينفييف ويعد الحارس رقم 1، فيما يعد أندري لوناف الحارس رقم 2، لكن في خط الدفاع يعد فلاديمير جرانات صاحب الـ31 عامًا وإليا كوتيبوف صاحب الـ24 عامًا من أبرز المدافعين للدب الروسي، علاوة على سيرجي ايجناشيفيتش صاحب الـ38 عامًا من عناصر الخبرة ومن الأعمدة الرئيسية، كما يعد أيضًا فيدور كودرياشوف من أهم المدافعين «سواء لو لعب (3-4-3 أو 3-5-2) أو حتى لو لعب (4-4-2) وفي الحالة دي بيلعب ظهير أيسر، وبيكون أمامه يوري زيركوف».

وفي خط الوسط يوجد ثلاثي مهم لتشيرتشيسوف سواء على الأطراف أو العمق وصناعة اللاعب وهم أليكسندر جولوفين وألكسندر ساميدوف ورومان زوبنين صاحب الـ24 عامًا، علاوة على الان دزاجويف، وفي خط الهجوم بيعتمد على فيدور سمولوف وهو رقم واحد، وأنتون ميرانشوك وهو رقم 2.

رؤيته لمصر وللمجموعة

يتحدث تشيرتشيسوف، عن رأيه في منتخبات السعودية ومصر وأوروجواي، خصوم روسيا في مرحلة المجموعات، قائلآ: "لا أستطيع القول إذا كانت المجموعة جيدة أو سيئة بالنسبة لنا، وهدفنا واضح جداً، لم يتغير، يجب أن نحقق التأهل للدور الثاني في المقام الأول وبعد ذلك ننظر بما سيحدث لاحقًا، والمنتخب السعودي لديهم مدرّب جديد، أما مصر على دراية بها، وخاصة محمد صلاح نجم ليفربول، الذي تعرفه أوروبا كلها، وزرتُ إنجلترا لمتابعة بعض أبرز عناصر المنتخب المصري أثناء اللعب: محمد صلاح مع ليفربول ومحمد النني مع أرسنال وكذلك الثنائي أحمد حجازي وعلي جبر اللذين يلعبان مع وست بروميتش، وأنا على ثقة أنهم جميعاً تغيروا كثيراً مقارنة بالسنة الماضية، أما أوروجواي فتُعتبر من أفضل منتخبات أمريكا الجنوبية، فهي تتأهل دائماً لكأس العالم، كما إن ألمع نجومها يلعبون مع أندية (عريقة) مثل برشلونة وباريس سان جيرمان".

وفيما يخص التغيرات التي طرأت على المنتخب الروسي منذ أغسطس 2016 حين توليه المسؤولية، يقول تشيرتشيسوف: "هناك شيئان يتعيّن ذكرهما، أولا لقد نجحنا في خفض متوسط أعمار الفريق، فاللاعبون الصغار لا يتم ضمهم للقائمة فحسب بل يلعبون في التشكيلة الأساسية ومن بينهم دالير كوزيايف ورومان زوبنين، وأليكساندر جولوفين، وجورجي دجيكا وأندريه لونيوف والأخوين ميرانتشوك، ثانياً غيّرنا من طريقة اللعب وأصبحنا نعتمد على ثلاثة في الخط الخلفي، حيث  كان المنتخب الروسي يلعب بطريقة مختلفة في الماضي لكن هناك تفسير لكل شيء، فقائدو الفريق السابقون مثل الأخوين يريزوتسكي وسيرجي إيجناشيفيتش اعتزلوا اللعب الدولي ولذا كان علينا أن نتأقلم مع الظروف الجديدة، بالإضافة إلى ذلك، فإن اللاعبين الذين يشغلون هذه المراكز الدفاعين يلعبون بنفس خطة اللعب في أنديتهم".

كما تحدث تشيرتشيسوف، عن خوض روسيا المونديال على أرضها مدعومة بجماهير تملك شغفاً كبيراً، قائلآ: "لا أعرف حجم هذه الأفضلية لكن بالطبع لن يمثل اللعب على أرضنا وأمام جمهورنا نقطة ضعف، عايشنا دعم الجماهير في كأس القارات وأرى أن العلاقة بيننا توطدت بشكل أكبر بعد المباريات التي لعبناها مؤخراً، وأتمنى أن نحظى بدعم المزيد من الجماهير".