أخبار عاجلة

الثعلب الذي روض وحوش إفريقيا فنكست الجماهير أعلام إمبراطوريته

الثعلب الذي روض وحوش إفريقيا فنكست الجماهير أعلام إمبراطوريته
كريم مليم الإثنين - 16 أبريل 2018 - 12:00 ص"

«مات في القرية ساحرًا، فاستراحوا من أذاه، خلّف الساحر جنّيًا، فاق في السحر أباه».. نشأ من عائلة كروية عريقة وناجحة للغاية، فهو ابن حمادة إمام وحفيد الحارس يحيى إمام نجما نادي الزمالك السابقين، وأطلق عليه الإعلاميون والنقاد والجماهير العديد من الألقاب والأوصاف وأبرزها «الثعلب الصغير، الإمبراطور، وإمام الموهوبين»، كما يلقب بـ«أبو البنات»، وذلك لانه لديه 3 بنات وهم: هايا و تاليا و لولوا، هو حازم محمد يحيى الحرية إمام.

يحتفل اليوم الإثنين، الإمبراطور، بعيد ميلاده الـ43، حيث إنه ولد في 16 من أبريل لعام 1975، وانتقل حازم إمام إلى نادي الزمالك قادمًا من نادي الصيد، ولعب أول مبارة له مع فريق الزمالك الأول في موسم 1993-1994 بتاريخ 12 نوفمبر، 1993 ضد الاتحاد السكندري، وشارك كبديل لعفت ناصر، وفاز الزمالك يومها 2-0 بهدفين أحرزهما إيمانويل أمونيكي.

وفي أول موسم له، لم يلعب حازم كثير من المباريات، وقد شارك في أغلبها كلاعب احتياطي، في الموسم التالي (1994-1995) وبعد انتقال إيمانويل أمونيكي إلى سبورتينج ليشبونه، بدأ نجم حازم إمام في اللمعان حيث اشترك كلاعب أساسي وأحرز هدفان وساعد في صنع 10 أهداف.

وبعد أداء حازم الرائع في نادي الزمالك والمنتخب الأولومبي، إختاره المدرب رود كرول -مدرب المنتخب الوطني حينها- للانضمام إلى صفوف الفراعنة حيث لعب أول مبارة له ضد منتخب جنوب أفرقيا في 24 نوفمبر 1995.

زيكو ابن الأهرامات 

بعد اختياره كأفضل صانع ألعاب في أفريقيا عام 1996، رشح السيد بيرباولو مارينيو حازم إلى المدرب البرتو زاكاروني وقدمه على أنه زيكو الجديد "زيكو ابن الأهرامات"، وبالفعل انضم حازم إلى صفوف أودينيزي وأصبح بذلك أول مصري وعربي يلعب في ٍالدوري الإيطالي، وقام زاكاروني بوضع حازم كمهاجم وليس صانع ألعاب، مما أضاع فرصته في اللعب كأساسي مع وجود الثنائي ماريكو أموروز وأوليفر بيرهوف حيث لعب حازم 4 مباريات فقط كلاعب احتياطي.

وفي أثناء فترة الاعداد لموسم 1997-1998، وفي أول مباراه رسمية لحازم إمام في ذلك الموسم كانت ضد ريجينيا في كأس إيطاليا وقد احرز الهدف الثاني لفريقه، ومع أداء حازم الممتاز في فترة الاعداد، قام زاكروني بالإستعانه بحازم في 7 مباريات فقط، وذلك في ظل وجود الثنائي ماريكو أموروز وأوليفر بيرهوف الذين قادوا النادي إلى أفضل مراكزه في الدروي، المركز الثالث، وتأهل الفريق إلى كأس الإتحاد الاوربي، في تلك الفترة، أيقن حازم انه لن يلعب كلاعب أساسي في الفريق، ووقع عقد إعارة مع فريق دي جرافتشاب الهولندي.

وقد ذكر والده الكابتن حمادة إمام في برنامج تلفزيوني في رمضان 2003 ان في نفس اليوم الذي وقع فيه حازم إمام مع أودينيزي قام السير أليكس فيرجسون باتصال هاتفي مع والده -الذي كان رئيس النادي في ذلك الوقت- يطلب منه انتقال حازم إلى مانشستر يونايتد!

التألق في دي جرافشاب

بعد انتقاله إلى نادي دي جرافشاب بعقد إعارة، لعب حازم كلاعب أساسي في الفريق وقد أصبح ذو شأن كبير في الدروي الهولندي، مع مرور الوقت، وبسبب أداءه الممتاز، كون حازم إمام قاعدة جماهرية لا بأس بها بالنسبة للاعب عربي، وتلقى حازم عرض من نادي أياكس أمستردام، ولكن إصرار ناديه أودينيزي على رجوعه حال بين عملية الانتقال.

رفض أياكس

بعد تمسك نادي أودينيزي بعودة حازم، ورفض العرض المقدم من نادي أياكس وجد حازم إمام نفسه على قائمة البدلاء مرة أخرى، فعلم أن مستقبله في أوروبا أصبح مجرد حلم، فقرر العودة إلى صفوف ناديه القديم، نادي الزمالك، وفي بداية الأمر، انتقل حازم بعقد إعارة، استمر لمدة 6 شهور، وبعدها، قام أودينيزي ببيعه رسمياً للقلعة البيضاء.

العودة للزمالك

عند عودة حازم إلى صفوف نادي الزمالك، أصبح قائد الفريق، ورمز للزمالك ووجد حب جماهير النادي، بل جميع جماهير مصر، خصوصاً انه كان أحد العوامل المؤثرة في فوز منتخب مصر بكأس الأمم الأفريقية عام 1998 في بوركينا فاسو، كما شارك حازم في فوز نادي الزمالك بثلاث ألقاب دوري ولقب كأس مصر ولقبان كأس السوبر ولقب بطولة دوري ابطال أفريقيا عام 2002، وذلك بعد 4 سنين عجاف مر بها النادي الأبيض من 96 إلى 2000، ليعيد الحياة لجماهير القلعة البيضاء مرة أخرى، وبالأخص بعد التتويج ببطولة أفريقيا عام 2002، ليكرر إنجاز 96، وهما آخر لقبين أفريقين للقلعة البيضاء.

في بداية موسم 2004-2005 هبط مستوى حازم إمام هبوطاً شديداً أدى إلى عدم ظهوره بمستواه المميز منذ ذلك الوقت، ولكن استمر الجمهور في مساندته وتشجيعه، ومع بداية موسم 2007-2008 تعرض نادي الزمالك لمشاكل وتراجعت نتائج النادي وهبط المستوى بشكل عام، وازداد الضغط الجماهيري على حازم، وانتظر الجماهير مستوى جيد منه إلا أن قلة لياقته البدنية حالة بينه وبين أداء واجبه على أكمل وجه.

الاعتزال

بعد هبوط المستوى، ازدياد الغضب الجماهيري والضغط العصبي عليه ومطالبة البعض باعتزاله وقد علق حازم قائلا: "لقد ساندني ذلك الجمهور كثيراً منذ بدايتي، من دون هؤلاء الجماهير انا لا شيء. بالطبع هذا رأيهم وواجب علي احترامه"، وذلك بعد نزوله في مباراة الزمالك والإسماعيلي في آخر 10 دقائق وإظهاره لمستوى ضعيف جداً والذي جعل الجمهور يهاجمه ويطالبه بالاعتزال، وبعد هذا التصريح وفي نفس اليوم أعلن حازم إمام رغبته في الاعتزال وان قرار الاعتزال آتيٍ في القريب.

وفي يوم 25 مايو 2008 في آخر مباريات موسم 2007-2008 وتحديداً في نهائي كأس مصر في مباراة ضد إنبي، وقبل المباراة، رفعت جماهير نادي الزمالك شعارات "لا لاعتزالك ياحازم"، وردد الجميع اسم حازم قبل المبارة في إشارة منهم لتعاطفهم مع حازم، كما قام ارتدى لاعبوا الفريق قمصان طبع عليها صورة حازم مع عبارة "لا تعتزل"، وبعد نهاية المبارة، وفوز نادي الزمالك بلقب كأس مصر على إنبي 2-1، حمل حازم إمام كأس البطولة معلناً نهاية مسيرته الكروية الطويلة التي ملئها حب الجمهور ودعمه له.

دوليًا

شارك حازم إمام مع المنتخب الوطني في العديد من النجاحات وكان مجموع مبارياته مع منتخب مصر 87 مبارة احرز فيها 16 هدفاً، وكان أول هدف لحازم إمام هو في بطولة الالعاب الأفريقية الأولمبية عام 1995 في زيمبابوي في مرمى زامبيا، والذي كان سبباً في تصدر مصر للترتيب المجموعة، تحت قيادة الهولندى رود كرول.

وحقق حازم بطولة وحيدة مع المنتخب الأول وهي بطولة كأس الأمم الأفريقية 1998 م ببوركينا فاسو ولعب حازم دورا مهما بهذه البطولة عندما ساهم في صنع عدد من الأهداف وكون مثلثا مرعبا مع حسام حسن وعبد الستار صبري . وكان حازم صاحب آخر ركلة ترجيح محرزة في مرمى منتخب كوت ديفوار بمباراة الدور ربع النهائي من البطولة .

أما عن أفضل أوقاته مع المنتخب فكانت في كأس الأمم الأفريقية عام 1998 في بوركينا فاسو، ولعب حازم دورا مهما بهذه البطولة عندما ساهم في صنع عدد من الأهداف وكون مثلثا مرعبا مع حسام حسن وعبد الستار صبري، وكان حازم صاحب آخر ركلة ترجيح محرزة في مرمى منتخب كوت ديفوار بمباراة الدور ربع النهائي من البطولة، ويعتبر هدف حازم إمام في مرمى منتخب تونس في كأس الأمم الأفريقية 2002 هو الهدف المفضل لحازم.

ألقاب في مسيرة الإمبراطور

الفراعنة

- لقب كأس الأمم الأفريقية (1998 - بوركينا فاسو).

- لقب بطولة الالعاب الأفريقية الأولمبية (1995 - زيمبابوي).

الزمالك

حقق حازم إمام مع الزمالك 12 بطولة عبر تاريخه، وهم : بطولة الدوري العام (3 مرات)، بطولة كأس مصر (مرتين)، بطولة كأس السوبر المصري (مرتين)، بطولة دوري أبطال أفريقيا (مرتين)، كأس السوبر الأفريقي (مرة واحدة)، كأس الأمير فيصل العربية (مرة واحدة)، وكأس السوبر المصري السعودي (مرة واحدة).