أخبار عاجلة

بالأرقام.. هل إعارة ثلاثى الأهلى للسعودية فى اطار حملة رد الجميل لـ"ترك ال شيخ "؟

بالأرقام.. هل إعارة ثلاثى الأهلى للسعودية فى اطار حملة رد الجميل لـ
الخميس - 11 يناير 2018 - 12:00 ص"

 أعلن مسئولو النادى الأهلى التمسك بلاعبى الفريق الأول وعدم وجود أى نية لإعارة أى لاعب فى المرحلة المقبلة خارج مصر بعدما وافقت لجنة الكرة ومن بعدها مجلس الإدارة على انتقال الثلاثى مؤمن زكريا وعماد متعب وأحمد الشيخ على سبيل الإعارة لأندية الدورى السعودى  أهلى جدة والتعاون والإتفاق  مقابل الحصول على 400 ألف دولار للأول و300 ألف دولار للثانى و400 ألف دولار للثالث أى مليون و100 ألف دولار للاعبين الثلاثة ما يوازى 20 مليون  و300ألف جنيه .

والقيمة المالية للصفقات الثلاثة أكد عبدالعزيز عبدالشافى انها جيدة و الأفضل من الناحية المالية بالنسبة للأهلي واللاعبين، مضيفا أن الموافقة على انتقال الثلاثي تم دراسته جيداُ وبعد التأكد من أنه لن يضر بالمصلحة الفنية للفريق، خصوصاُ أن الأهلي يملك في عدد مراكز اللاعبين الذين رحلوا 5 لاعبين، ما يعني أن تقليل العدد سوف يحدث انتعاشة كبيرة في المنافسة وأيضاُ يخفف من الضغوطات الواقعة على الجهاز الفني ويمكن النادي من الاستثمار بشكل جيد في لاعبيه.

مؤمن زكريا والشحات

إعارة الأهلى للثلاثى أثارت جدلا واسعاً خاصة مؤمن زكريا الذى يعد من الركائز الساسية للفريق بل هو واحد من العناصر المؤثرة التى تجيد انهاء الهجمات وساهمت فى تحقيق الفوز للفريق فى عدد ليس بقليل من المباريات الهامة التى خاضها الأهلى فى السنوات الثلاث الأخيرة وربما يكون أحد أسباب الجدل هو القيمة التى حصل عليها الأهلى نظير اعارة مؤمن وهى 400 ألف دولار فى الوقت الذى حصل نادى مصر للمقاصة على 500 ألف دولار نظير إعارة نجمه حسين الشحات لنادى العين الإماراتى.

واذا كان البعض يرى أن حسين الشحات لعب أساسيا مع المقاصة واحرز 9 أهداف فى الدورى خلال مباريات الدور الأول وهو معدل أعلى من معدل مؤمن الذى لم يحرز مع الأهلى هذا الموسم إلا هدفين فقط فى الدورى إلا أن تأثير الأخير أكبر محليا وإفريقيًا ويكفى أنه أفضل جناح فى الأهلى بعد جونيور أجاى الذى لم يحرز هذا الموسم فى الدورى إلا ثلاثة أهداف 

نجاح المقاصة فى إعارة الشحات بمقابل أعلى من إعارة مؤمن لأهلى جدة هى واقعة جديدة فى سوق انتقالات اللاعبين بين الناديين لأن من المفترض ان تكون اعارة لاعب الأهلى الذى يلعب على مستويات أعلى قيمته أكبر من لاعب لم يشارك مع فريقه الا على المستوى المحلى فقط.

إعارة عبدالشافى وكهربا وفتحى 

واذا كان هو الحال بين المقابل المالى الذى اعير به لاعب المقاصة للدورى الإماراتى فإن ثلاثة من لاعبى الزمالك انتقلوا للدورى السعودى بمقابل مالى ضخم جدا مقارنة بإعارات ثلاثى الأهلى وآخرهم مصطفى فتحى الذى اعير للتعاون السعودى مقابل مليون و400 ألف دولار لمدة موسم واحد فى الوقت الذى اعير فيه متعب 6 اشهر بـ400 الف دولار فقط أما محمد عبدالشافى الظهير الأيسر السابق للزمالك فقد أعير لأهلى جدة مقابل  مليون وربع المليون لمدة موسم وهو نفس النادى الذى انتقل اليه مؤمن زكريا على سبيل الإعارة بثلث المبلغ تقريبا بينما اعير محمود كهربا لنادى اتحاد جدة مقابل مليون و200 ألف دولار ثم فى الموسم الثانى حصل الزمالك على 2 مليون ونصف المليون دولار فى الموسم.

الغريب أن الأهلى عندما أعار أحمد حجازى لويست بروميتش الإنجليزى مقابل مليون يورو مع حصول الأهلى على 4 ملايين يورو أخرى فى حال انتقاله بشكل نهائى فى عهد مجلس الإدارة السابق الذى كان يرأسه محمود طاهر تعرض الأخير لإنتقادات حادة بحجة أن المقابل المالى ضعيف بخلاف ان الأهلى فى حاجة الى جهود اللاعب فى وقت لم يشارك حجازى مع الأهلى فى 50 فى المائة من المباريات وهى نسبة اقل كثيرا من نسبة مشاركات مؤمن زكريا الذى خرج للإعارة فى هذا التوقيت وأعلن مسئولو الأهلى ان المقابل المالى المعروض فيه جيد للغاية مقارنة بعرض الإمارات الإماراتى الذى تم رفضه.

حملة رد الجميل لترك الشيخ

والسؤال الذى يطرح نفسه هل إعارات لاعبى الأهلى للدورى السعودى تحقق منها استفادة مالية وفنية مثلما يردد المدير الرياضى عبدالعزيز عبدالشافى ولجنة الكرة بالأهلى ام أنها جاءت فى اطار حملة رد الجميل التى يقوم بها مسئولو القلعة الحمراء للسيد ترك ال شيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالسعودية ردا للجميل الذى قام به الأخير بعد دعمه محمود الخطيب وقائمته فى الإنتخابات الأخيرة وهى الحملة التى بدأت بمنحه الرئاسة الشرفية للأهلى؟