أخبار عاجلة

5 أسباب تلخص انهيار الريال هذا الموسم

 5 أسباب تلخص انهيار الريال هذا الموسم
خالد الفوي الثلاثاء - 09 يناير 2018 - 12:00 ص"
بعد هزيمة برشلونة أمام ريال في لقاء السوبر الإسباني في شهر أغسطس الماضي أشار مدافع البرسا جيرارد بيكيه إلى أنه ولأول مرة يشعر بتفوق ريال مدريد على العملاق الكتالوني، والأن وبعد 5 شهور من ذلك التصريح الشهير، يتصدر برشلونة جدول ترتيب الدوري الإسباني بفارق 16 نقطة كاملة عن حامل اللقب الفريق الملكي مفسحًا المجال للتساؤل ماذا حدث لكتيبة زين الدين زيدان التي هيمنت على جميع البطولات الموسم الماضي لتصبح بذلك الضعف وفي متناول جميع فرق الدوري، وهو ما حاولت صحيفة "ماركا" الإسبانية تلخيصه في 5 نقاط كالأتي:
 
1- فقدان التضامن
 
بدأ بعض اللاعبين التفكير في مصلتحهم الشخصية بشكل أكبر من التفكير في مصلحة الفريق ككل، ومع تجديد معظم اللاعبين لعقودهم باتت الراحة تنتاب اللاعبين الذين لم يعدوا يفكروا مطلقًا في مصلحة الفريق وهو ما حدث في لقاء سيلتا فيجو الأخير في الدوري والذي انتهى بالتعادل الإيجابي 2-2، فشعور كريستيانو رونالدو المحبط لم يعد يخفي على أحد ولا يمنح أجواء صحية للفريق، وبات واضحًا ضرورة إعادة استكشاف روح الفريق مرة أخرى قبل المواجهة المرتقبة أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا الشهر المقبل وهي العنصر الذي أدى إلى نجاح الريال الموسم الماضي، فبدون روح الفريق لن يجني اللاعبيون الألقاب الفردية أو الجماعية.
 
2- غياب الفاعلية أمام المرمى
 
بالنظغر إلى الموسم الماضي وبعد 17 مباراة في الدوري، جمع ريال مدريد 40 نقطة وسجل الفريق 47 هدفًا واهتزت شباك رجال زيدان بـ18 هدف، وفي الموسم الحالي وبعد 17 مباراة جمع الريال 32 نقطة وسجل لاعبوه 32 هدفًا واهتزت شباكهم بـ16 هدف، وبالتالي بات واضحًا غياب الفاعلية الهجومية للريال، ففي دوري أبطال أوروبا والسوبر الإسباني لم يحتاج الريال لأكثر من نصف فرصة لتسجيل الأهداف وهو الأمر الغائب بقوة هذا الموسم.
 
3- إنخفاض اللياقة البدنية
 
لم يكن يتوقع أحد أن تنخفض اللياقة البدنية للاعبي الريال بتلك الصورة، فهناك الكثير من اللاعبين بعيدين للغاية عن أفضل مستوياتهم سواء بسبب معانتهم من الإصابات أو تفكيرهم في كأس العالم ومحاولة الحفاظ على أنفسهم لنهاية الموسم، وبالتالي يتوجب على اللاعبين الرد هذا العام إن أرادوا إنقاذ أي شيء هذا الموسم سواء في دوري الأبطال أو كأس ملك إسبانيا.
 
4- الحصول على الفرصة
 
بالنظر إلى السوبر الإسباني في شهر أغسطس الماضي نجد أن كل من لوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو حسموا المباراة بفضل عرضهم المبهر وبخاصة في لقاء الإياب في البيرنابيو، ومن ثم قرر ويدان استبعادهم في الكلاسيكو بالدوري الذي خسره الريال على ملعبه مفضلًا الإعتماد على كريم بنزيما على الرغم من ضعف مستواه الشديد هذا الموسم.
 
5- إفتقاد الطموح ومشاكل حراسة المرمى
 
لا يظهر بأن الفريق يمتلك الإيمان والثقة في زيدان كما كان في السابق، فهناك بعض اللاعبين يشعرون بأن مراكزهم مؤمنة في الفريق في المباريات الكبيرة وبالتالي لا يحاولون بذل أي مجهود، فهناك لاعبون لا يمكن المساس بهم على الرغم من إنخفاض أهميتهم في الفريق، وعلى الجانب الأخر وعلى الرغم من ظهور كيلور نافاس بشكل جيد في حراسة مرمى ريال مدريد إلا أن التعاقد مع الحارس كيبا وجميع التصريحات الإيجابية التي تصرح بشأنه تؤثر على ثقة الحارس الكوستاريكي في نفسه وعلاقته بزملائه في غرف خلع الملابس.
 
يذكر أن ريال مدريد تمكن من التتويج بلقب الدوري الإسباني الموسم الماضي للمرة الأولى منذ أخر تتويج في موسم 2011- 2012 في عهد جوزيه مورينيو كما توج بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس ولقب السوبر الإسباني على حساب برشلونة ولقب السوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد وكأس العالم للأندية على حساب جريميو البرازيلي.