ساعة فاخرة تطيح بجريندل من رئاسة الاتحاد الألماني

تحرير :

٠٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:١٦ م
تقدم راينهارد جريندل اليوم الثلاثاء، باستقالته من رئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم والتي دامت لمدة 3 سنوات، وتأتي تلك الاستقالة بحسب بعض التقارير الصحفية، بسبب اتهام جريندل بالحصول على ساعة فاخرة من جهة أوكرانية مشهورة قبل عام ونصف، وأعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تقدم جريندل باستقالته من منصبه، على أن يتم يتولى نائيه راينر كوخ وراينهارد روبال المهمة بدلًا منه بصورة مؤقتة حتى تتم إجراء انتخابات الاتحاد.
 
ومن المنتظر أن تجرى الانتخابات الخاصة برئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم يوم 27 سبتمبر المقبل، مع وجود أنباء تفيد بإمكانية تولي لاعب بايرن ميونيخ وقائد المنتخب الألماني فيليب لام رئاسة الاتحاد.
 
وتولى جريندل رئاسة الاتحاد الألماني لكرة القدم يوم 15 أبريل من عام 2016.
 
وشنت الصحف الألمانية الصادرة صباح اليوم هجومًا عنيفًا على جريندل، حيث عنونت صحيفة بيلد "فضيحة حول هدية فاخرة".
 
يذكر أن جريندل أثار الجدل الصيف الماضي بسبب عدم دفاعه عن نجم أرسنال مسعود أوزيل في أزمة التقاطه صورة مع رئيس تركيا، الأمر الذي أجبر أوزيل على إعلان الإعتزال دوليًا بعدما وحهت له الانتقادات كونه المتسبب الرئيسي في خروج ألمانيا من دور المجموعات في مونديال روسيا.
 
التعليقات