لعنة صلاح تطارد راموس أمام مالطا

تحرير : خالد محمود

٢٧ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٣٣ ص
تعرض قائد المنتخب الإسباني سيرجيو راموس لصافرات الاستهجان في فوز الماتدور على مالطا أمس بهدفين دون أمس على ملعب ناشيونال ستاديوم، في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى يورو 2020، وبدأت الصافرات منذ أن أعلن المذيع الداخلي عن اسم راموس في التشكيل الأساسي لإسبانيا، واستمرت في كل منرة كان يلمس فيها الكرة، وتأتي تلك الصافرات بسبب الإرتباط التاريخي بين مالطا والمملكة المتحدة، حيث تتابع جماهير مالطا بشدة مباريات الدوري الإنجليزي، وذلك بحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية.
 
ولا تزال مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 بين ريال مدريد وليفربول، عالقة في أذهان جماهير مالطا، خاصة أن تلك المواجهة شهدت اللقطة المثيرة للجدل عندما تدخل راموس على نجم المنتخب الوطني محمد صلاح، متسببًا في إصابته بالكتف وخروجه مصابًا.
 
وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أنه مع ذلك لا يعد ليفربول الفريق الأكثر شعبية في مالطا، بل مانشستر يونايتد هو من يملك هذا الشرف.
 
وتعرض راموس بالفعل للكثير من الصافرات الاستهجان مؤخرًا رفقة المنتخب الإسباني، وكانت المرة الأولى في أول مباراة للمدرب لويس إنريكي على رأس القيادة الفنية للروخا أمام إنجلترا في ملعب ويمبلي.
 
كما تعرض راموس لصافرات الاستهجان أمام كرواتيا في زغرب في دوري الأمم الأوروبية، مساندة لديجان لوفرين لاعب ليفربول في نهائي دوري الأبطال، والذي دخل في مشادة كلامية مغ راموس بعد تلك المباراة.
التعليقات