كلام الناس

تحرير :

١٥ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٢ م

  شهور تفصلنا عن بداية بطولة كأس الأمم الإفريقية لعام 2019، التي سوف تستضيفها مصر وتنطلق بداية من 21 يونيو وتنتهي 19 يوليو، وسوف تقام القرعة يوم 12 أبريل المُقبل، ومما لا يدع مجالا للشك يعاني مركز رأس الحربة في المنتخب الوطني من أزمة واضحة في ظل اعتماد كلا من الأهلي والزمالك على رأس الحربة الأجنبي، حيث في الأهلي مع تواجد الثنائي وليد أزارو وجونيور أجاي وفي الزمالك تواجد الكونغولي كاسونجو كابونجو وبعد رحيله تواجد خالد بوطيب.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

ولكن خطف الرباع أحمد علي مهاجم المقاولون العرب وحسام باولو لاعب الداخلية وخالد قمر مهاجم الاتحاد السكندري وصلاح أمين مهاجم النجوم، الأضواء وتواجد الثلاثي في قائمة هدافين الدوري، حيث تصدر أحمد علي القائمة برصيد 12 هدف بينما سجل باولو 11 هدف في المركز الرابع وسجل قمر 11 هدف هو الآخر في المركز الثالث ويأتي أمين في المركز الخامس برصيد تسعة أهداف.

«التحرير» طرحت أسئلة عدة على العديد من النجوم لمعرفة سبب هذه الظاهرة المسيطرة في الدوري ومن سينضم منهم للمنتخب الوطني

فاروق جعفر

"أحمد علي وحسام باولو وصلاح أمين وخالد قمر، يستخدمون خبراتهم خاصة مع وجود مدافعين في الفرق ليس لديهم أي خبرة، مثلا هدفين أحمد علي في مرمى سموحة ظهر خبرة مهاجم المقاولون، كذلك الأمر لصلاح أمين وحسام باولو وقمر".

"هل إذا انتقلت مشاركة الثلاثي دوليًا سيكون بنفس الكفاءة؟ شخصيًا اعتقد أنه صعب جدًا، مصر تعاني من عدم وجود رأس حربة صريح يشارك بأستمرارية، هو موسم استثنائي لا يوجد رأس حربة صريح يعلن عن نفسه، أنا متأكد أن الثلاثي سيعاني إذا شاركوا على المستوى الدولي، مستوى المدافعين الدوليين بالتأكيد مختلف عن المدافعين المحليين المتواجدين بالدوري المصري".

"من وجهة نظري يجب الدخول في معسكر ويخوض فيه المنتخب عدد كبير من المباريات الدولية الودية مع منتخبات قوية واختبار المهاجمين وضم الأنجح منهم في قائمة المنتخب استعدادًا لكأس الأمم الإفريقية، الدوري المصري لا يوجد به مهاجم نحن في أزمة".

"من وجهة نظري أرشح أحمد علي لينضم للمنتخب وفي حالة انضمام لاعبين في مركز رأس الحربة سيكون عمر السعيد لاعب نادي الزمالك رفقة أحمد علي"

طارق يحيى

"ظهور أحمد علي وحسام باولو وصلاح أمين يأتي بسبب خبراتهم الكبيرة، وهم هدافين بدون أدنى شك، هي ظاهرة بدون أي شك، ومن وجهة نظري المهاجم لا يحتاج اللياقة البدنية الكبيرة بل يحتاج لخبرات وتمركز صحيح بالإضافة إلى مساعدة زملائه في الفريق، المهاجم يتم الحكم عليه من خلال تحركاته داخل منطقة الـ18، العديد من المهاجمين الكبار مثل محمود الخطيب أو عماد متعب أو حسام حسن كانوا لا يعتمدون على قوتهم البدنية بل على مهارتهم داخل المنطقة".

"أرشح أحمد علي لينضم للمنتخب في ظل الأزمة التي يعاني منها المنتخب وعدم وجود رأس حربة دولي يشارك باستمرار مع فريقه، ويكون بديله عمر السعيد هو أقرب اللاعبين الذين يشاركون بصفة مستمرة مع فريقه".

وليد صلاح الدين

"من وجهة نظري سبب تألق أحمد علي وصلاح أمين وحسام باولو تطبيقه لكلمة الاحتراف بشكل فعلي، بالإضافة إلى التزامها خارج الملعب والتدريب بشكل جيد والتركيز فقط في الملعب، الثلاثة محترفين بمعنى الكلمة وواضح جدًا أنهم يؤدون الاستشفاء بشكل جيد".

" رأيي الشخصي يجب انضمام المهاجم الذي تكون حالته تؤهله الانضمام للمنتخب في الوقت الذي سيتم الاختيار فيه، بمعنى أنه يجب اختيار اللاعب الأجدر بالتواجد ليس اختيار اللاعبين الذي تعود المدير الفني على ضمها مهما كانت حالته، وحسب الحالة أحمد علي وصلاح أمين يستحقوا الانضمام للمنتخب وكذلك مصطفى محمد مهاجم الجيش وعمر السعيد مهاجم الزمالك".

"الاختيار النهائي لرأس الحربة الذي سيشارك في بطولة كأس الأمم الإفريقية مع منتخب مصر سيكون متوفقًا على حالته قبل البطولة يوجد العديد من المهاجمين مثل أحمد علي وحسام باولو وصلاح أمين ومصطفى محمد وعمر السعيد وصلاح محسن وأحمد حسن كوكا وأحمد ياسر ريان، رأيي نختار أحسن حالة ثلاثة لاعبين من الذين يشاركون ويتم ضمهم".

علاء نبيل

" أنا من الناس اللي كانت بتهاتي، في قصة رؤوس الحربة وأنا بقولها تاني أنا ماكنتش مقتنع تمامًا بالأخ كوبر، وكان سبب أنه خلص على مركز رأس الحربة، في الوقت اللي كنت بقول فيه يا جماعة في لاعيبة كويسة في المركز ده وموجود أحمد علي وأحمد جمعة".

"أحمد علي لما كنت أنا مدرب المقاولون العرب جيه قعد معايا وقالي أنا عايز أروح المنتخب، قولتله لازم تظبط نومك واكلك وتتمرن بشكل معين ويكون مُنتظم، الحمد لله كلامي طلع صح بدليل أنه بقى هداف الدوري، كان بيموت في التمرين زي ماحنا شايفين جسمه بقى عامل إزاي، واديته الثقة في نفسه لعب الماتشات كلها، ولو غاب يبقى غايب عشان إصابة ولما غاب فرق معايا أوي يعني وهو بيحلم أنه يبقى موجود في المنتخب"

"كذلك الأمر الخبرة تلعب دورًا كبيرًا مع الثنائي حسام باولو وصلاح أمين، أنا شايف أن الاعتماد على اللاعبين المحترفين والأجانب في المراز اللي مش موجودة زي علي معلول في الظهير الأيسر ده مركز مش موجود كذلك فرجاني ساسي في الزمالك، بردو المركز ده قليل في مصر، إنما الاعتماد على رؤوس حربة أجانب في ظل وجود العديد من المهاجمين ده بيقلل فرص المهاجمين الشباب ويصدر أزمة للجهاز الفني للمنتخب الوطني، وفي لاعبين خبرة في ذلك المركز بالإضافة إلى وجود لاعبين شباب كفئ مثل مصطفى محمد وطاهر محمد طاهر وصلاح محسن".

"حسام حسن فضل يلعب لحد 40 سنة بسبب خبرته، وبقى هداف أفريقيا وعميد لاعبي العالم وهداف الدوري كل ده بسبب الخبرة، أجيري عنده ميزه أنه بيلف على كل المباريات وبيتفرج على كل الفرق عكس كوبر كان معتمد على 13 لاعب حلويين أو وحشين مش مهم".

"من وجهة نظري أحمد علي يستحق أن يتواجد في المنتخب وصعب يضم صلاح محسن بسبب أنه وقته مجاش، المستوى الدولي مختلف مش اي لاعب يقدر يبقى دولي"

طه إسماعيل

"أحمد علي وصلاح أمين وحسام باولو، لاعبيين كويسين أوي يعني، طبعا يقدروا يسجلوا من فرص قليلة، خلينا نقول لو جت خمس فرص مثلا لباولو هيقدر يسجل منهم هدفين أو ثلاثة، عكس مهاجم آخر في فرقة أقل ممكن يقدر يجب هدف وحيد من فرصة واحدة، إنما صلاح أمين مثلا في مباراة الإسماعيلي والنجوم، الفريق كله عمل فرصتين على مرمى الدراويش قدر أنه يسجلهم، وممكن يجيله فرصة وحيدة ويقدر يسجلها".

"لكن لدي وجهة نظر، يجب أن لا ننسى أن الثلاثي يلعب في فريق شايله، بمعنى أن مش مطلوب منه واجب دفاعي هو دوره فرصة هتجيله يسجلها وبس، إنما متطلبات المهاجم الدولي مختلفة، وفي ناس بتقول دول هدافين إزاي مايروحش المنتخب، لأن المنتخب في متطلبات كثيرة جدًا، ليس مطلوب من باولو في الداخلية العودة والدفاع والضغط المستمر، لا الكل شغال معاه خط وسط بيزيد معاه".

"اعتقد أنه صعب الثلاثي يستحمل الضغط طوال المباراة وهذه هي متطلبات المهاجم الدولي، وصعب في المنتخب توقف لاعب مستني الفرصة لا تحركاته مختلفة لازم يقدر يخطف الكرات العالية، وإمتى يبقى محطة لزمايله، وإزاي يتحرك، وباستمرار بقى مش مرة ولا مرتين، عشان كدة صعب أوي مدرب المنتخب ياخد لاعب في هذا السن وهذه المواصفات أه هداف وكل حاجة، بس مع فرقته اللي بتخدم عليه، وممكن أصلا يكون مدرب الفريق يكون مكون فكره كل على جملة يكررها معتمدة على المهاجم، فعشان كده دوره التهديفي ظاهر، في المنتخب أكيد في خطط وجمل مختلفة".

"الأمر ليس في مصر فقط، في دوريات العالم كله في هدافين بس ممكن يكون مش لاعب دولي بسبب أنه مطلوب منه متطلبات عديدة، وأنه يرجع في ضربات الركنية، والضغط على قلبي الدفاع، في رأيي كان ممكن أنه يضمه لما كانوا أصغر وأنشط من كده".

"أقربهم وأنشطهم هو أحمد علي، باولو وصلاح أمين رائعين بكل تأكيد، لكن لن يصلحوا في المنتخب، في الفترة الماضية أجيري شارك مروان محسن بالرغم من أنه راجع من إصابة طويلة لكنه سجل، بالتأكيد نحن في أزمة بسبب مركز رأس الحربة والاعتماد في الأندية سواء أهلي وزمالك على المهاجمين الأجانب".

"أجيري أيضًا ضم صلاح محسن واللاعب ظهر بشكل جيد وتمكن من تسجيل هدف واستطاع من تنفيذ جملة مع محمد صلاح جميلة ونجح أنه يسجلها هو الأخر، لكن صلاح محسن لا يشارك بصفة مستمرة بسبب الإصابة أو يكون الاختبار الأخير بالنسبة للمدير الفني".

 

 

التعليقات