تصريح سابق لأم كلثوم يحل أزمة حراسة المرمى بالأهلي

تحرير :

١١ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٩ م

 على طريقته الخاصة تناول برنامج «ملك وكتابة»، الذي يقدمه عدلي القيعي، وإبراهيم المنيسي، على أزمة حراسة المرمى التي يعاني منها الفريق الأحمر، قبل مواجهة شبيبة الساورة الجزائري.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

ويعاني الأهلي من خطر مواجهة شبيبة الساورة في المباراة القادمة، بحارس مرمى وحيد وهو علي لطفي، بسبب إصابة الثنائي شريف إكرامي، ومحمد الشناوي، في الوقت الذي يحتاج فيه الفريق للفوز لحسم التأهل، في اللقاء الذي يقام يوم السبت المُقبل على ملعب «برج العرب» بالجولة الختامية لمباريات المجموعة الرابعة ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

واستعان «المنيسي» خلال حلقة اليوم الاثنين من البرنامج، بتصريحات قديمة لكوكب الشرق أم كلثوم بمجلة «الأهلي» للتعليق على الموقف الذي يمر به الفريق، حيث قالت حينها: «كان نفسي اكون حارس مرمى الأهلي».

أم كلثوم فسرت سر هذا التصريح قائلة: «أعشق النادي الأهلي وكنت أشاهد مبارياته طوال حياتي، واختارت مركز حراسة المرمى لأنه أكثر اللاعبين الذين يتحملون عبء الفريق في المباريات، ويساهم بقوة في تحقيق الانتصارات وحماية الفريق من الخسائر».

يذكر أن محمد الشناوي، خضع خلال الساعات الماضية لأشعة رنين مغناطيسي، لتحديد حجم الإصابة، التي تعرض لها اللاعب، خلال مباراة فيتا كلوب الكونغولي، 
وأكد مصدر مقرب من اللاعب أنه قد يتواجد على دكة البدلاء في مباراة الشبيبة، وإن كان الأمر يتوقف على حالة الورم الذي يعاني منه حتى الأن، ومدى قدرته على الحركة بمران الغد.
التعليقات