يويفا يصدر بيانًا بشأن ركلة جزاء مانشستر أمام باريس

تحرير :

٠٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٢ م
أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بيانًا، لتفسير ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم دامير سكومينا لمانشستر يونايتد، في الدقائق الأخيرة من مباراة الفريق أمام باريس سان جيرمان في إياب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا والتي إحتسبت بعدما منع بريزنيل كيمبمبي تسديدة بيده بعد اللجوء إلى تقنية إعادة الفيديو "VAR"، وسجل ماركوس راشفورد ركلة الجزاء ومكن اليونايتد من الفوز بنتيجة 3-1، والتأهل إلى ربع النهائي بعد الخسارة في لقاء الذهاب على ملعبه أولد ترافورد بهدفين دون رد.
 
وقال يويفا في بيانه: "لم تكن يد كيمبمبي قريبة للغاية من جسده عند تسديدة ديوجو دالوت، وعقب مراجعة الكرة في أرض الملعب، أكد حكم اللقاء أن المسافة بين اللاعب وبين التسديدة لم تكن قريبية، وبالتالي لم تكن تسديدة غير متوقعة، وكان بإمكانه إبعاد يده".
 
وأضاف: "أوقف كيمبمبي الكرة من طريقها تجاه المرمى، وبالتالي كان قرار الحكم بضرورة إحتساب ركلة الجزاء، خاصة أن يد اللاعب عندما إمتدت كبرت من حجم جسد اللاعب، وهو أمر غير عادل بالنسبة لتسديدة الخصم".
 
يذكر أن مانشستر يونايتد تأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال إلى جانب كل من توتنهام وبورتو وأياكس، بإنتظار حسم هوية الفرق الأربعة الأخرى هذا الأسبوع.
التعليقات