المكتب البريطاني يكشف عن معلومات جديدة بشأن «سالا»

تحرير : محمد حسن صيام

٢٥ فبراير ٢٠١٩ - ١٠:٥٠ م

في اطار التحقيقات السارية حول تحطم طائرة النجم الأرجنتيني إيميليانو سالا، كشف محققون بريطانيون اليوم الاثنين، أن الطائرة الصغيرة، التي أدى تحطمها في بحر المانش الشهر الماضي إلى مقتل سالا، لم تكن تحظى برخصة للقيام برحلات تجارية. وأكد المكتب البريطاني للتحقيقات في الحوادث الجوية، أن الطائرة كان يسمح لها برحلات "خاصة" يتم فيها تشارك الكلفة بين الطيار والراكب.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وأشار المكتب في تقرير أولي نشر، اليوم الإثنين، إلى أن الأساس الذي تم عليه نقل الراكب لم يتم تحديده بعد، لكن الطيار قام سابقا بنقل ركاب على أساس تشارك الكلفة. وقال ويلي في تصريحات لوسائل إعلام إنجليزية في وقت سابق، إن مارك هو من تولى تنظيم رحلة سالا، وإنه قام بالأمر نفسه سابقا لعدد من الوسطاء الضالعين في صفقة انتقال اللاعب، وبحسب التقرير الأولي للمحققين البريطانيين، فقد كانت الطائرة الصغيرة، وهي من نوع "بايبر بي آيه-46 ماليبو" مسجلة في الولايات المتحدة.

وتحطمت الطائرة في 21 يناير في طريقها من مدينة نانت الفرنسية، التي كان سالا لاعبا في فريقها، إلى العاصمة الويلزية للانضمام إلى فريقها كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وانتشلت جثة سالا في السابع من فبراير الجاري، بينما لا يزال مصير الطيار ديفيد إيبوتسون مجهولا حتى الآن نظرا لعدم العثور عليه.

التعليقات