حبس جوزيه مورينيو لمدة عام مع وقف التنفيذ

تحرير : أحمد سيد

٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:١٤ م
أعلنت محكمة إسبانيا، عن توقيع عقوبة الحبس لمدة 12 شهرًا، مع إيقاف التنفيذ، بجانب غرامة 2.2 مليون يورو، ضد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد وريال مدريد السابق، على خلفية اتهامه بالتهرب الضريبي، وقال الإدعاء الإسباني إن المدرب البالغ عمره 56 عامًا، لم يكشف عن دخله من بيع الحقوق الملكية لصوره في إقراره الضريبي في 2011 و2012، عندما كان يتولى تدريب ريال مدريد، «بغرض الكسب غير المشروع»، ليسير على خطى مواطنه نجم يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو والنجم الأرجنتيني لبرشلونة الإسبان ليونيل ميسي.
 
وأصدرت شركة «جيستيفوت» التي يمتلكها خورخي مينديز، وكيل أعمال مورينيو، بيانًا رسميًا أعلنت من خلاله الالتزام التام بما تنصه إدارة الضرائب.
 
وبالإضافة إلى الغرامة التي تبلغ حوالي مليوني يورو، سيتعين على المدرب الذي ما زال دون فريق منذ إقالته من منصبه مع يونايتد في ديسمبر الماضي، أن يسدد ما يتوجب عليه من ضريبة عن حقوق الصور لعامي 2011 و2012 والتي تصل إلى 3.3 مليون يورو.
 
وسبق للبرتغالي أن دفع في يوليو حوالي 462,000 ألف يورو، ولا يزال مدينا لسلطات الضرائب بحوالي 2,84 مليون يورو بحسب اتفاقه مع النيابة العامة التي أشارت إلى عدم معارضتها خصم ما دفعه مورينيو عام 2015 من مبلغ الغرامة، وقدره 1,14 مليون يورو.
 
وقاد مورينيو ريال مدريد خلال 3 مواسم من 2010 إلى 2013، وحصد معه لقب الدوري الإسباني مرة وكأس الملك مرة وكأس السوبر الإسباني مرة.
 
التعليقات