هل يعتذر الخطيب عن تصرفات جماهير الأهلي؟

تحرير : مصطفى محمود

٠٣ فبراير ٢٠١٩ - ٠٥:٠٢ م

لم تستوعب جماهير النادي الأهلي الدرس حتى الآن بعد العقوبات التي تعرض لها فريقها أكثر من مرة في البطولات الإفريقية بسبب تجاوزاتها المستمرة في المدرجات، سواء عن طريق إثارة الشغب وإلقاء العاب النارية أو الهتاف ضد شخصيات سياسية ورياضية.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

جماهير الأهلي تسببت في أزمة ضخمها لفريقها عقب مباراة حوريا الغيني في إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا في النسخة الماضية، بعدما هتفت ضد نادي الزمالك ورئيسه وضد المستشار تركي آل شيخ رئيس هيئة الرياضة السابق بالمملكة العربية السعودية، ومالك نادي بيراميدز، ورئيس الاتحاد العربي.

لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، وقعت عقوبة مالية قدرها 20 ألف دولار على النادي الأهلي، بسبب هتافات جماهيره أمام حوريا الغيني، وأعلن الاتحاد الأفريقي معاقبة الأهلي بمباراتين دون حضور الجماهير مع إيقاف التنفيذ وتحذير من تكرار الهتافات التي شهدتها مدرجات الأحمر في مواجهة حوريا الغيني، وفي حال تكرار الواقعة التي عوقب بسببها النادي الأهلي سيحرمه الاتحاد الإفريقي من الجماهير في 4 مباريات، وإذا تكررت بعد ذلك قد تنقل مباريات الأهلي إلى ملعب محايد خارج مصر.

خروج جديد عن النص
 
 
واصلت جماهير القلعة الحمراء تجاوزاتها في لقاء فريقها مساء أمس أمام سيمبا التنزاني على استاد الجيش ببرج العرب ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة دوري أبطال إفريقيا،حيث هتفت ضد قيادات سابقة في الدولة المصرية تحظى باحترام وتقدير كبيرين من الجميع، كما نالت الهتافات المسيئة رئيس نادي الزمالك، والمستشار تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز، ورئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية، في تكرار لمشاهد سابقة انساقت فيها هذه الجماهير خلف القلة المندسة التي تسعى لتشويه المشهد الرياضي في مصر.
 
 عقوبات
 
تصرفات جماهير الأهلي في مباراة سيمبا تؤكد أن هذه الجماهير لم تستوعب الدرس، ولا تعي ما قد يترتب على خروجها الجماعي عن النص من آثار سلبية على الفريق، كما أنها لم يؤثر فيها تحذيرات مجلس إدارة الأهلي بضرورة الإلتزام في المدرجات حتى لا يتعرض الفريق لعقوبات جديدة، ونفس الأمر بالنسبة لتحذيرات المنصات الإعلامية للنادي، وكأن الجماهير تصر على العناد وتورط مجلس إدارة النادي في الأزمات، مثلما حدث مع المجلس عقب توليه إدارة شئون النادي عندما افتعلت هذه القلة أزمة ضخمة في مباراة مونانا الجابوني في دور الـ32 باستاد القاهرة من نسخة بطولة دوري الأبطال الماضية، ما ترتب عليه تسليم مجلس الإدارة بيانات الجماهير التي حضرت اللقاء بعد الهتافات المسيئة التي هتفت بها الجماهير في المدرجات ثم الاشتباك مع الأمن.
وتكرر الخروج عن النص مجدداً في مباراة حوريا الغيني  عندما هتفت الجماهير ضد مالك نادي بيراميدز ورئيس نادي الزمالك، وقيادات سابقة في الدولة، وهو ما تسبب في توقيع عقوبات على النادي من لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي "كاف" تمثلت في غرامة مالية قدرها 20 ألف دولار ومنع الجماهير من الحضور مباراتين مع إيقاف التنفيذ.
 
 
هل انسحب الخطيب؟
 
 
 
بعد الهتافات المسيئة من جماهير الأهلي التقطت كاميرات التليفزيون مشهد لمقعد محمود الخطيب رئيس الأهلي في مدرجات برج العرب، خاليًا، في الوقت الذي استمر فيه العامري فاروق وباقي أعضاء المجلس في الملعب، وردد البعض أن الخطيب غادر الملعب بسبب هذه الهتافات حتى لا يتعرض لأي لوم بعدما هتف الجمهور في حضوره، خاصة أنه تعرض لانتقادات شديدة من رئيس الزمالك بسبب وقائع سابقة، حيث انتقده على صمته تجاه الجماهير التي تسب قيادات سابقة في الدولة ومؤسسات الدولة والأندية المنافسة في حضوره دون أن يتحرك هو أو مجلسه بشكل قوي، وكان دائمًا يطالبه أن يسير على دربه في الوقوف ضد هذه الفئة من الجمهور.
في الوقت نفسه فإن البعض روج إلى أن مغادرة الخطيب للمدرجات جاء بسبب شعوره ببعض الآلام في ظهره ومن ثم فضل الرحيل لعدم قدرته على تحمل الآلام.
 
 
رسالة تركي آل شيخ
 
 
هجوم جماهير الأهلي على المستشار تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز خلال مباراة الأمس تبعه نشر رئيس الاتحاد العربي بعد رسالة غامضة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:""اتشتمنا مرة تانية النهاردة.. يا ترى نصعد الموضوع ويبقى فيها 6 نقاط؟ ولَّا نعدي الموضوع؟ أنا باقول.. اشتموا لغاية ما تخبطوا راسكم في الحيط (طال عمري حبيب أمي)."
 
رسالة آل شيخ لم تستمر إلا دقائق حيث قام بحذفها دون إبداء أي أسباب، ولا يعلم أحد لماذا قام رئيس هيئة الترفيه السعودية بحذف هذه الرسالة، هل تواصلت معه أي أطراف اخرى لتهدئته؟.. ام سيكون له رد فعل أكثر قوة للرد على التجاوزات المتكررة من جماهير الأهلي؟
 
الإعتذار واجب
 
مشهد الأمس دفع البعض للتساؤل هل سيقوم مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب بإصدار بيانًا رسميًا يتبرأ فيه من تصرفات هذه الفئة من الجماهير وإساءتها المستمرة لقيادات وشخصيات كبيرة في الدولة وأندية منافسة، أم يلتزم الصمت ويكتفي بمشهد الخروج من المقصورة وعدم استكمال اللقاء؟ حتى لا يتعرض لأي انتقادات من جانب هذه الفئة من الجماهير، خاصة أن مجلس الإدارة الحالي اشتهر بأنه يهتم بآراء جماهيره على السوشيال ميديا لدرجة أن البعض أطلق عليه مجلس السوشيال ميديا، بخلاف ارتباط عدد من أعضاء مجلس الإدارة الحالي ببعض قيادات ألتراس أهلاوي بعلاقات وثيقة ، وهو ما يضع مجلس الإدارة في حيرة شديدة بين ما يجب أن يقوم به المجلس وما قد ينتج عنه ردود أفعال غاضبة من جانب الجماهير.
 
 
التعليقات