كيف جامل عامر حسين الأهلى في ترتيب مؤجلاته؟

تحرير : أحمد ثروت

٠٣ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:١١ ص

شهدت الساحة الرياضية خلال الفترة الأخيرة جدلًا واسعًا بسبب ما يعرف بمؤجلات مباريات الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، حيث وجه عدد من الأندية تساؤلات عن عدم لعب الفريق الأحمر مبارياته المؤجلة بانتظام وعدم المساس بتوقيت المباريات للفريق من قبل لجنة المسابقات، برئاسة عامر حسين، ووقوف اتحاد الكرة على مسافة واحدة من جميع الأندية المشاركة في مسابقة الدورى الممتاز، والسؤال الذي يطرح نفسه: هل تمت مجاملة النادى الأهلى فى مباريات بالدورى من قبل اتحاد الكرة ولجنة المسابقات برئاسة عامر حسين؟

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

بدأ الفريق الأهلي لكرة القدم بالنادى الأهلى، مشواره فى مسابقة الدورى الممتاز بمواجهة فريق الإسماعيلى، التى انتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 على ملعب السلام، وتوالت مباريات الفريق الأحمر حسب ترتيب الجدول المعلن للمسابقة من قبل لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم برئاسة عامر حسين قبل بداية موسم 2018-2019، وتقابل مع فرق المصرى البورسعيدى ووادى دجلة وحرس الحدود والإنتاج الحربى، وتوقفت مبارياته بسبب مشاركته بكأس زايد للأندية الأبطال وبطولة دورى أبطال إفريقيا.

ووصل الفريق الأحمر للجولة العاشرة بعد تأجيل 4 مباريات بأربع جولات بالدوري، وواجه الاتحاد السكندرى بالأسبوع العاشر، وخسر اللقاء بنتيجة 4-3 لصالح زعيم الثغر، حيث تأجل له 5 مباريات أخرى نظير مواجهاته العربية والإفريقية، إلى أن واجه المقاولون العرب فى الأسبوع السادس عشر، الذى انتهى بخسارة المارد الأحمر بهدف نظيف.

وأعلنت لجنة المسابقات مباريات الفريق الأحمر والمؤجلة من الجولة السادسة بمسابقة الدورى، لكن جدول المؤجلات شهد شيئًا غريبًا، وهو ترحيل المباريات القوية إلى يناير وتقديم المباريات السهلة أولًا، حيث فوجئت الجماهير بتأجيل مباراة بيراميدز من الأسبوع الـ8 إلى يوم 4 يناير، بينما تمت إقامة مباراة الأهلي مع بتروجت المؤجلة من الجولة الـ9 يوم 1 ديسمبر، والأهلي مع الطلائع المؤجلة من الجولة الـ14 يوم 9 ديسمبر، والأهلي مع النجوم المؤجلة من الأسبوع الـ12 يوم 17 ديسمبر، وجميعها مباريات تأتي في الترتيب وفقا للجدول، الذي تم الإعلان عنه قبل انطلاق المسابقة، بعد مباراة بيراميدز.

بعد ذلك جاءت واقعة تأجيل مباراة الأهلى وإنبى من الجولة الـ13 التى كان مقررًا إقامتها يوم 29 ديسمبر الماضى إلى أجل غير مسمى وإقامة مباراة الأهلي مع الداخلية بدلا منها، بسبب ارتباط الأهلي بمواجهة جيما الإثيوبي في بطولة دوري أبطال إفريقيا، وهو القرار الذي أثار دهشة الجميع، خاصة أن الطبيعي هو تأجيل لقاء الداخلية، الذي تعارض موعده مع موعد المواجهة الإفريقية مع الإبقاء على مواجهة إنبي في موعدها.

ومن هنا بدأت التساؤلات من قبل أندية الدورى عن عدم خوض مباريات الفريق حسب ترتيب الجدول، الذي تم الإعلان عنه منذ بداية المسابقة.

واعتبرت الأندية المتنافسة على اللقب أن لجنة المسابقات تسعى لمجاملة النادى الأهلى بمسابقة الدورى، وذلك بعد تأجيل عدد من المباريات الهامة لشهر يناير "الميركاتو الشتوي"، حتى يستطيع تدعيم صفوفه قبل هذه المواجهات القوية، وهو ما حدث بالفعل، حيث تعاقد الفريق الأحمر مع عدد كبير من اللاعبين لتدعيم صفوف الفريق، وكان أبرزها صفقة حسين الشحات المنضم حديثا من صفوف نادى العين الإماراتى مقابل 160 مليون جنيه ورمضان صبحي ومحمود وحيد وياسر إبراهيم ومحمد محمود وجيرالدو دي كوستا وحمدي فتحي.

وشهدت الفترة الماضية أزمة كبيرة بسبب الاتهامات، التي وجهتها أندية بيراميدز والزمالك، للجنة المسابقات واتحاد الكرة بمجاملة الأهلي، وهو ما دفع هاني أبو ريدة رئيس مجلس الجبلاية إلى الدعوة لعقد اجتماع لبحث هذه الأزمة، وبعد انتهاء الاجتماع كشف أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، أن مجلس الجبلاية سيدعو الأندية لاجتماع آخر يوم الأربعاء المقبل، لمناقشة آخر تطورات أزمة جدول الدوري الممتاز.

التعليقات