أول تعليق من رونالدو بعد محاكمة الـ50 دقيقة

تحرير :

٢٢ يناير ٢٠١٩ - ٠١:١٥ م
خرج الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، بتصريح مقتضب، لدى مغادرته محكمة مقاطعة مدريد التي مثل أمامها اليوم الثلاثاء، على خلفية تهربه الضريبي من دفع 5.7 ملايين يورو، وكان المهاجم البرتغالي وصل اليوم مع رفيقته جورجينا رودريجيز، ودخل إلى قاعة المحكمة بعد التوقيع على عدد من الأوتوجرافات، ومكث المهاجم البرتغالي داخل المحكمة لمدة 50 دقيقة، أقر خلالها بالوقائع في جلسة شكلية، لم تستغرق سوى بضع دقائق، بعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين دفاع اللاعب ومكتب المدعي العام.
 
وطالبت النيابة بتوقيع عقوبة السجن مع إيقاف التنفيذ لكريستيانو مع دفع غرامة مالية قدرها 18.8 مليون يورو، وهي العقوبة التي اتفقت عليها النيابة مع وزارة المالية، مقابل اعتراف نجم ريال مدريد السابق ويوفنتوس الحالي بارتكابه أربع جرائم تهرب ضريبي بين عامي 2011 و2014.
 
وأكد كريستيانو رونالدو أن كل شيء كان "مثاليا"، في المحاكمة، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الأسبانية، علمًا بأن المهاجم البرتغالي توصل العام الماضي لاتفاق مع السلطات الإسبانية لتسوية القضية، مقابل دفع الغرامة والقبول بالحبس 23 شهرا مع إيقاف التنفيذ.
 
يذكر أن كريستيانو رونالدو صاحب الـ33 عامًا (الذي أضاع ركلة جزاء مساء أمس الإثنين، خلال مواجهة يوفنتوس أمام كييفو فيرونا، والتي أقيمت على استاد أليانز ستاديوم، وانتهت بفوز البيانكونيري 3-0)، لن يقضي أي وقت في السجن لأن القانون الإسباني ينص على أن أي عقوبة أقل من عامين في أول جريمة يمكن إيقاف تنفيذها.
التعليقات