محامي أعضاء الأهلي: حكم نادي الزهور يعزز من موقف أعضاء الشيخ زايد

تحرير : أحمد سعيد

٢٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٧:١٨ م

علق وائل عوض، محامي أعضاء النادي الأهلي بفرع الشيخ زايد، على حكم المحكمة الادارية العليا بعدم قبول طعن مجلس إدارة نادي الزهور الرياضي على الحكم الصادر لأعضاء نادي الزهور فرع التجمع الخامس، وبذلك يكون تحصن الحكم الموضوعي الاساسي الصادر بتاريخ 26 يونيه 2016 وأصبح حكم نهائي بات لا رجعة فيه.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وقال عوض في تصريحات خاصة لـ"فرسان"، أن حكم أعضاء نادي الزهور أقوى من الحكم التي حصل عليه أعضاء النادي الأهلي بشأن أحقيتهم في حضور الجمعية العمومية للنادي والتصويت فيها والترشح لانتخابات مجلس إدارة النادي.

كان أعضاء النادي الأهلي فرع الشيخ زايد حصلوا على ذات الحكم في 2017 بأحقيتهم في حضور الجمعية العمومية للنادي والتصويت فيها.

وتابع عوض أن حكم الإدارية العليا لنادي الزهور أقوى لأنه هو "الدعوى الموضوعية" نظرًا أن أعضاء نادي الزهور هم من بدأوا فتح تلك القضية ورفعها في عام 2012، وتم الحكم له 2016، حكم الأهلي كان نصه "وقف قرار وزير الرياضة وهو مشتق من الحكم الأساسي والموضوعي.

وأشار عوض خلال تصريحاته:" إذا كان حكم نادي الزهور كان سقط اليوم كان سيسقط حكم بالتبعية، ولكن الحكم تحصن بالتالي ألغى جزء من المادة 21 من اللائحة قبل قانون الرياضة.

وواصل عوض:" خالد عبد العزيز يجب أن يحاسب على ما فعله بقانون الرياضة محاسبة عسيرة، هو من تسبب في تلك الأزمة والمحكمة وأكدت أن تلك المادة غير مشروعة، ويجب تنفيذ تلك الأحكام لأن عدم تنفيذها يؤكد أن قانون الغابة هو الذي يحكم".

جدير بالذكر أن أعضاء نادى الزهور حصلوا على حكم قضائي نهائي من محكمة القضاء الإداري بالقاهرة عام 2016، مثلهم فيه عادل محمد حسين أحد الأعضاء، بأحقية أعضاء نادى الزهور فرع التجمع فى ممارسة كافة حقوقهم المسلوبة المتمثلة فى حقهم في حضور الجمعية العمومية للنادي وحقهم فى مناقشة الميزانية والحساب الختامي والموازنة العامة للنادي وحقهم فى إنتخاب رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي وحقهم فى الترشح لعضوية مجلس إدارة النادي.

وسبق للأعضاء العاملين بنادي الزهور بفرع التجمع حضور الجمعية العمومية التى إنعقدت فى شهر مارس 2017 ومباشرتهم لكافة حقوقهم المترتبة على حضورهم الجمعية العمومية بوصفهم أعضاء عاملين ـ بناء على موافقة الجهة الإدارية ـ وبالتالي لا يجوز المساس بما أكتسب من هذه الحقوق.

 

التعليقات