شطة يتحدث عن أزمة نادي القرن وعلاقة الأهلي مع تركي آل شيخ

تحرير : أحمد سعيد

١٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٥٩ م

جاء إلى مصر أثناء حرب 73، زامل الجيل الذهبي للأهلي، ليصبح من أشهر اللاعبين في جيل السبعينيات، الذي كان يضم محمود الخطيب وإكرامي الشحات، ومختار مختار ومصطفى عبده ومحمد عامر.. ذلك الجيل الذي قاد الأهلي في رحلته الأولى ببطولات الأندية الإفريقية عام 1976، وحتى أحرز أول ألقابه مع القلعة الحمراء عام 1982، ثم اعتزال الكرة والعمل بالتدريب، ثم المدير الفني بالكاف.. هو عبد المنعم مصطفى الشهير بـ«شطة». شطة حضر في ضيافة "التحرير"، وتحدث عن بدايته مع كرة القدم، وعن جيل السبعينيات، كما يتحدث عن الفترة الحالية برئاسة محمود الخطيب

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 

- كيف كانت بدايتك مع الأهلي؟
جئت إلى القاهرة من السودان أيام حرب أكتوبر 73، واستقبلني عبده البقال كشاف اللاعبين المعروف في الأهلي، وقتها كان يوجد أكثر من 10 لاعبين في خط وسط الفريق، واحتجت وقتًا كي أظهر بشكل جيد، وكان هيديكوتي هو مدرب الأهلي، اقتنع بي ووجد في بعض الخصائص التي يحتاجها في وسط الملعب، وكنا نلعب 4-3-3، وكان أول مدرب لعب بهذه الخطة في مصر. 
 
 
- ماذا عن جيل السبعينيات في الأهلي؟ وكيف ظهرت معه؟
حسن حمدي كان قائد الفريق، وكنت ألعب في نادي «التحرير» بالسودان، ولعبت مع منتخب الجامعات في السودان، ووجدت صعوبة في أول أيامي بالأهلي من حيث المشاركة، لكن خطة هيديكوتي أعطتني الأمل مجددًا، وكنت من أعمدة الفريق وكان معي صفوت عبد الحليم ومختار مختار وطاهر الشيخ..
 
- ماذا عن دراستك في كلية الهندسة؟
زمان كليات القمة "الطب والهندسة" كان من الصعب جدًا الالتحاق بهما، وأغلب اللاعبين كانوا يدرسون في معهد التعاون والتربية الرياضية، والقليل في كلية التجارة. في الحقيقة كانت هناك معاناة شديدة خاصة في تأجيل مواعيد الامتحانات بسبب البطولات والعودة لها في دور نوفمبر، لكن ربنا وفقني في 5 سنوات بتقدير جيد جدًا.

- هل عملت في مجال الهندسة بعد التخرج؟
نعم.. بعد تخرجي أنشأت مكتبًا هندسيًا خاصًا بي، في فترة السبعينيات والثمانينيات، وبعد الاعتزال عملت بالتدريب، وفي 2002 انتقلت للعمل في الكاف.
 
- من اللاعبين الذين عانيت منهم أثناء لعبك؟
فاروق جعفر، لأنه كان «مهاري» جدًا، وكان يوجد 8 لاعبين مهاريين، شاكر عبد الفتاح في الترسانة، وسعد سليط في المنصورة، وشحتة الإسكندراني، وحمادة الرومي في الإسماعيلي، والأصعب كان فاروق جعفر وحسن شحاتة نظرًا لحساسية مباريات القمة، لكنني كنت أتصدى لخطورتهما بسبب لياقتي البدنية العالية.
 
 
 
- ماذا عن مشوارك التدريبي؟
بدأت في قطاع الناشئين رفقة مختار مختار وعمرو أبو المجد وصفوت عبد الحليم، وفي 91-92، عملت مدربًا مع الإنجليزي آلان هاريس، في الفريق الأول وحققنا بطولات عديدة منها بطولة إفريقيا وكأس الاتحاد الإفريقي وبطولتين دوري وكأس، بعدها عدت للعمل في الناشئين، وصعدت أكثر من لاعب مثل: متعب وأسامة حسني ووائل رياض وحسام غالي وشريف إكرامي وإبراهيم سعيد.
 
- متى بدأت عملك في الكاف؟
في 2002 انتقلت للعمل في الكاف، لما امتلكه من خبرات في تطوير تدريبات الناشئين، وكنت أتعاون مع عبده صالح الوحش المدير الفني للاتحاد الإفريقي وقتها، في كيفية العمل بالفيديو في التدريبات، وبحكم خبرتي في هذا المجال كنا نُعد هذه الفيديوهات وأرسلها للمدربين في إفريقيا.
 
- كيف توليت مهمة المدير الفني للاتحاد الإفريقي؟
في أواخر 2002، كابتن صالح الوحش استقال، ورشحوا بعض القدامى للمنصب منهم أنا وفتحي نُصير وهاني مصطفى وطه إسماعيل، فتحي نصير كان في الإمارات، وهاني مصطفى في الجامعة العربية، وطه إسماعيل مشغول بمشروع الهدف مع الفيفا، ومن ثم توليت المهمة لامتلاكي ما يؤهلني لهذا المنصب، وكان من أبرز الإنجازات اعتماد رخص المدربين مثل أوروبا، وفي يونيو 2018 رحلت عن الكاف.

-لماذا رحلت من الكاف؟
طلبت التقاعد بسبب التغييرات التي حدثت بعد انتخابات الاتحاد الإفريقي.

- ماذا عن الصراع على لقب نادي القرن بين الأهلي والزمالك؟
اختيار نادي القرن كان قائمًا على لائحة مطبقة، ولو كان في اعتراض فهو اعتراض على اللائحة ليس على النادي الفائز باللقب، لكن وقتها نادي الزمالك ونادي كوتوكو اعترضا على اللائحة بعد الموافقة عليها من جانب الجمعية العمومية، والاعتراض جاء بعد فوز الأهلي باللقب.

- ماذا عن فتح هذا الملف كل فترة من جانب مسئولي الزمالك؟
أعتقد أن هذا الأمر يخص مسئولي الزمالك أنفسهم، لأنهم هم الذين يفتحون هذا الملف بين الحين والآخر.

- ما تعليقك على أحداث نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والترجي؟
البداية كانت من التحكيم في مباراة الذهاب، وحديث البعض أن احتساب 3 ضربات جزاء في مباراة نهائية عدد كبير، لكن الحكم رأى أنها ضربات جزاء صحيحة، والـ"VAR" هو وسيلة مساعدة للحكم، لكن التوانسة تحدثوا أن الحكم رفض الأخذ بالـ"VAR"، وأنه غير عادل، وطلبوا إيقافه والتحقيق مع وليد أزارو بسبب واقعة القميص، وأيضًا إيقاف كارتيرون بسبب أنه طلب الحماية في تونس. والتوانسة نجحوا في وضع الضغط على الكاف، سواء العقوبات التي أصدرها الكاف، أو بعد الاعتداء على حافلة الأهلي وتعرض هشام محمد للإصابة، ورغم أن الفريق كان متفوقًا في مباراة الذهاب، ومن الممكن أن تكون هذه الظروف أثرت سلبيا على الفريق إلا أننا لن نلقي بما حدث على الأعذار، لأن لاعبي الأهلي لم يقاتلوا بالقدر الكافي، وظلموا أنفسهم بخسارتهم البطولة.

- البعض وجه انتقادات لإدارة الأهلي واتحاد الكرة بسبب «فضيحة تونس»؟
الترجي كان يرى نفسه مظلومًا، ورد فعله كان طبيعيًا، أما الأهلي بالتأكيد لن يخرج ويؤكد أن الحكم لم يساعده، ويدافع عن نفسه، أما عن وليد أزارو بالتأكيد كان خاطئا، الأهلي كان موقفه أقوى، لأنه فائز، وأثبتوا بعد إصابة هشام محمد وتقديم الشكوى لمراقب المباراة، والمراقب الأمني أنه لم يكن يوجد حماية كافية، لكن في النهاية الترجي فاز، وشارك في مونديال الأندية.
 
 
- ماذا عن خسارة البطولة العربية؟
أعتقد أن المشكلة في هذه المباراة كثرة الإصابات والغيابات، ولولا ذلك لنجح الأهلي الفوز في اللقاء.

- تقييمك لكارتيرون؟
البعض يرى أن الأهلي لم يقدم الشكل المثالي خلال الفترة الماضية، خاصة في آخر 4 أسابيع، بسبب الخسارة من الاتحاد السكندري والإصابات التي ضربت الفريق مؤخرًا وأدت إلى غياب عدد كبير من اللاعبين في مباراة الإياب أمام الترجي.. وكارتيرون لم يكن يملك حلولًا كبيرة بسبب أنه لا يملك عددًا كافيًا من اللاعبين لحل هذه الأزمة، ومن المؤكد أن إدارة الأهلي أكثر دراية بأسباب إقالة المدرب.

- كيف يعود الأهلي لسابق عهده؟
الأهلي عنده بطولات عديدة بداية من مسابقة الدوري والكأس والسوبر وبطولة إفريقيا، ويجب أن يمتلك لاعبين سوبر «يشيلوا الفرقة»، لأن حاليًا الفريق يمتلك لاعبين مستواهم ليس ثابتا، كما أن الأهلي تعاقد مع العديد من اللاعبين في الدوري المحلي خلال الفترة الماضية، ولم يستفد منهم.

- صالح جمعة أكد أنه سيقاتل من أجل الأهلي ما تعليقك؟
تابعت ما قاله، لكن هو لاعب مهمل في حق نفسه، ونادي الفيصلي السعودي اشتكى منه بسبب عدم التزامه، وطالبوا بفسخ التعاقد معه.
 
- هل واجهت مثل هذه الأزمة أثناء فترة تدريبك؟
نعم، كنت أضغط على ألان هاريس في التسعينيات، بسبب وليد صلاح الدين، وكنت باقوله وليد لازم يلعب، على الرغم من أنه كان لا يتدرب بصورة جيدة، لكنه كان لاعبا مهاريا ومفيدا.

- كيف سيواجه الأهلي ارتفاع أسعار اللاعبين؟
"العملية فلتت".. والأسعار مش هتنزل إلا لو الأندية كلها اتفقت على سقف للأسعار، الأهلي تعاقد مع صلاح محسن بـ40 مليون جنيه، وبيراميدز يصرف مرتبات خرافية للاعبين.
 
- تعليقك على أزمة إدارة الأهلي وتركي آل الشيخ؟
الأزمة انتهت، ويجب على الأهلي أن يتعامل وفق ميزانيته هو، ويضع خطة له، لأن التجربة كانت مريرة بالنسبة للإدارة مع تركي آل الشيخ، ويجب أن يتعامل الأهلي بموارده، لأنه لا يحتاج إلى شخص يساعده.
 
التعليقات