المحكمة تقضي ببطلان إسقاط عضوية خالد زين من اللجنة الأوليمبية

تحرير :

١٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٢ م

قضت محكمة استئناف شمال القاهرة ببطلان الجمعية العمومية للجنة الأولمبية المصرية التي انعقدت عام 2015، وتم فيها إسقاط عضوية المستشار خالد زين الدين من منصبه، كرئيس للجنة الأوليمبية السابقة وما ترتب على هذا القرار من آثار.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وتعد أبرز الآثار التي ترتبت على قرار إسقاط عضوية خالد زين، انتخاب هشام خطب ر ئيساً للجنة الأولمبية، وقيام اللجنة باعتماد انتخابات الأندية المصرية الأخيرة بعد اعتماد لائحة النظام الأساسي، أو اللائحة الاسترشادية التي وضعتها اللجنة الأوليمبية للأندية.
ومن المنتظر أن تشهد، الأيام المقبلة البت في تنفيذ هذا الحكم من عدمه، من جانب الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الذي سيكون مطالباً بتنفيذ القرار ، وتبقى المشكلة في أن الحكم واجب النفاذ، وغير قابل للطعن أو الاستئناف عليه بأي حال من الأحوال.
وكانت الجمعية العمومية للجنة الأوليمبية المصرية خلال اجتماعها الطارئ يوم الاثنين الموافق 1 يونيو، اسقطت عضوية المستشار خالد زين رئيس اللجنة المجمد بقرار سابق من مجلس الإدارة، وذلك بموافقة 22 صوت مقابل 5 أصوات رافضة .
ورفضت اتحادات التجديف و الكاياك والكانوي والجودو والريشة الطائرة بجانب اللواء منير ثابت عضو العمومية بصفته الدولية إسقاط زين لكن الأغلبية حسمت إسقاط عضويته .
وكان مجلس ادارة اللجنة قد دعا إلى عقد عمومية طارئة اليوم من أجل إسقاط عضوية خالد زين بسبب المخالفات المالية والادارية .
وعقب الانتهاء من أعمال إسقاط عضوية خالد زين، تم التصويت على انتخاب رئيس جديد للجنة ولم يتقدم سوى المهندس هشام حطب القائم بأعمال الرئيس ورئيس اتحاد الفروسية.
 
التعليقات