رسميا.. المحكمة الرياضية ترفض إلغاء نهائي «الدم والنار»

تحرير : علي الزيني

٠٨ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٥:٤٤ م

رفضت محكمة التحكيم الرياضية طلب نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني لإلغاء مواجهة نهائي كوبا ليبرتادورس "كأس أمريكا الجنوبية للأندية الأبطال"، أمام مواطنه ريفر بليت، بعد أحداث الشغب التي تسببت في نقل المواجهة إلى ملعب "سانتياجو برنابيو"، بالعاصمة الإسبانية مدريد.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

ورفض كونميبول طلب بوكا جونيورز، ليتوجه الأخير إلى المحكمة الرياضية، مطالبًا باستبعاد ريفر بليت بسبب اعتداءات جماهيره التي تسببت في إصابة عدد من لاعبي بوكا جونيورز، إلا أن المحكمة رفضت إلغاء المواجهة.

وتبعًا لشبكة "بي بي سي" رفضت المحكمة الرياضية إلغاء المواجهة التي ستقام في سانتياجو برنابيو، إلا أنها لم تغلق القضية، حيث ستنظر توقيع عقوبات على فريق ريفر بليت بسبب شغب جماهيره.

وانتهت مواجهة ذهاب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت الأرجنتينيين بالتعادل بهدفين لكل منهما على ملعب "بومبونيرا" الخاص بفريق بوكا جونيورز، قبل أن يتسبب اعتداء جماهير ريفر بليت على حافلة بوكا جونيورز في تأجيل مواجهة الإياب التي كان من المفترض إقامتها في الرابع والعشرين من نوفمبر الماضي.

وكان من المقرر أن يقام إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت على ملعب الأخير في العاشرة مساء السبت، إلا أن قيام جماهير ريفر بليت بأعمال شغب تسبب في تأجيل اللقاء.

وقامت جماهير ريفر بليت برشق حافلة بوكا جونيورز بالحجارة، وهو ما تسبب في تحطم نوافذ الحافلة وإصابة عدد من لاعبي الفريق الضيف، كما تسبب إطلاق قوات الشرطة لقنابل الغاز لتفريق الجماهير في إصابة عدد من لاعبي بوكا جونيورز باختناق.

وتأجلت المواجهة لمدة ساعة بسبب تلك الأحداث، إلا أن إدارة بوكا جونيورز رفضت خوض اللقاء، بسبب عدم جاهزية اللاعبين المصابين، لتؤجل المواجهة مجددًا لساعة وربع، قبل إلغائها وتحديد موعد جديد لها في العاشرة مساء الأحد، إلا أن بوكا جونيورز رفض مجددًا خوض اللقاء في اليوم التالي.

ويقام نهائي كوبا ليبرتادوريس بنظام مواجهتي الذهاب والإياب، واستضاف لا بومبونيرا ملعب بوكا جونيورز مواجهة الذهاب في الحادي عشر من شهر نوفمبر الجاري، وانتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما، وتقام مواجهة الإياب غدًا الأحد على ملعب "سانتياجو برنابيو".
 

التعليقات