الرجاء المغربي بطلًا للكونفيدرالية وجاريدو يدخل التاريخ

تحرير : علي الزيني

٠٢ ديسمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٦ م

توج فريق الرجاء البيضاوي المغربي بقيادة الإسباني كارلوس جاريدو، بلقب بطولة الكونفدرالية الإفريقية، رغم خسارته أمام فيتا كلوب الكونغولي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما على ملعب الشهداء في مدينة كينشاسا، في إياب نهائي المسابقة، وكان الفريق المغربي حقق الفوز في مباراة الإياب بثلاثية نظيفة، ليفوز بمجموع اللقاءين بأربعة أهداف لثلاثة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وتوج جاريدو بالكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه، بعد أن توج بها عام 2014 مع النادي الأهلي على حساب سيوي سبورت الإيفواري، قبل أن يرحل عن الفريق عقب خروج الأهلي من بطولة أفريقيا.

أهدر بنحليب فرصة التقدم في الدقيقة الخامسة من عمر المباراة بعدما حصل على كرة أمام المرمى الخالي من حارسه لكنه وضعها خارج الملعب بشكل غريب، وتصدى أنس الزنيتي لتصويبة في غاية القوة بالدقيقة 17 من على خط المرمى ليحرم فيتا كلوب من التقدم، وعاد أصحاب الأرض لتهديد مرمى الرجاء في الدقيقة 20 واستقبل مونديلي عرضية أتت من الجانب الأيسر برأسية قوية ذهبت بجوار القائم الأيسر.

وأحرز عبد الإله الحافيظي هدف التقدم لصالح الرجاء في الدقيقة 21 بعدما استقبل تمريرة داخل منطقة الجزاء من بنحليب أسكنها في الشباك، عاد مونديالي ليهدر فرصة جديدة في الدقيقة 25 بعدما صوب رأسية في ساق بدر بانون الذي منع الكرة من دخول شباك فريق، وسجل مونديلي هدف التعادل لصالح فيتا كلوب في الدقيقة 45+1 من كرة ثابتة من أمام منطقة الجزاء صوبها مباشرة نحو المرمى.

واستطاع موكوكو باتيزاديو أن يسجل الهدف الثاني لصالح فيتا كلوب في الدقيقة 71 وذلك بعدما ارتدت له الكرة من دفاع الرجاء وسددها قوية في الشباك، وأحرز نجوما الهدف الثالث لصالح فيتا، بعدما استقبل تمريرة عرضية أرضية لعبها إيف ديبا من الجانب الأيسر في الدقيقة 75 ليسددها مباشرة في شباك الرجاء، وفشل فيتا كلوب بعد تسجيل الهدف الثالث في الحفاظ على انتفاضته وفي المقابل قتل الرجاء الوقت، ولم يكن الوقت الضائع كافيًا لصناعة أي شيء، ليحصل الرجاء على البطولة عن جدارة واستحقاق. 

 

التعليقات