قرار جديد من رئيس الأرجنتين بشأن كلاسيكو الدم والنار

تحرير : محمد حسن صيام

٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٢٥ م

يرفض "ماوريسيو ماكري" رئيس دولة الأرجنتين جميع الاقتراحات التي تستهدف إقامة نهائي كوبا ليبرتادوريس بين بوكا جونيورز وريفر بليت خارج البلاد.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وأعلن اتحاد الكرة في قارة أمريكا الجنوبية عن تأجيل مباراة العودة التي كانت من المفترض إقامتها يوم السبت الماضي على ملعب مونيومنتال معقل ريفر بليت، بسبب الاعتداء من قبل جماهير الأخير على حافلة المنافس بوكا جونيورز، وإصابة لاعبين هما "بابلو بيريز" و"نانديز ناهيتان".

وبعد خروج قرار بتأجيل المباراة لأجل غير مسمى يوم الأحد الماضي، أتخذ الاتحاد القاري قراراً جديداً بإقامتها بين يومي 8 و 9 ديسمبر المقبل ولكن خارج الأرجنتين، وهو القرار الذي يرفضه "ماكري" بحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية.

ويرى رئيس بوكا جونيورز الأسبق ودولة الأرجنتين الحالي، أن بلاده لديه كل الإمكانيات الكافية لتنظيم هذه المباراة في الموعد الجديد.

يذكر أن حتى الآن لم يتم تحديد المكان الرسمي لاستضافة المباراة، حيث كشفت بعض التقارير الإخبارية في الأيام الماضية إمكانية إقامته في بعض الدول خارج الأرجنتين منها باراجواي، إسبانيا، قطر، الآمارات وأخيراً فرنسا.

التعليقات