حراس الأهلي من كوكب تاني..الشناوي يواصل سقطاته الكوميدية

تحرير : علي الزيني

٢٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠١ م

 منذ بداية الموسم الجاري يصر حراس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي على ارتكاب الأخطاء الساذجة، التي  تتسبب في تعرض الفريق لنتائج سلبية غير متوقعة على الإطلاق.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

الغريب أن الأخطاء يرتكبها محمد الشناوي الحارس الأساسي ونفس الأمر يتكرر مع شريف إكرامي عندما يشارك وكأنه اصبح عرفاً لحراس الأهلي، حيث يحدث ايضاً عندما يحرس مرمى الفريق على لطفي الحارس الثالث.

محمد الشناوي واصل أخطائه الساذجة القاتلة التي ترتقي لأن نصفها ايضاً بلقطة كوميدية، وتسبب في هدف التعادل لفريق الوصل الإماراتي في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الخميس على استاد "زعبيل" في إياب دور الـ16 لبطولة كأس زايد للأندية الأبطال ليودع الأهلي البطولة وسط ذهول الجميع.

الشناوي ظهر في لقطة كوميديا، أثناء إدراك باناسونيك هدف التعادل للفريق الإماراتي، في الدقيقة 82 بعدما فشل في إبعاد إحدى الكرات العرضية لنادي الوصل لترتد الكرة أمام المرمى ويسجل منها اللاعب الكوري هدف الإطاحة بالأهلي خارج البطولة العربية، وعند إحراز لاعب الوصل الهدف ظهر محمد الشناوي خارج خط المرمى والملعب في لقطة طريفة.

المشهد الغريب تسبب في انتقادات لاذعة تعرض لها الشناوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لدرجة أن أحد متابعي موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك سخر منه قائلاً :"هو الشناوي كان رايح فين.. هو زعل من لاعيبة الأهلي وخرج من المرمى علشان يروح".

أخطاء الشناوي ازدادت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة سواء خلال مبارياته مع الأهلي أو منتخب مصر، فارتكب خطأ قاتل في التصدي لتسديدة سهلة وضعيفة من محمد بولعويدات لاعب نصر حسين داي لتسكن شباكه بغرابة شديدة، خلال مواجهة الفريقين بدور المجموعات من البطولة العربية العام الماضي، وانتهت المباراة بفوز الأحمر بهدفين لهدف.

وأمام كمبالا سيتي في دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا، بعدما فشل في التصدي لتسديدة قوية من أولان أوكليو لاعب الفريق الأوغندي مرت من تحت يديه بطريقة غريبة، لتعلن عن الهدف الثالث لكمبالا في المباراة التي انتهت بفوز المارد الأحمر باربعة أهداف لثلاثة.

وفي مواجهة وفاق سطيف بإياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، ارتكب خطأ قاتل بعدما فشل في التعامل مع كرة سهلة تم تسديدها نحو مرماه، وحاول الإمساك بها على مرتين، ولكن حكم الساحة بإشارة من مساعدة، أطلق صافرته معلنا أن الكرة تخطت خط المرمى، وتم احتساب هدفًا للفريق الجزائري.

وما حدث من أخطاء ساذجة حدث مع شريف إكرامي الذي سكن شباكه هدفاً ساذجاً عندما اصطدمت الكرة براسه بطريقة كوميدية، ما تسبب في تعرضه لانتقادات شديدة من جماهير الأهلي قبل جماهير الأندية المنافسة.

ونفس الأمر لم يكن بعيداً عنه على لطفي الذي شارك في مباراتي الاتحاد السكندري والترسانة، واهتزت شباكه بنصف دستة أهداف في المباراتين ما عرضه لانتقادات حادة هو الآخر.

الغريب أن الأخطاء التي تكررت من الشناوي وشريف إكرامي وعلى لطفي حدثت في عهد طارق سليمان مدرب الحراس السابق في الأهلي، ومع مصطفى كمال مدرب حراس مرمى الزمالك السابق الذي قامت لجنة الكرة بالأهلي برئاسة محمود الخطيب بتعيينه بعد رحيله من الزمالك ليتولى مهمة تدريب حراس الأهلي.

وودع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي البطولة العربية بعد التعادل مع نظيره الوصل الإماراتي، بهدف لكلا منهما في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الخميس، في ذهاب دور الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال، بعدما استفاد فريق الوصل من تطبيق لائحة الهدف الاعتباري حيث انتهت مواجهة الذهاب في برج العرب بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 2-2.

أحرز هدفا اللقاء وليد سليمان في الدقيقة 58 من عمر المباراة وأوه باناسونيك في الدقيقة 82.

 

 

 

 

 

التعليقات