فضيحة جديدة..الأهلي يواصل السقوط ويودع البطولة العربية

تحرير : أحمد سعيد

٢٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٣ م

ودع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي البطولة العربية بعد التعادل مع نظيره الوصل الإماراتي، بهدف لكلا منهما في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الخميس، في ذهاب دور الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال، بعدما استفاد فريق الوصل من تطبيق لائحة الهدف الاعتباري حيث انتهت مواجهة الذهاب في برج العرب بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 2-2.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

أحرز هدفا اللقاء وليد سليمان في الدقيقة 58 من عمر المباراة وأوه باناسونيك في الدقيقة 82.

بهذه النتيجة خرج الأهلي من منافسات البطولة العربية، وهي البطولة الثانية التي يخرج منها الأهلي بعد سقوطه في لقاء إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي وتتويج الأخير باللقب الأفريقي. 

المباراة بدأت بضغط عالي من جانب لاعبي النادي الأهلي من أجل إطفاء شعلة حماس لاعبي الوصل الإماراتي، وبالفعل نجح مروان محسن في تهديد مرمى يوسف الزعابي بعدما قاد أحمد حمودي هجمة منظمة للفريق الأحمر ومرر الكرة إلى مروان محسن سددها الأخير ارتدت من القائم في الدقيقة الثانية من عمر المباراة.

وحاول فريق الوصل تدارك الأمور ونقل الكرة بين أقدام لاعبيه إلا أنهم لم يتمكنوا من تهديد مرمى محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي، حيث جاء التهديد  الأول للوصل في الدقيقة 27 من عمر المباراة، حيث أرسل فينيسيوس دي ليما كرة عرضية من ضربة ركنية خطفها المدافع الكوري أوه باناسونيك برأسية قوية مرت أعلى عارضة مرمى الحارس محمد الشناوي.

 المباراة شهدت في أخر ربع ساعة التحامات قوية من جانب الفريقين أخرها كان التحام وليد سليمان مع أحد لاعبي الوصل، ما ترتب عليه إشهار الحكم المغربي البطاقة الصفراء للاعب الأهلي، ثم تلقى بعدها كريم نيدفيد البطاقة صفراء بسبب التحامه مع فينيسيوس دي ليما لاعب الوصل، لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني أجرى باتريس كارتيرون، المدير الفني للأهلي تغييرًا بخروج محمد شريف وأدخل وليد أزارو، بداية الأهلي في الشوط الثاني ولم تكن البداية مختلفة كثيراً عما جاء في الشوط الأول إذ واصل الأحمر ضغطه على دفاعات الوصل حتى تمكن وليد سليمان من خطف ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، وبالفعل نجح سليمان في قص شريط أهداف المباراة في الدقيقة 58 بعدما سدد الضربة مباشرة على يسار يوسف الزعابي الذي فشل في إبعادها.

في الدقيقة 73 أهدر وليد أزارو فرصة تعزيز النتيجة بعدما أرسل حسام عاشور تمريرة رائعة للمهاجم المغربي وأصبح منفرد تمامًا بالمرمى وسددها في قدم يوسف الزعابي حارس مرمى الوصل الإماراتي.

وعلى عكس سير المباراة نجح المدافع الكوري أوه باناسونيك في تسجيل هدف تعديل النتيجة من خطأ فادح لحارس مرمى الأهلي محمد الشناوي الذي فشل في إمساك الكرة لتسقط من يده ويرسلها دي ليما عرضية للمدافع الكوري الذي وضعها برأسه داخل الشباك بالدقيقة 82.

الأهلي حاول في الدقائق الاخيرة تسجل الهدف الثاني الذي يؤهله للدور ربع النهائي ، لكن محاولات الفريق الأحمر لم تكلل بالنجاح لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1 يودع الأهلي البطولة الثانية في أقل من إسبوعين في واحدة من أسوأ الفترات التي يعيشها النادي الأهلي على الصعيد الكروي..

 

التعليقات