دروجبا بعد الاعتزال: كلمات مورينيو دفعتني للتحدي

تحرير : كريم مليم

٢٢ نوفمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٣ ص
اعترف الإيفواري ديديه دروجبا، بأنه كان محاطًا بالكثير من الشكوك بعد موسمه الأول في تشيلسي، حيث فكر بالرحيل عن البلوز، إلا أن حديث مدربه وقتها جوزيه مورينيو، غير كل شيء، وقال دروجبا في تصريحات لصحيفة ميرور الإنجليزية عقب اعلان اعتزاله اليوم الخميس: "بعد موسمي الأول في تشيلسي كنت أبحث عن الراحة، فكرت في العودة لمارسيليا لكي أكون المهاجم الوحيد الذي يلعب الفريق من أجله، ثم سمعت مورينيو يقول شيئًا مثيرًا للاهتمام لي وللفريق، كان يتحدث عن اللاعبين، كان يقول أنت تعرف إذا كنت تريد أن تكون الملك الوحيد، عد للفريق الذي كنت به وسجل معه الأهداف، عد هناك".
 
وتابع: "لكن هنا يوجد 22 ملكا، لذا عليك أن تقبل هذا أو تذهب، عد للمكان الذي جئت منه، هناك أنت الملك الوحيد والبقية يلعبون خلفك، وفهمت ذلك، وبالنسبة لي كان هذا بمثابة التحدي، وصلت لفريق، الظهير ربما يسجل 10 أو 15 هدفا، لقد فوجئت وقلت لنفسي، أين مكاني هنا، وكنت أعلم أنني بحاجة للتحسن وهذا ما وضعني تحت التحدي، ولهذا السبب أصبحت اللاعب الذي أنا عليه الآن".
 
وواصل دروجبا الذي أعلن اعتزاله وهو بعمر 40 عامًا: "ثق بي، لو كان الأمر يعود لي فقط فستراني ما زلت ألعب لأن كرة القدم هي شغفي، لو رأيت كرة أمامي وأنا في الثمانين من عمري سوف ألعب بها، لست متعبًا لكني أشعر بأنني بحاجة للبدء بشيء آخر".
 
ويعد دروجبا أحد أساطير تشيلسي الإنجليزي، حيث فاز معه بـ4 ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز، ومثلها في كأس الاتحاد، و3 ألقاب في كأس الرابطة، بالإضافة للقب الأغلى وهو دوري الأبطال عام 2012.
 
وكشف عن تفكيره بالاعتزال بعد نهائي الأبطال أمام بايرن في عام 2012 وفوز تشيلسي باللقب وقال الفيل الإيفواري: "ربما كانت أفضل طريقة لكي أقول وداعًا، لكن ذلك لم يكن واقعيًا".
 
وأكد دروجبا خلال حديثه أنه كان يثق أن فريقه سوف يفوز باللقب، على الرغم من أن بايرن ميونخ تقدم في الدقيقة 83، لكن الإيفواري عادل النتيجة قبل دقيقتين من نهاية المباراة، لينتصر تشيلسي بضربات الترجيح بعد ذلك، ويقول الفيل الإيفواري: "من الممكن أن يكون هذا فيلمًا سينيمائيًا، لن أنسى ما حدث أبدًا".
 
التعليقات