قبل مواجهة الأهلي والترجي.. الأمن التونسي يلمح بتقليص الجماهير

تحرير : علي الزيني

٢٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:١٩ م

ألمحت وزارة الداخلية التونسية، إلى نيتها في تقليص أعداد الجماهير لمباريات الأندية في البطولات المحلية والقارية، بعد أحداث الشغب التي حدثت بعد مباراة الترجي وبريميرو دي أوجستو الأنجولي، في بطولة دوري أبطال إفريقيا، والتي فاز بها الفريق التونسي بأربعة أهداف لهدفين، وتأهل على إثرها للمباراة النهائية لمواجهة الأهلي.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وشهدت مباراة الترجي ونظيره بريميرو دي أوجستو، أحداث شغب أدت لإصابة عشرات الجماهير وقوات الأمن، وأصدرت وزارة الداخلية بيانا يوم الأربعاء، بخصوص أحداث الشغب، تحدثت فيه عن التفاصيل، والخطوات التي تنوي اتخاذها مستقبلا.

وقالت الوزارة في بيانها ما يلي:

"على إثر أحداث العنف والشغب التي حدثت بالملعب الأولمبي برادس يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 بمناسبة مقابلة الدور النصف النھائي إياب لرابطة الأبطال الإفريقية بين فريقي الترجي الرياضي التونسي ونادي أول أغسطس الأنجولي والتي حضرھا اكثر من 40 ألف متفرج سجل خلالھا ما يلي:

ـ محاولة اجتیاز الفواصل داخل الملعب باستعمال القوة للتحول من المدارج الجانبي إلى المنعرجات.

-ـ استعمال مكثف للشماريخ بشتى أنواعھا (شماريخ ضوئية وشماريخ دخانیة وشماريخ مفرقعة) ورمیھا على الأعوان داخل الملعب.

ـ رمى مكثف للمقذوفات والمواد الصلبة.

ـ اقتلاع الأبواب الحديدية وأحواض دورات المياه وعدد كبير من الكراسي.

ـ اقتحام شخصين لأرضیة میدان الملعب.

وتم تسجيل الأضرار التالية:

ـ تعرض 38 عون أمن إلى إصابات مختلفة من بینھا 04 إصابات بليغة تسببت إحداھا في بتر جزء من أصابع يد أحد الأعوان وإصابة بليغة لآخر بالعین والبقية لكسور مختلفة.

ـ تكسیر وإتلاف بعض الوسائل والتجھیزات الإدارية التابعة للوحدات الأمنیة.

وقد أذنت النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية ببنعروس بالاحتفاظ بـ 12 شخص، 8 من أجل مسك واستھلاك مواد مخدرة، 2 من أجل افتكاك متاع الغير بالقوة و2 مفتش عنھما لفائدة العدالة وإبقاء 72 شخص بحالة سراح.

وعليه، فإن وزارة الداخلية تؤكد مجددا على ضرورة انخراط جميع الھیاكل المتداخلة في المنظومة الرياضية لمقاومة ظاھرة العنف بالملاعب والقاعات والاضطلاع بأدوارھا ومسؤولیاتھا والحرص الجاد على تطبيق القانون والإجراءات التأديبية خاصة تجاه الاعتداءات التي تطال أعوان الأمن بمناسبة مباشرتھم لمھامھم في حفظ الأمن والنظام.

علما أنه سيتم التنسيق مع مختلف الأطراف المتداخلة لإعادة النظر في جميع الإجراءات التنظیمیة للمقابلات الرياضية المحلية و القارية للأندية التونسیة ومراجعة عدد الجماھیر المسموح لھا بمواكبتھا، بالإضافة إلى تفعيل دور اللجنة المشتركة بين مختلف الھیاكل المعنية لتحیین النصوص القانونية ذات العلاقة بالتصدي للعنف والشغب بالملاعب والقاعات الرياضية.
 

التعليقات