فرصة سيلمان ورسالته للمنتقدين والتغني بجنش وانتظار الشناوي.. ناجي يتحدث

تحرير :

١٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٤٣ م
أكد أحمد ناجي مدرب حراس المنتخب الوطني أن الجهاز الفني بقيادة  المكسكيي خافيير أجيري، يشعر بالسعادة بعد تأهل الفراعنة إلي نهائيات لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019، التي تستضيفها الكاميرون، للمرة 24 في تاريخه، بعد فوز الفراعنة على حساب إي سواتيني (سوازيلاند سابقا) بنتيجة (2-0)، بالجولة الرابعة للمجموعة العاشرة بالتصفيات، ولكن في نفس الوقت لن يضخم أو يهول الحدث في نظر اللاعبين لإنها في النهاية مهمة عادية وواجبة، وذلك حسبما أفاد في تصريحات لبرنامج كلام في الجون الذي يقدمه ماركو مراد على إذاعة ميجا إف إم، اليوم الأربعاء.
 
وقال ناجي: "من حسن حظي أن اتواجد في منظومة يعمل بها مدرب قدير بحجم أجيري، والذي يملك شخصية متميزة وجادة وتحب العمل بخلاف خبرات ومهارات كبيرة في عالم كرة القدم، وربما أكون محظوظ إني عملت علي طول حياتي مع مدربين كبار بحجم مانويل جوزيه وكوبر وأجيري وغيرهم من الأسماء الكبيرة".
 
وعن غياب بعض اللاعبين رغم تألقهم أوضح ناجي، أن باب المنتخب يظل مفتوحًا في أي وقت لكل لاعب متميز، وردا علي سؤال حول هل نفس القاعدة تنطبق علي وليد سليمان نجم الأهلي، اعترف ناجي أن هناك توجه لتقليل الأعمار السنية إلا أن لكل قاعدة استثناء وربما يحصل سليمان علي فرصة مثل يوسف أوباما وعمرو السولية أيضًا.
 
ودافع مدرب حراس المنتخب عن محمد الشناوي وقال عنه حارس متميز ويستحق المكانة التي أصبح فيها، وفيما يخص متي يحصل جنش على فرصة، فرد مدرب أحمد ناجي أنه من المؤكد أن جنش حارس كبير وتواجده يضيف للمنتخب، وسيأتي الوقت الذي سيلعب فيه هو ومحمد عواد ومحمد أبوجبل.
 
كذلك أوضح أحمد ناجي أن هناك حراس آخرين يريد حصولهم علي فرص مثل عامر عامر حارس الإنتاج الحربي، ومحمد صبحي حارس الداخلية، وعن محمد عبد المنصف فقد طالبه ناجي بالصبر.
 
كما وجة أحمد ناجي نصيحة لكل لاعبي مصر بعدم التسرع في الانتقاد أو الهجوم عند عدم الإنضمام للمنتخب، لأن الفرص موجودة ومتاحة للجميع ولكن يضيعها عدم الإتزان في ردود الأفعال والتصريحات.
 
وأتم مدرب حراس المنتخب، أن أن أحمد الشناوي حارس مرمى نادي بيراميدز، سيعود لمنتخب مصر فور إكتمال جاهزيته ووصوله لمرحلة متقدمة من حساسية المباريات، لأنه حارس واعد ويستحق أن يكون متواجد في منتخب مصر.
التعليقات