رسميًا.. مصر وتونس يتأهلان سويًا إلى أمم إفريقيا

تحرير : علي الزيني

١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٢٤ م

حقق منتخب تونس الأول لكرة القدم فوزًا ثمينًا على نظيره منتخب النيجر بهدفين لهدف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب جينرال سيني كونتش، ضمن مواجهات الجولة الرابعة للمجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019، ليتأهل نسور قرطاج إلى البطولة الأفريقية قبل جولتين من نهاية التصفيات، ويصطحب منتخب الفراعنة إلى المسابقة، لتصبح الجولتين المقبلتين تحصيل حاصل للفريقين،بعد أن تصدر أبناء البنزرتي المجموعة برصيد 12 نقطة جمعها من 4 مباريات.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

منتخب تونس يتصدر المجموعة بـ12 نقطة بينما يحتل منتخب مصر المكركز الثاني برصيد 9 نقاط ، ويتقابل المنتخبان اللذان ضمنا التأهل في الجولة المقبلة في القاهرة قبل أن يواجه الفراعنة النيجر خارج الديار في الجولة الختامية في مارس، وجاء منتخب إي سواتيني في المركز الثالث برصيد نقطة واحدة، وهي نفس رصيد منتخب النيجر الذي احتل المركز الرابع والأخير.

وكان المنتخب الوطني الأول لكرة القدم قد حقق الفوز على نظيره إي سواتيني، بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الثلاثاء، على ملعب ترايد فيير، ضمن مواجهات الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019، التي تستضيفها الكاميرون، أحمد حجازي سجل هدف التقدم في الدقيقة 9، قبل أن يضيف مروان محسن الهدف الثاني في الدقيقة 53، ليرفع منتخب الفراعنة رصيده إلى 9 نقاط من 4 مباريات، ليتأهل منتخب الفراعنة إلى أمم إفريقيا للمرة الـ24 في تاريخة.

منتخب النيجر بدأ اللقاء مسيطرًا على مجريات الأمور، وحاول تشكيل خطورة على مرمى الحارس التونسي بن مصطفى ولكن كل المحاولات انتهت عند أقدام مدافعي تونس، ونجح نسور قرطاج في الاستحواذ على الكرة بعد 15 دقيقة من صافرة البداية، لتأتي الخطورة الأولى عن طريق فراس الشواط الذي لعب كرة برأسه في الدقيقة 22 لكنها مرت أعلى العارضة، وسدد نعيم السليتي كرة قوية من خارج منطقة جزاء النيجر في الدقيقة 26، لكنها ذهبت بعيدًا عن مرمى النيجر لتضيع فرصة تسجيل أولى الأهداف التونسية.

فراس الشواط نجح في تسجيل الهدف الأول لمنتخب تونس في الدقيقة 28 بعدما استغل غياب الدفاع النيجري، ليحصل على الكرة داخل منطقة الجزاء، وأطلق تسديدة قوية في الشباك الخالية من الحارس، لم يمر سوى 4 دقائق حتى عاد الشواط نجم اللقاء ويسجل ثاني أهدافه في اللقاء بعدما انطلق نعيم السليتي خلف دفاع النيجر، قبل أن يمرر كرة أرضية أمام الحارس وصلت إلى الشواف الذي وضعها في شباك أصحاب الأرض.

الرد من أصحاب الأرض جاء بعد مرور 4 دقائق، ونجحوا في تقليص الفارق، بعدما استغل أليو يوسف كرة عرضية مرت من دفاع النسور، استلمها داخل منطقة الجزاء بتصويبه قوية في شباك الحارس التونسي بن مصطفى، لينتهي الشوط الأول بتقدم نسور قرطاج بهدفين لهدف.

الشوط الثاني جاء هادئًا، في ظل سيطرة لاعبي نسور قرطاج على الكرة، لكن دون خطورة على مرمى النيجر، الذي اعتمد لاعبوه على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي خطورة على مرمى الضيوف، واضطر منتخب النيجر استكمال المباراة بعشرة لاعبين في الدقيقة 71، بعد إصابة لاعبه سيني، وإجراء التبديلات الثلاث للفريق.

السليتي أهدر فرصة تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 85 بعدما تلقى كرة عرضية أرضية ليصوب الكرة لكن حارس النيجر تصدى لها ببراعة، قبل أن ترتطم في العارضة وتبعد عن منطقة الخطورة، حكم اللقاء أعلن عن 4 دقائق وقت بدل ضائع لم تشهد خلالهما أي خطورة لينتهي اللقاء بفوز نسور قرطاج بهدفين لهدف، وتاهله رفقة منتخب مصر إلى بطولة أمم إفريقيا والتي تقام في الكاميرون مطلع العام المقبل.
 

التعليقات