الاتحاد يقسو على الأهلي برباعية فى الدوري

تحرير :

٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٣٦ م

فوز كبير حققه الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السكندري على النادي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف، في اللقاء الذي أقيم بينهما على استاد السلام، ليلحق الفريق السكندري أول خسارة للفريق الأحمر  في مسابقة الدوري، وأول هزيمة مع الفرنسي باتريس كارتيرون، منذ قيادته للنادي الأهلي في 14 مباراة في كل البطولات قبل هذه المواجهة، فاز في 10 مباريات وتعادل في أربع مواجهات.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

بهذه النتيجة رفع الاتحاد السكندري رصيده إلى 14 نقطة في المركز السادس بينما توقف رصيد الأهلي عند 11 نقطة في المركز التاسع.
الاتحاد قدم عرضًا جيداً تألق خلاله نجومه نور السيد وديديه كوريه، وأحمد داودا ومن أمامهم الإيفواري رزاق سيسيه  وخالد قمر، وقادهم حلمي طولان المدير الفني للفريق الذي تلاعب بالمدير الفني الفرنسي كارتيرون، ولم ينجح الأخير في تصحيح الأخطاء التي ارتكبها سواء في إصراره على طريقة اللعب أو تدخلاته الفنية أثناء اللقاء بالتغييرات التي أجراها. 
المباراة جاءت حماسية من لاعبي الاتحاد السكندري الذين دخلوا اللقاء ولديهم رغبة في مواصلة النتائج الإيجابية التي حققها الفريق منذ تولي حلمي طولان مسئولية تدريب الفريق حيث تعادل الاتحاد مع وادي دجلة بهدفين لكلا الفريقين، ثم فاز على الجونة بهدفين مقابل هدف.
لاعبو الاتحاد فاجأوا الأهلي بخطف هدف مبكر في الدقيقة 19 عن طريق أيمن أشرف بالخطأ في مرماه، من تمريرة عرضية للمهاجم الإيفواري رزاق سيسيه، أخطأ تقديرها مدافع الأهلي وبدلاً من تشتيتها أسكنها داخل شباك علي لطفي.
بعدها حاول لاعبو الأهلي دخول المباراة من خلال تحركات وليد سليمان في العمق وإسلام محارب ومن أمامهما مروان محسن العائد من الإصابة إلا أن تحركات الأهلي لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى محمود الزنفلي حارس مرمى.
حتى جاءت الدقيقة 30 عندما نجح مروان محسن في خطف الهدف الأول للأهلي بعد الخطأ الذي ارتكبه محمد عبدالرازق بازوكا مدافع الفريق السكندري، ليعود الأهلي من جديد ويحاول احراز هدف ثاني لتعزيز النتيجة.
لاعبو الاتحاد وتحديداً رزاق سيسيه الذي تلاعب بمدافعي الأهلي كان له راياً آخر في  الدقيقة 40 ليعلن عن هز شباك مرمى الأهلي للمرة الثانية بعدما مر من الناحية اليسرى وراوغ محمد هاني - الذي شارك بديلأً لأحمد فتحي المصاب بكدمة في العضلة الأمامية- ، ومن بعده ساليف كوليبالي ويمرر عرضية يودعها خالد قمر بسهولة داخل المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الاتحاد السكندري بهدفين مقابل هدف.
وفي الشوط الثاني ظن الجميع أن الأهلي قادر على العودة وادراك التعادل ، لكن لاعبو الاتحاد كان لهم رأيأً مخالفاً ومن خلفهم حلمي طولان المدير الفني الذي قدم واحدة من أفضل مبارياته وأدار لاعبيه بشكل كفء على مدار الشوطين، وبالفعل استطاع ديديه كوريه لاعب وسط الاتحاد إحراز الهدف الثالث للاتحاد من ضربة الجزاء التي احتسبها محمد معروف ضد احمد حمودي في الدقيقة 54 لتصبح النتيجة 3-1 للاتحاد.
بعدها لم ييأس لاعبو الأهلي وحاولوا العودة للقاء وهو ما نجح فيه وليد سليمان الذي أحرز الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 61 من كرة رأسية لتزداد المباراة إثارة بين لاعبي الفريقين والأجهزة الفنية.
السيطرة الأهلاوية كادت أن تسفر عن هدف التعادل للأحمر إلا أن الداهية حلمي طولان نجح في خطف هدف جديد من خلال تحركات رزاق سيسيه الذي صنع الهدف الرابع للبديل أحمد الألفي الذي دفع به طولان، لإستغلال المساحات خلف دفاعات الأهلي التي ظهرت مثل الشوارع بعدما قدم رباعي خط الظهر صبري رحيل وأيمن أشرف وكوليبالي ومحمد هاني واحدة من أسوأ مبارياتهم وظلموا على لطفى حارس مرمى الأهلي الذي لا يُسئل عن الأهداف التي دخلت مرماه.
الهدف الرابع قتل اللقاء ووضح عجز طريقة اللعب التي يعتمد عليها الفرنسي باتريس كارتيرون في تحقيق أي جديد، في ظل إصراره على الكرات الطولية العالية، لدرجة أنه منح الفرصة للمالي ساليف كوليبالي للتقدم للمشاركة في الهجوم، وبالفعل استطاع البديل محمد شريف إحراز الهدف الثالث لتنتهي المباراة بفوز الاتحاد على الأهلي 4-3. 
 
 
 
التعليقات