لغز جديد في أزمة رونالدو واغتصاب كاثرين

تحرير : أحمد سيد

٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:١٩ ص
كشفت تقارير صحفية إيطالية، عن تطورات جديدة بشأن القضية الخاصة بالبرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، والمتهم فيها باغتصاب السيدة الأمريكية، كاثرين مايورجا، بعدما اتهمت الدون باغتصابها في حادثة حصلت عام 2009 في أحد فنادق لاس فيجاس الأميركية، وبسبب ذلك بات النجم البرتغالي مهدد بفقدان عقود رعاية مثل عقده مع شركة «إي أي سبورتس» المنتجة للعبة فيفا، وكذلك شركة الملابس الرياضية الأميركية «نايك»، وهو ما دفع صاروخ ماديرا لتعيين ديفيد تشيسنوف، الذي يعرف باسم محامي المشاهير، لتولي الدفاع عنه أمام هذه المزاعم المتزايدة.
 
وذكرت صحيفة «كوريري ديللو سبورت» الإيطالية، أن شرطة لاس فيجاس، فقدت الأدلة الخاصة بقضية الاغتصاب المفترضة، وأضافت أنه بحسب ليزلي ستوفال، محامي السيدة الأمريكية، فإن الملفات الخاصة بالتصريحات التي أدلت بها كاثرين مايورجا (الضحية المفترضة لرونالدو) في عام 2009 إلى الشرطة، قد اختفت، مشيرة إلى أن الملابس التي كانت ترتديها السيدة خلال الاعتداء المزعوم والتي سلمتها إلى الشرطة كدليل، أيضًا لم تعد موجودة.
 
ودعم نادي يوفنتوس نجمه البرتغالي في بيان عاجل له نشر على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "أظهر رونالدو في الأشهر الأخيرة احترافية وتفان كبير، والنادي يقدر ذلك، الأحداث محل التحقيق، والتي تعود لما يقرب من 10 سنوات، لا تغير هذا الرأي، والذي يؤكده كل شخص تعامل مع هذا اللاعب العظيم".
التعليقات