المصري يكتفي بالتعادل السلبي في نصف نهائي الكونفدرالية

تحرير :

٠٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٧ م

تعادل فريق المصري ونظيره فيتا كلوب الكونغولي، سلبياً في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة الكونفدرالية الإفريقية ، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأربعاء على استاد بورسعيد، حيث لم يتمكن لاعبو المصري من إحراز أي أهداف، رغم أنهم دخلوا اللقاء بقوة وحاولوا الوصول إلى مرمى الضيوف لكن المباراة انتهت بالتعادل السلبي ما يزيد من صعوبة تأهل الفريق إلى الدور النهائي، ليصبح الفريق البورسعيدي مطالباً بتحقيق الفوز أو التعادل الإيجابي بأي نتيجة في مباراة الإياب، المقرر لها 24 من الشهر الجاري،.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

اعتمد المصري في هجماته خلال الشوط الأول على الكرات الطويلة، لضرب دفاعات فيتا كلوب، لكن الهجمات لم تشكل الخطورة المطلوبة، بسبب طول قامة مدافعي فيتا الذين أبعدوا جميع الكرات عن مرماهم.
في المقابل أتيحت للضيوف فرصة خطيرة ، أهدرها ماكوسو لاعب فيتا كلوب بعد تلقيه كرة عرضية قابلها بضربة مزدوجة، مرت بجوار القائم الأيمن خارج المرمى.
وفي الوقت بدل من الضائع خلال الشوط الأول سدد عمرو موسى كرة صاروخية، أبعدها حارس مرمى فيتا كلوب إلى ضربة ركنية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف بين الفريقين.
مع بداية الشوط الثاني دخل لاعبو المصري بحماس شديد ومحمود وادي فرصة ثمينة في الدقيقة 64، بعد تلقيه عرضية من الجبهة اليسرى عن طريق إسلام عيسى، ليقابلها وادي برأسه، إلا أن المدافع أخرجها قبل أن تسكن الشباك.
وغادر إسلام عيسى، جناح أيسر المصري البورسعيدي، المباراة بسبب الإصابة في العضلة الضامة،واضطر حسام حسن، المدير الفني للمصري، لاستبدال عيسى  في الدقيقة 66، لصالح المهاجم أحمد جمعة.
وعانى عيسى من إصابة قوية بعد التحام بينه وبين مدافع فيتا كلوب، وخرج باكيا من ستاد بورسعيد في ظل حاجة الفريق لخدماته بوصفه نجم الشباك في تشكيلة المصري.
وفي الدقيقة 90 أهدر محمود وادي مهاجم المصري فرصة مؤكدة لإحراز هدف للفريق البورسعيدي، بعد كرة ثابتة نفذها توريك جبرين، ليقابلها برأسه خارج المرمى.
بعدها أهدر فيتا كلوب ، فرصة حقيقية لإحراز هدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد هجمة مرتدة، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.
 
التعليقات