جماهير مانشستر يونايتد تعبر عن غضبها تجاه مورينيو

تحرير :

٠٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٠:١٧ ص
شهدت مباراة نادي مانشستر يونايتد الإنجليــــزي مع ضيفه فالنسيا الإسبـــاني والتي إنتهت بالتعادل السلبــي، ضمن مواجهات الجولة الثانية لحســاب المجموعة الثامنــة في دوري أبطال أوروبا، مساء أمس الثلاثاء، رقمًا سلبيًا على الصعيد الجمـــاهيري، حيث ذكرت صحيفة ذا صن البريطانية، اليوم الأربعاء، إن 73 ألفًا و569 شخصًا فقط، حضروا لملعب المباراة، بينما يتسع استاد أولد ترافورد لـ74 ألفًا و994 مشجعًا، وهو الرقم الأقل منذ رحيــــل المدرب الأسبق، السير أليكس فيرجسون.
 
وقد أظهرت الصور التلفزيونية، الفراغات في بعض المدرجات، حيث يعتقد قطاع واسع من جماهير الشياطين الحمر، أنه حان الوقت ليحزم المدير الفني، جوزيه مورينيو، حقائبه ويرحل عن الفريق، كما أشارت الصحيفة إلى أن الجماهير، أطلقت بعض صافرات الاستهجان على لاعبي مانشستر يونايتد، أثناء المباراة وبعدها.
 
واعترف جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، بوجود مشكلات عدة في صفوف فريقه، حيث قال مورينيو بطريقة ساخرة في بداية المؤتمر الصحفي، عقب انتهاء اللقاء: "أعتقد أن هناك العديد من الأمور التي يصعب علي قولها. أعتقد أن لديكم أسباب كافية لانتقادي".
 
وأضاف المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد: "الموسم الماضي كان استثنائيا. أنهينا الدوري في المركز الثاني ووصلنا إلى نهائي كأس إنجلترا. لن أقول أكثر من ذلك، ورفعنا مستوانا وتركيزنا رغم حقيقة أنه لا يوجد لدينا اللاعبين الذين يملكون الحدّة الكافية".
 
ورفض مورينيو القول إن التعادل نتيجة مخيّبة، مضيفا: "كنا نعرف أننا لن نخلق 20 فرصة سانحة للتسجيل. نعرف أيضا أن مهاجمينا ليسوا في أفضل مستوياتهم الفردية، وهذه ليس نتيجة سيئة أو جيدة، سيكون جيّدا جدّا للفريق لو استطعنا التغلّب على نيوكاسل في المباراة المقبلة".
 
وأكد مورينيو أن الفريق لا يملك اللاعبين القادرين على المساعدة في بناء الهجمات من الخلف، حيث قال في هذا الصدد: "لقد حاولوا. رفعوا مستوى حدّتهم. لقد حاولنا اللعب لكن في بعض المراكز المتعلّقة ببناء اللعب من الخلف، لا يوجد لدينا اللاعبين الذين يملكون القدرات الفردية التي تساعدهم على ذلك".
 
وأراد مورينيو الخروج بإيجابيات من هذه النتيجة، وقال: "كانت ليلة محبطة لأنها ليست النتيجة التي أردناها، لكن كانت هناك تحسينات في أدائنا، وإذا كنا لا نؤدي بشكل مقبول، فإننا سنخسر، والخسارة ستضعنا في موقف حرج بالمجموعة. أعتقد أننا الفريق الذي حاول أكثر وسنحت له الفرص للفوز بالمباراة، لكنني أتقبّل هذه النتيجة العادلة".
 
وتحدّث مورينيو عن وصول الفريق متأخرا إلى أرض الملعب، ما تسبّب في تأخير انطلاق اللقاء 5 دقائق، قائلا: "غادرنا الفندق في الساعة السادسة مساء على أمل أن تكفي 30 دقيقة للوصول إلى الملعب، ولكن هذه المرة رفضت الشرطة فتح الطريق. استغرق الطريق من فندق لوري 75 دقيقة".
 
وختم المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد: "الاتحاد الأوروبي كان لطيفا معنا، والحكم أيضا من خلال السماح لنا ببدء المباراة متأخرين 5 دقائق، لأننا نحتاج لثلاثين دقيقة على أقل تقدير لتجهيز أنفسنا، لكن هذا لا يعد مشكلة بالنسبة إلينا".
التعليقات