إقالة مورينيو تكلف مانشستر 12 مليون إسترليني

تحرير :

٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٧ م

فترة عصيبة يعيشها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، مع فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد تدهور النتائج، وتوتر علاقته مع الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط الشياطين الحمر، كما ذكرت تقارير صحفية إنجليزية أن مورينيو غاضب من إدارة الشياطين الحمر، بسبب عدم تدعيم الفريق بالصفقات التي كان يريدها في الميركاتو الصيفي الماضي.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

ووفقا لتقارير صحفية إنجليزية فإن مانشستر يونايتد سيضطر لدفع 12 مليون جنيه إسترليني للمدرب البرتغالي، إذا تمت إقالته من تدريب الفريق هذا الموسم، ويواجه مورينيو، الذي يمتد عقده حتى عام 2020، انتقادات شديدة، خاصة بعد توديع بطولة كأس رابطة الأندية المحترفة، على يد ديربي كاونتي، الثلاثاء الماضي.

وكان مورينيو قد تمت الإطاحة به من تدريب تشيلسي، في ديسمبر 2015، بعد تدهور نتائج البلوز في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاء مورينيو إلى مانشستر يونايتد، ليعيده إلى طريق الانتصارات، ولكن يبدو أنه بات محكوما عليه بالخروج من الباب الخلفي كسلفيه، ديفيد مويس ولويس فان جال الذين تمت الإطاحة بهما بسبب تراجع النتائج.

ولم يتوقع أحد هذه النهاية المحتملة للمدرب البرتغالي، بعد موسمه الأول على رأس القيادة الفنية لليونايتد، حيث أنهى الفريق في ذلك الموسم منافساته في البريمييرليج، محتلًا المركز السادس، وفاز بثلاثة من أصل 5 ألقاب، كان يكافح ليحصل عليها، وهي الدرع الخيرية والدوري الأوروبي وكأس رابطة الأندية.

 

التعليقات