المصري يعود من الجزائر بتأهل تاريخي في الكونفدرالية

تحرير : علي الزيني

٢٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ١١:٠٨ م

واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي المصري البورسعيدي، تقديم نتائجه المميزة، وكتابة التاريخ، بعدما تأهل إلى الدور قبل النهائي من كأس الكونفدرالية الأفريقية بفوزه على اتحاد الجزائر الجزائري بهدف نظيف، في اللقاء الذي أقيم على ملعب 8 ماي 1945، ضمن مواجهات إياب دور الثمانية من البطولة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

المصري كان قد تفوق بهدف نظيف في مباراة الذهاب التي أقيمت في بورسعيد، قبل أن يفز في لقاء العودة بالجزائر بنفس النتيجة، لتصبح النتيجة الإجمالية هدفين دون رد، ويتأهل الفريق البورسعيدي للمرة الأولى في تاريخه.

أبناء حسام حسن تأهل لمواجهة فيتا كلوب الكونغولي في الدور قبل النهائي، بعدما نجح الأخير في إقصاء نهضة البركان المغربي، وتعادل فيتا كلوب مع نهضة البركان مساء اليوم الأحد في لقاء الإياب الذي أقيم بالمغرب، بعدما تفوق ذهابًا في الكونغو بثلاثة أهداف لواحد.

بداية المباراة جاءت هادئة من كلا الفريقين في ظل محاولات اتحاد الجزائر الضغط على المصري، لكن الفريق البورسعيدي نجح في تأمين مناطقه بشكل صحيح، وشهدت الدقيقة 13 الخطورة الأولى بعدما احتسب الحكم كرة ثابتة على حدود منطقة جزاء المصري، لتتحول لعرضية أبعدها مسعود بيده وتصطدم في إيبارا وتخرج لركلة مرمى.

وحصل اتحاد الجزائر على كرة ثابتة أخرى تحولت لعرضية من بن موسى ليبعدها مسعود لصعوبة، قبل أن يحولها إيبارا برأسه أعلى العارضة في الدقيقة 16، أول هجمة للمصري جاءت في الدقيقة 28 وشكلت خطورة كبيرة بعد كرة ثنائية بين وادي وجمعة، إلا أن المهاجم الفلسطيني تباطأ في تسديدها لينقض عليه الدفاع الجزائري، واخترق إسلام عيسى الجبهة اليمنى لدفاع اتحاد الجزائر وحول كرة عرضية أرضية أنقذها زيماموش، لترتد إلى كوفي الذي صوبها من خارج منطقة الجزاء إلى جانب القائم في الدقيقة 34.

وسجل وادي الهدف الأول للمصري في الدقيقة 35 بعد كرة عرضية من جريندو، حولها المهاجم الفلسطيني برأسه داخل الشباك الجزائرية، وكاد مفتاح أن يدرك هدف التعادل لاتحاد الجزائر في الدقيقة 43 بعدما تلقى كرة عرضية حولها برأسه نحو المرمى، لكنها مرت من أمام القائم الأيسر لمسعود، وجاء الظهور الأول لاتحاد العاصمة في الشوط الثاني كان في الدقيقة 55 عن طريق إيبارا، بعدما سقطت الكرة أمامه على حدود منطقة الجزاء صوبها ضعيفة بجوار القائم الأيمن لمسعود.

مزيان اخترق منطقة جزاء المصري من الجانب الأيمن ليصوب كرة تصدى مسعود لتسقط على خط المرمى، قبل أن يبعدها فريد شوقي ببسالة بعيدًا عن منطقة الخطورة في الدقيقة 63، ومرر جريندو كرة أرضية إلى إسلام عيسى على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 69، صوبها الأخير بقوة ولكن زماموش أبعدها بصعوبة ليضيع الهدف الثاني على المصري، وحاول لاعبو اتحاد الجزائر إدراك هدف التعادل على الأقل في الدقائق الأخيرة من المواجهة، لكن دفاع المصري مع الحارس مسعود نجحوا في الحفاظ على نظافة الشباك خلال المباراة.
 

التعليقات