وادي يقود المصري لعبور اتحاد العاصمة في الكونفيدرالية

تحرير : علي الزيني

١٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٤ م

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي المصري البورسعيدي، فوزًا ثمينًا، على نظيره اتحاد العاصمة الجزائري، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد، على ملعب ستاد بورسعيد، ضمن مواجهات ذهاب دور ربع نهائي كأس الكونفيدرالية الإفريقية، وتقام مباراة العودة في الـ 23 من شهر سبتمبر الجاري، على ملعب 5 جويلية 1962.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

بداية المباراة جاءت قوية من لاعبي المصري، وأهدر إسلام عيسى فرصة هدف محقق، بعدما إستقبل الكرة داخل منطقة الجزاء، وأطلق تسديدة قوية أبعدها محمد الأمين حارس الفريق الجزائري ببراعة، أبناء حسام حسن اعتمدوا على تحركات أحمد شكري وإسلام عيسى و جريندو، و شكلوا خطورة على مرمى فريق اتحاد العاصمة دون تسجيل أهداف، وفي الدقيقة 28 أضاع جريندو فرصة هدف بتسديدة مرت بجوار القائم الأيمن.

الفريق الجزائري اعتمد على الهجمات المرتدة، لكن دون تشكيل أي خطورة على مرمى الفريق البورسعيدي، وشهدت الدقيقة 42 أخطر هجمات اللقاء، عن طريق محمود وادي الذي استلم تمريرة أحمد شكري الرائعة، وانطلق خلف مدافعي اتحاد العاصمة وانفرد بالمرمى إلا أنه تباطأ في تسديد الكرة، قبل أن يتدخل الدفاع سريعا ويبعد الكرة من أمام اللاعب لتنتهي معها الخطورة، واحتسب الحكم دقيقة واحدة وقت بدل ضائع، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

المصري دخل النصف الثاني من المباراة بحماس شديد من أجل إحراز هدف مبكر، وكاد أن يفعلها محمود وادي، الذي استقبل بينية عمرو موسى الساحرة، وراوغ مدافع إتحاد العاصمة ببراعة لينفرد بالمرمى ويسدد الكرة بشكل سئ مرت أعلى العارضة، جريندو استقبل كرة داخل منطقة الجزاء، بتسديدة قوية مباشرة مرت أعلى المرمى بقليل، وشهدت الدقيقة 54 هدف التقدم للفريق البورسعيدي، بعد أن نظم لاعبوه هجمة منظمة من وسط الملعب، انتهت بتمريرة بينية من جريندو، وصلت إلى محمود وادي داخل منطقة الجزاء، استلمها، وسددها قوية باتجاه المرمى لكنها ارتدت من جسد المدافع فاروق شافعي قبل أن يتمكن وادي من السيطرة على الكرة بشكل جيد ثم إعادتها بتسديدة أكثر من رائعة بكعب القدم وضعت الكرة داخل شباك المرمى.

الهدف منح الثقة للاعبي الفريق البورسعيدي، الذي استحوذ على الكرة، وانطلق إسلام عيسى واخترق الدفاع الجزائري، وأطلق تسديدة صاروخية، تصدى لها الحارس محمد الأمين، ببراعة وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية، نفذت سلسلة من التمريرات القصيرة انتهت بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها الدفاع بسهولة من على القائم الأيمن للمرمى، هدأت المباراة في العشر دقائق الأخيرة، في ظل بحث الفريق الجزائري عن إدراك هدف التعادل لكن فشلت جميع محاولاتهم، واحتسب الحكم 4 دقائق وقت بدل ضائع، لينتهي اللقاء بفوز المصري بهدف نظيف. 

التعليقات