المسابقات تكشف موعد حسم اقامة مباراة الأهلي وحوريا على «ستاد السلام»

تحرير : سعد الدين محمود

١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٣١ م
أوضح عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» خاطب اتحاد الكرة المصري في وقت سابق بضرورة حضور 75% من سعة ملعب «برج العرب» بمباراة الأهلي وحوريا كوناكري الغيني في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أفريقيا وهو ما وافقت عليه وزارة الداخلية، قبل ان يطلب النادي الأحمر رسميًا خوض المباراة على ستاد «السلام»، وبناءً على عليه ننتظر موافقة الجهات الأمنية على ذلك غدًا الثلاثاء.

وتطورت الأحداث بشأن مباراة الأهلى و حوريا الغيني، المقرر إقامتها يوم 22 سبتمبر الجارى حيث أجرى محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي إتصالًا هاتفيا بالدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة لمطالبته بالتدخل لإنهاء أزمة الملعب.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ


وتعود الأزمة للخطاب الذي أرسله الكاف الى اتحاد الكرة المصرى منذ أيام بشأن ضرورة حضور 75 % من سعة الإستاد مباريات جميع الأندية المشاركة فى بطولتى افريقيا على ان يكون الثانى من سبتمبر الجاري هو الموعد الأخير لرد الجبلاية على خطاب الكاف وهو الأمر الذى تجاهله اتحاد الكرة ولم يلتزم به مما دفع الكاف لسحب رخصة ستاد برج العرب من استضافة مباريات الاهلى الافريقية فى النسخة الحالية.

وأكد حسين، خلال مداخلة هاتفية، بحلقة الاثنين، من برنامج «كلام في الميديا» الذي تقدمه شيما صابر على قناة «الأهلي»، أن ستاد «برج العرب» جاهز لاستقبال 60 ألف مشجع للنادي الأهلي في كل مبارياته الإفريقية، مشيرًا إلى أن عودة الجماهير بشكل منتظم في بطولة الدوري المصري الممتاز  ستحدث بعد وضع آليات واضحة لدخول جماهير بعض الأندية بالتنسيق مع الأمن.

 وكان رئيس لجنة المسابقات قد صرح أمس الأحد مع الإعلامي مدحت شلبي، بقناة «بيراميدز» بأن المتوقع في حالة موافقة الأمن على استضافة ستاد «السلام» لمباراة الأهلي وحوريا كوناكري حضور 30 ألف مشجع، حيث يسع لـ 40 ألف متفرج.

وشهد الدوري المصري عودة الجماهير للمدرجات بدءًا من أول سبتمبر الحالي، بحضور 5 آلاف مشجع، وفقًا لما أعلنه الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، في أغسطس الماضي، عن موافقة مجلس الوزراء، على بدء حضور الجماهير لمباريات كرة القدم، اعتبارًا من أول الشهر الحالي، على أن يبدأ التدرج  من 5 آلاف متفرج، مع عدد من التوصيات المهمة يتم الالتزام بها، موجهًا الشكر لوزارتى الدفاع والداخلية، اللتين قدمتا الدعم الكامل للعمل على عودة الجماهير للمدرجات.
 

التعليقات