العناصر الجديدة وسبب تألق النني ومهاجم المنتخب الأساسي.. هاني رمزي يتحدث

تحرير : أحمد محمد

١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٥٥ م
​أكد هاني رمزي، المدرب المساعد بالمنتخب الوطني، أن مباراة النيجر انطلاقة جيدة لمرحلة جديدة وجهاز جديد وفريق جديد، قادر على المنافسة خلال الفترة المقبلة، موضحًا: «نستهدف تخفيض المعدل العمري للفريق القومي بعد أن وصل إلى متوسط 31 سنة».
 
وقال رمزي، لبرنامج "كلام في الجون" على إذاعة ميجا إف إم، اليوم الإثنين: «نتفق أن النتيجة ليست مقياس على شئ لأن النيجر منتخب ضعيف، ولكن يجب أن نضع في الاعتبار، أن كبار إفريقيا أيضًا مثل غانا هُزمت من فريق ضعيف، ولكن أهم ما كسبناه هو عودة الثقة في الفريق.
 
وكشف هاني رمزي، كيفية الاستعداد فنيًا لمباراة النيجر، والذي فاز بها منتخب مصر بنتيجة 6-0 في الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، قائلًا: «كانت أولى التكليفات هو الضغط المستمر على المنافس والاستخلاص للكرة ثم بعد ذلك عقدنا محاضرات نظرية لتطبيق طريقة اللعب 4-3-3 حتى يعرف اللاعبون كيفية تطبيقها في الملعب وفق أفكار الجهاز اللاعبين ثم على مدار يومين قمنا بتدريب اللاعبين»
 
ونفى رمزي، أن يكون غياب عبد الله السعيد خلف تغيير طريقة لعب المنتخب: «أجيري منذ قدومه وقبل اختيار اللاعبين أصر على طريقة 4-3-3 لتحرير الأجنحة ورأينا تلك الميزة التي يمتلكها صلاح مع ليفربول فأردنا منحه وتريزيجيه الحرية الكاملة في الملعب».
 
وأوضح رمزي عن سبب الاعتماد على باهر المحمدي، وليس علي جبر، في مجاورة أحمد حجازب في خط دفاع المنتخب: «نريد منح اللاعبين الجدد الفرصة كلما أتيح ذلك، مع كل الاحترام والتقدير لدور علي جبر كلاعب دولي لكن نحاول خلق بدلاء جيدين.. الفارق بين باهر وجبر أن لاعب الإسماعيلي أكثر هدوء في الخروج بالكرة بينما يتميز جبر في التعامل مع الكرات العالية بشكل أكبر».
 
وأشار رمزي، إلى أن موقف أحمد فتحي مختلف عن محمد عبد الشافي مع المنتخب، حيث أن الأول ضمن القوام الأساسي للمنتخب، ولن يتم إبعاده عن الفريق، مؤكدًا أن المباراة لو كانت أمام فريق آخر مثل تونس كان سيتم الاعتماد عليه بدون أدنى تفكير.
 
وأبدى رمزي رضاه عن أداء مروان محسن رغم الإصابة التي ألمت به، وقال: «الجهاز توقع تراجع المستوى البدني لمروان في ظل عدم المشاركة فأعدننا صلاح محسن، الذي لا يحتاج لفرص كثير للتهديف ولو استمر بهذا الأداء سيكون مهاجم مصر الأساسي».
 
وقال هاني رمزي: «هناك تفكير في ضم أحمد علي مهاجم المقاولون، وكذلك يوسف إبراهيم أوباما لاعب الزمالك الذي لو انضم سيكون كجناح».
 
وكشف المدرب المساعد للمنتخب، أن المكسيكي خافيير أجيري، اتصل بمدرب علي غزال مع فريقه وطلب منه تقرير عن مستواه ومشاركاته وبناء عليه جاء قرار مشاركته واختياره، كما أشاد رمزي بنجاح غزال خاصة في التغطية على التقدم الهجومي للنني.
 
كما توقع رمزي أن يكون سبب تألق النني هو تحرره من الأدوار الدفاعية بسبب تغيير طريقة اللعب وبالرغم أيضًا من عدم مشاركته في مباريات فريقه الأرسنال.
 
وعن صلاح محسن قال رمزي إنه سبصبح المهاجم الأساسي لمنتخب مصر، إذا حافظ على مستواه وتألقه خاصة وأنه لايحتاج لفرص كثير لكي يهدف ولديه الكثير من المهارات.
 
واختتم رمزي أن يوسف أوباما ضمن اهتمامات الجهاز الفني، ولكنه في حالة ضمه سيلعب كجناح وهو ضمن 6 لاعبين يتم متابعتهم بعكس كهربا الذي ما زال خارج دائرة الضوء بالنسبة لأجيري خاصة وأن هناك ربط بالنسلة لجهاز المنتخب في الجانب السلوكي والعلاقة مع الأندية وضم اللاعبين للفريق.
التعليقات