هاني رمزي بديل حجازي قد يكون وجه جديد.. وهذا موقف فتحي والسعيد

تحرير : سعد الدين محمود

١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:٣١ ص
 يرى هاني رمزي، المدرب العام لمنتخب مصر، أن الفترة المقبلة تحتاج اللاعبين صغار السن الذين لا يتجاوز اعمارهم 25 عاما، إلا أن استبعاد الثنائي عبدالله السعيد صانع ألعاب الأهلي السعودي، وأحمد فتحي، مدافع الأهلي المصري لا يعني عدم ضمهم نهائيًا في المستقبل.
 
وأوضح رمزي، خلال تصريحاته مساء الأحد ببرنامج «ستاد إفريقيا» الذي يقدمه الإعلامي أحمد شوبير، على قناة ON sport، أن عنصر السن مهم للغاية بالنسبة للجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، في هذه المرحلة، لأن هناك رغبة في بناء فريق جديد، موضحًا أن عدم اختيار أحمد فتحي، في التجمع الأخير رغم مشاركته بانتظام مع ناديه لا يعني استبعاده نهائيًا، والممكن أن يتواجد مع المنتخب في الفترة المقبلة.
 
وأشار  مدرب الفراعنة: «لو قدم اللاعبين الجدد مستوى مميز واستمروا في ذلك، فبالتأكيد الأولوية ستكون صغار السن مع المنتخب، لكن في مباراة تونس شديدة الأهمية قد نحتاج إلى عنصر الخبرة، رغم أننا نسعى لبناء منتخب جديد متوسط أعماره لا تزيد عن 25 أو 26 سنة».
 
وأتم: «سياستنا هي اختيار الأفضل لمنتخب مصر ومن الممكن أن يكون بديل أحمد حجازي للمباراة المقبلة وجه جديد، وباهر المحمدي من أبرز مكاسب المنتخب في لقاء النيجر، ونحن نتناقش كجهاز فني بخصوص التشكيل والرأي الأخير لأجيري".
 
وكان منتخب مصر حقق فوزًا عريضًا على نظيره النيجر، ضمن الجولة الثانية، أمس السبت، بـ6 أهداف، في المباراة التي أقيمت السبت الماضي على ملعب ستاد «برج العرب» ضمن مواجهات الجولة الثانية من المجموعة العاشرة بتصفيات بطولة الأمم الإفريقية 2019 التي تستضيفها الكاميرون، وفي نفس الجولة حقق منتخب تونس فوزًا ثمينًا على نظيره منتخب سوازيلاند، بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعتهما عصر الأحد، على ملعب «ترايد فيير».
 
ويتأهل صاحبي المركزين الأول والثاني من كل مجموعة للبطولة بعد زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس أمم أفريقيا الى 24 منتخب.
 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

التعليقات